الرائد ماجد أبو الخير: أطالب بمراقبة أقسام الشرطة

17/12/2015 - 12:31:36

المنوفية: منى عبد الغنى

النائب البرلماني عن دائرة بندر شبين الكوم ماجد أبو الخير هو رائد شرطة سابق، أكد أن الدور الذي من الممكن أن يلعبه النائب "ضابط الشرطة في البرلمان بجانب دوره التشريعي، هو إعادة الثقة للمواطنين في جهاز الشرطة، والتأكيد أن الأمن أغلي سلعة في العالم فلا يوجد اقتصاد أو سياسة بدون أمن، هذا بالإضافة إلي ضرورة العمل علي تطوير الجهاز من الداخل، وتسليحه بأحدث الأجهزة التي تمكنه من عمله سواء عن طريق توفير قاعدة البيانات من أجل تقليل حدوث الجرائم.


وأضاف: أستقلت من وزارة الداخلية وأنا في رتبة رائد وكلي عشق للمهنة التى انتميت إليها، لكن الدافع وراء الترشح للانتخابات كان السبب، لافتا إلى أن ضابط الشرطة مهضوم حقه السياسي، علي الرغم من كونه يعمل بإحدى أهم المهن المعايشة عن قرب لمشاكل المواطنين.


وعن أداء وزارة الداخلية في ظل بعض حالات الانتهاكات تجاه بعض المواطنين، قال النائب "أبو الخير" إن الوزارة تعاقب المخالفين والمتجاوزين وهذا واجبها تجاه الشعب، كما أن الحوادث التي ترتكب تجاه بعض المواطنين تعد حوادث فردية وليست منهجا داخل الوزارة كما يروج البعض.. وضمانا لحقوق المواطنين فهناك حاجة لوجود كاميرات مراقبة في أماكن التحقيق وأقسام الشرطة والأماكن العامة.


وحول أول طلب إحاطة ستقدمه في البرلمان، قال النائب "أبو الخير" بصفتي ضابط شرطة سابقا في إدارة الحرس الجامعي، فلابد من إعادة الحرس الجامعي باعتباره صمام أمان للجامعات ويؤمن سير العملية التعليمية كما يعيد الانضباط، والشركات الخاصة لا تستطيع أن تقوم بالدور الذي تقوم به الشرطة حيث يحتاج أفراد تلك الشركات فكر وإدارة  وإرادة شرطية، لافتا لقد عملت في حرس جامعة المنوفية وشعرت أن هناك علاقة أشبه بـ "المغناطيس" بيني وبين خدمة المجتمع، لذلك قررت الترشح وخوض تلك التجربة.


وحول أهمية لوجود "لوبي" شرطي أو عسكري تحت القبة، قال "أبو الخير" تشكيل تلك الكتل علي أساس فئوي يضر بأداء مجلس النواب.