اللواء مصطفى كمال الدين حسين : ائتلاف «دعم الدولة» عودة للحزب الوطنى

17/12/2015 - 12:45:02

عدسة: مصطفى سمك عدسة: مصطفى سمك

حوار: مروة سنبل

هل لخلفيتك العسكرية وتاريخ الوالد العسكري دورا في فوزك بمقعد مجلس النواب؟


بالفعل تاريخ الوالد رحمه الله عليه وسمعته الطيبة كان له دور كبير في الفوز بالمقعد البرلماني ، بل إن بعض المرشحين المنافسين أخذوا ذلك علي سبيل الدعاية ضدي وكانوا يروجون لأنفسهم علي دعايتهم الانتخابية بالقول " لا تسأل من أبي بل اسأل من أنا " ..فهل أتنكر من أبي!! أنا أفخر بوالدي وتاريخه وصفاته. وقد فزت بالمقعد رغم اعتماد بعض المنافسين على استخدام المال السياسي. ولا أنكر أن لخلفيتي أنا العسكرية دور في الفوز بالمقعد كذلك.


ما تفسيرك لفوز عدد كبير من ضباط الجيش والشرطة السابقين بمقاعد في مجلس النواب؟


الدستور والقانون كفلا حق كل مواطن في أن يترشح للانتخابات التي عبرت نتائجها عن رغبة الشعب في المرحلة الراهنة. وليس عيبا أن يخدم ضباط الجيش والشرطة السابقين الوطن من خلال البرلمان. وسبب فوز كثير ممن لهم خلفية شرطية وعسكرية هو التأثر بدور الجيش خلال هذه الفترة من عمر الوطن ودوره الكبير في حماية أمن البلاد واستقرارها والحفاظ عليها من المؤامرات الداخلية والخارجية، وربما لرؤية الناخب أنهم أصدق في حديثهم عن غيرهم.


وما ردك علي رافضي فوز العسكريين والشرطيين السابقين بمقاعد البرلمان، والقول بأن ذلك لا يفيد مصر؟


المرشح ذو خلفية عسكرية هو مواطن مصري له حق الترشح، وما يهم هو المرشح نفسه هل هو يحب البلد ومصلحتها وحريص عليها أم لا. وسنحاول أن نشكل تكتل للمستقلين الوطنيين المخلصين للوطن تحت قبة البرلمان، تكتل ليس ضد أحد بل نساعد علي قيام الدولة واستقرارها ونجاحها.


البعض يري أن ترشح العسكريين تم بناء علي توجيهات عليا، كيف ترد على ذلك؟


لا توجد توجيهات أو تعليمات عليا وما يثار حول هذا الأمر غير صحيح بالمرة، أنا لا أعرف الرئيس السيسي شخصيا وليس لي صله مباشرة به. وخلال فترة حكم الإخوان كنا نطالب مرسي بالرحيل وشاركت في جمع التوكيلات لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي وتنظيم المؤتمرات الجماهيرية في مدينة بنها لصالح الوطن الذي يحتاج إلى دعم ومساندة ، ولولا تدخل القوات المسلحة بمساندة ثورة ٣٠ يونيو لكانت البلاد قد ضاعت بسبب الإخوان وطريقتهم الدموية . أعود وأؤكد هنا أنه لا توجد تعليمات أو توجيهات بل أن الانتخابات جاءت تعبير عن رغبة أفراد الشعب في هذه المرحلة السياسية الدقيقة. وأري أن من العسكريين والأمنيين سيكون من بينهم من يمثل إضافة كبيرة لمجلس النواب الجديد .


أي اللجان تريد الانضمام إليها بالمجلس ؟


اللجنة التي قمت باختيارها هي لجنة الدفاع والأمن القومي، والرغبة الثانية كانت لجنة التربية والتعليم والثالثة لجنة الإدارة المحلية وهذا ينعكس أيضا من خلفية الوالد لأنه كان وزير للتربية والتعليم وأيضا شئون الإدارة المحلية. واختياري الرغبة الأولي لجنة الدفاع والأمن القومي ذلك لأن الأمن القومي لمصر مهدد فعندما يكون هناك نواب ذوي خلفية عسكرية علي دراية ووعي بالوضع سيكون ذلك أفضل، فأهم شيء لدي شخصيا الآن هو الأمن القومي المصري وبالتالي وجود العسكريين بالمجلس هو صمام أمان للأمن القوميوحرصا علي البلاد من أي تشريعات قد تضر بهذا الأمن.


ولكن يرد البعض هنا بالقول أن الكثير من المصريين يخافون علي الأمن القومي للبلاد وليس العسكريون فقط ؟


الخوف علي أمن البلاد جانب بينما وأن تكون علي دراية بالأمن القومي وخطورته وما الذي يمس الأمن القومي وحدوده من واقع عملك العسكري والأمني وخبرتك العملية فهذا أمر آخر،لا أحد يستطيع أن يحتكر حب الوطن فجميعنا نحب بلدنا الغالية مصر لكن أن تكون علي دراية بواقع الأمن القومي للبلاد هذا ما أقصده ، ففي أحدي المحاضرات التي ألقيتها عن الأمن القومي للبلاد وجدت بالفعل الناس تحب مصر لكنهم لا يعرفون تحديدا ما المقصود بالأمن القومي للبلاد وحدوده .


لما خضت الانتخابات على مقاعد الفردي وليس بالقائمة ؟


لا أعترف بالقوائم، فهناك خطأ من لجنة الخمسين واللجنة العليا للانتخابات أنهم أدخلوا أحزاب بالقوائم ، كما أن قائمة مثل في حب مصر أثيرت حولها شائعات أنها مدعومة من الدولة ، وأري أن خوض الانتخابات بالقائمة للكسلان ،بينما نحن خضنا معركة كبيرة هنا كفردي مستقل عندما أعلنت عن رغبتي في الترشح انهالت العروض للانضمام لبعض الأحزاب إلا إنني رفضت ذلك ورفضت تمثيل أي تيار سياسي بعينه. كما أري أن جميع الأحزاب القائمة حاليا ليس لها قيمة فلا توجد قواعد شعبية لهذه الأحزاب.


موقفكم من ائتلاف دعم الدولة المصرية ؟


أول ما سمعت عن هذا الائتلاف تبادر لذهني صورة الحزب الوطني، فهذا كلام لا يعقل ما معني ائتلاف دعم الدولة معني ذلك أنني لو لم انضم لهذا الائتلاف أكون ضد الدولة ولا أدعمها. هذا هراء ولدي تحفظات علي هذا الائتلاف بدءً من الاسم وأيضا التكوين فهناك بعض الشخصيات من حب مصر لدي تحفظ كبير عليهم.


وهل ستقومون بدور فعال في معارضة الحكومة ؟


نحن ندعم الدولة، وسنكون معارضين للحكومة إذا أخطأت إذا جاءت قراراتها ضد الوطن وضد مصلحة الشعب، وبالتالي سيكون هناك مواقف مؤيدة وأخري معارضة في كل قانون، فلا يوجد معارضة للمعارضة ولا موافقون علي طول الخط. لم نأت للتصفيق، فالوطن لا يحتمل التصفيق بل يريد أن يكون النواب تحت القبة وطنيين مخلصين وأن يكون النائب علي تواصل ودراية بنبض الشارع والتشريعات المطلوب تعديلها فعلينا مسئولية كبيرة جدا الفترة المقبلة.


ما هو أول استجواب ستقدمه للبرلمان ؟


هناك عدد من الاستجوابات لبعض الوزراء بالحكومة، وأول استجواب سيكون من نصيب وزير التربية والتعليم حول الحال المتدهور للتعليم الذي هو صمام الأمن للأمن القومي الداخلي، وأري أن المدارس الأجنبية أضرت بالعملية التعليمية لذلك أطالب بإلغاء المدارس الأجنبية، والاهتمام بالتعليم الحكومي العام، فالطالب الذي يدرس بالمدرسة الأجنبية لا يعرف شيء عن جغرافيا و تاريخ وطنه ولا يدرس التربية القومية، كان المقصود من وراء ذلك أن يتم القضاء علي التعليم العام الحكومي لصالح التعليم الخاص لمصلحة فئة بعينها . لذلك نريد التركيز علي الارتقاء بالعملية التعليمية وعودة الأنشطة الطلابية للمدارس مرة أخري.


وما هي أبرز التشريعات والقوانين التي تضعها في أولويات عملك النيابي الفترة المقبلة ؟


قوانين الاستثمار فنحن الفترة المقبلة نحتاج التركيز علي النهوض بالاقتصاد الوطني وتشغيل الأيدي العاملة، أيضا قوانين الإعلام فهناك بعض وسائل الإعلام تعمل ضد الدولة وغرضها إعاقة الرئيس السيسي وبالتالي هناك ضرورة الآن لتنظيم العلاقة بين الإعلام والمجتمع لأنه لن نستطيع تقييد حرية الرأي والتعبير وفي نفس الوقت لابد من وضع ميثاق شرف إعلامي لتحري الدقة فيما يتم قوله وتناقله عبر وسائل الإعلام.


تقييمك لأداء الحكومة وهل تؤيد استمرارها ؟


لا أري أن هناك تغيير في سياسة الحكومة منذ أن تم تغيير المهندس إبراهيم محلب وجاء المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء الجديد والذي كان وزيرا بالحكومة، فإذا كانت الحكومة فاشلة فلماذا لم يتم تغييرها بالكامل، حاليا هناك بعض الوزراء أداؤهم جيد والبعض الآخر أداؤه سيء جدا . وأكثر من ٦٠٪ من الوزراء لا يصلحوا لأن يكونوا متواجدين بالحكومة.


هل تري ضرورة لتعديل بعض مواد الدستور؟


لا أري ضرورة لتعديل الدستور حاليا، أمامنا مناقشة ومراجعة التشريعات والقوانين التي تم إقرارها في غياب البرلمان. وفي رأيي الشخصي هناك بعض المواد في الدستور نريد تعديلها لكن هذا ليس توقيته، لذلك أري انه لا مساس بالدستور حاليا حتى وجود استقرار سياسي يسمح لنا برفاهية تغيير الدستور.


ما أبرز المشاكل التي تواجه أهالي دائرة بنها ؟


بنها تعاني من مشاكل في القمامة والمرور ونقص أعداد المدارس ومكاتب البريد ومشاكل في المياه، واسعي لحل مشاكل المواطنين وسأخصص لها مزيدا من الوقت والجهد والإمكانيات. وأشير إلى أنه لا يزال التفكير في النائب من منطلق انه نائب خدمي وليس دوره تشريعي ورقابي قائم وراشخ لدى كثيرين.


برأيك من هو الأجدر برئاسة البرلمان ؟


المرحلة الحالية تقتضي أن يكون هناك رئيسا للمجلس ذو خلفية قانونية. لابد أن يكون رجل قانون لأن الفترة المقبلة ستناقش فيها العديد من التشريعات والقوانين لإقرارها.