اللواء أسامة أبو المجد: العسكرى يعرف ما يهدد مصر أكثر من المدنى

17/12/2015 - 12:39:37

حوار: سما الشافعي

وأعتقد أننا نعرف كعسكرين اكثر من غيرنا الرد على الحملات الموجه ضد مصر ونعرف كذلك أجندات الداخل والخارج، علاوة على أننا انخراطنا فى العمل المدنى سنوات ولدينا الخبرة المدنية والخلفية الأمنية ولا أعتقد أن أحدا سيؤيد الحكومة أو يعارضها على الدوام.


وأشار إلى أن وجود ائتلافات مثل "دعم الدولة" داخل المجلس أمر طبيعي، مشددا على أهمية أن يكون للبرلمان دور في اختيار الحكومة.


وشدد أبو المجد كذلك على أن ينسى نواب البرلمان خلافاتهم وتوجهاتهم، ويعملوا لمصلحة الوطن، رافضًا التنازل عن بدلاته في المجلس- التي قد تصل إلى ٢٥ ألف جنيه شهريا - لصالح الفقراء أو أبناء الدائرة، وقال:


تحقيق العدالة الإجتماعية ليس بالتنازل عن البدل ولكنه فى تكافؤ الفرص للجميع، وتقديم الكفاءة على المحسوبية.


والتحق " أبو المجد " بالكلية الحربية المصرية في ٥ سبتمبر عام ١٩٧٥ ، وتخرج منها بتفوق، وحصل بعد ذلك على بكالوريوس العلوم السياسية، وعلى دورة الإدارة العامة والمحلية.


وتولى "اللواء أسامة أبو المجد " العمل في مناصب كثيرة خلال فترة خدمته في القوات المسلحة، حيث التحق بوحدات الصاعقة التي أسسها الفريق جلال الهريدي حتى وصل إلى رتبة العميد، واستكمل عمله حتى وصل إلى رتبة لواء في ١يناير عام ٢٠٠٩. أهم المناصب التي شغلها خلال فترة عمله، هي: نائب مدير تجنيد وتعبئة المنصورة، ومدير منطقة تجنيد وتعبئة القاهرة، ومساعد مدير إدارة التجنيد والتعبئة للقوات المسلحة.


وبعد خروج " أبو المجد " على المعاش بعد فترة عمله من القوات المسلحة، أقدم على الترشح في الانتخابات البرلمانية لعام ٢٠١٠ ممثلا عن الحزب الوطني لدائرة دكرنس، وفاز فيها بعد جولة الإعادة أمام اللواء محمد شبكة، والذي كان مرشحا أيضا عن الحزب الوطني، وبعد حل البرلمان وقيام ثورة ٢٥ يناير، عاد أبو المجد مرة أخرى ورشح نفسه في انتخابات مجلس الشعب في عهد حكم الإخوان المسلمين ولكنه لم ينجح.


وبعد قيام ثورة ٣٠ يونيو والقضاء على حكم الإخوان ، أسس أبو المجد حزب "حماة الوطن" على مستوى الجمهورية وتولى منصب الأمين العام له.



آخر الأخبار