اللواء تادرس قلدس: سأستجوب "الداخلية" إذا لزم الأمر

17/12/2015 - 12:46:51

أسيوط: محمود فوزى

 اللواء تادرس قلدس تادرس، كلواء شرطة متقاعد ويعمل حاليا محاميا بالإستئناف العالى.. "بدلا من أن تلعنوا الظلام أضيئوا شمعة" كان عنوان برنامجه الانتخابي.. ويقول إنه "سوف يخدم المسلمين والأقباط في مصر على حد سواء".


يرى أن دوره هو "تشريع ورقابة وخدمة للشعب"، فلابد من ضرورة تواصل نواب البرلمان مع جميع أفراد الشعب لنقل صورة صادقة عن هموم ومشاكل المواطنين، بالإضافة إلى مناقشة سن قوانين تخدم الشعب.


النائب تادرس قال ترشحي للبرلمان جاء نتيجة إحساسي بالمسئولية الكبيرة تجاه أبناء دائرتي والدفاع عن حقوق الناس، فمجلس النواب في حاجة للخبرات والكفاءات فى جميع المجالات.. والشرطة فيها صور ونماذج مشرفة تحتاجها مصر، والشرطة طيف من أطياف الشعب المصرى لها نفس ونفس الحقوق الواجبات لأى مواطن مصرى.


أول استجواب وطلب إحاطة لى فى مجلس النواب سيكون لوزير الصحة، نظرا لتردى الأوضاع داخل المستشفيات والقطاع الصحى عموما، ولن أتردد فى تقديم استجواب لوزير الداخلية إذا لزم الأمر لذلك أو تلاحظ قصورا أو خروجا عن القانون.


وعن اللجان التى ينوى تادرس الانضمام لها فى المجلس يؤكد أن من أولوياته الانضمام إلى لجان الصحة أو الإسكان أ و حقوق الإنسان أو الدفاع.


كما سأطالب بتعديل بعض المواد الخلافية بقانون الخدمة المدنية الجديد، وتعديل بعض مواد قانون التظاهر والإرهاب، بالإضافة إلى اقتراحه إنشاء لجنة خاصة للدول الأفريقية لمعالجة الجفاء الذى حدث فى علاقات مصر مع بعض الدول الأفريقية، التى تم إهمالها خلال الفترات السابقة، لأن نهضة مصر الصناعية مرتبطة بالسوق الأفريقية والعربية.


وسوف أطالب بتغيير الحكومة الحالية، بسبب أدائها البطيء وتركها مسافات كبيرة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب، خاصة فى ظل التحديات الكبيرة التى تواجه مصر والعبء الكبير المثقل على البرلمان لمواجهة مشاكل وقضايا الدولة، والتى تهم أمنها وسلامة أراضيها، وتلك التى تهم المواطنين.


وبالنسبة للهجمات التى تتعرض لها مصر يؤكد تادرس أنه للتصدى لها لابد من تفعيل دور لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس للتصدى لأى هجمات تتعرض لها مصر وتحسين الصورة فى الخارج.


وسأعمل على رفع معاناة المحافظة من الفقر وقلة الاستثمارات، الأمر الذى جعلها طاردة للشباب، ولذلك فالأولوية لجذب وتشجيع الاستثمارات وإقامة مشاريع قومية على أرض محافظة أسيوط واستغلال الظهير الصحراوى وإقامة مجتمعات عمرانية جديدة للحد من ظاهرة هجرة الشباب ، وحل مشاكل التمريض ونقص بعض التخصصات بمستشفيات الصحة، وقلة الأجهزة الطبية والخدمات فى بعض المناطق.


ولا بد أن يكون هناك أرى أهمية الاهتمام بالتعليم كمحور أساسى لتحقيق نهضة أساسية