العقيد ياسر سلومة : الأولويه لتشريعات الأمن القومى

17/12/2015 - 12:25:58

عدسة : يوسف محمد عدسة : يوسف محمد

حوار : عبدالرحمن سالم

العقيد ياسر عبدالتواب سلومة محمد حميدة، دائرة مركز إطسا بمحافظة الفيوم، وشهرته "ياسر سلٌوُمه"، التحقت بكلية الشرطة وتخرجت منها ١٩٩٠، عملت في البحث الجنائئ – فترة – في جهاز الشرطة ، ثم اتجهت للعمل السياسي من عام ٢٠٠٧ ، فقمت بالترشح لإنتخابات مجلس الشوري ولكن للأسف لم يٌحالفني الحظ بسبب تزوير نتيجة الإنتخابات من قبل الحزب الوطني المنحل ، وخُضت تجربة الإنتخابات البرلمانية في عام ٢٠١٢ عن حزب الحرية ، وقمت بالترشح في برلمان ٢٠١٥ بشكل فردي ومستقل ،وحصلت علي عضوية البرلمان .


وأضاف بالطبع ، سنكون كنواب ضباط يدآ واحدة في المصلحة العامة، وعلينا أن نعترف بجهود الداخلية فى محاربة الإرهاب والمسجلين جنائيا - كما نري – جميعا، ولكن إذا كان هناك ما يستدعي أن أتقدم إليه بطلب إحاطة أو إستجواب فسأقوم بذلك لأنني نائبآ عن الشعب ولستُ نائبآ عن وزارة الداخلية في البرلمان .


وقال ، أنني لم أتلق أي تعليمات للترشح من قبل أي جهة ، لأنني أخوض التجربة منذ برلمان ٢٠١٢


لافنا إلى أن جميع التلميحات في مصر الآن ، متجهة إلي إئتلاف دعم الدولة المصرية ، وتٌوجه إليه الآن بعض الإنتقادات أنه إئتلاف يضم ٤٠٠ نائبآ ، وأنه سيكون هناك توجيه من قبل بعض الشخصيات للبرلمانيين المتواجدين فيه . وهذه فكرة خاطئة لأننا سنشهد أقوي معارضة ستحدث في تاريخ مصر من قبل هذا الإئتلاف، الذي أتشرف بأنني ضمن أعضائه .


وتابع بقوله: كل الضباط سواء كانوا ممن ينتمون إلي الجيش أو الشرطة ، من المؤكد أنهم أُثناء إختيار اللجان ، أظن أن الأغلبية، وقع إختيارهم علي لجنة الدفاع والأمن القومي ، وأضاف أن ٩٠ ٪ أو ٩٥٪ ممن استخدموا المال السياسي ، لم يؤهلوا للإعادة وخسروا من المرحلة الأولي ، لكن كانت هناك محاولات كثيرة لتوجيه رأي الناخبين – من خلاله - ولكنهم لم ينجحوا ويستفيد المجلس من أن هناك ضباطآ نوابا من القوات المسلحة ، وهم أكثر من يدري بما تحتاجه الوزارة وما يحتاجوه الضباط بمشاكلهم ، ولهذا سيساهموا في إفادة اللجنة ومن ثمة تطوير منظومة الداخلية والجيش .


و لن يكون البرلمان لفصيل ضباط أو غير ضباط المعارضة الفعلية والحقيقية ستكون من داخل ائتلاف دعم الدولة المصرية ، لأنها ستنتقد ما تراه ليس مناسبا ولن تترك سلبيات.


وقال «سلومه» وستكون أولى التشريعات ستكون خاصة بلجنة الدفاع والأمن القومي ، ولكن لن أفصح الآن لأنها ستكون مفاجأة للجميع.



آخر الأخبار