في رمضان هذا العام صلاح عبدالله بـ خمسة وجوه

14/08/2014 - 2:27:07

صلاح عبدالله صلاح عبدالله

كتب : موسي صبري

رغم ظهور الفنان صلاح عبدالله في خمسة أعمال درامية دفعة واحدة في رمضان هذا العام، إلا أنه يعتز جداًبتجربة جديدة بالنسبة إليه في مشوار حياته الفني وهو المسلسل الكارتوني «المسحراتي» حيث يجسد فيه دور المسحراتي الذي يذكر الناس بميعاد السحور ..


وعنه يقول: مازال للمسحراتي تأثير كبير علي المسلمين في هذا الشهر الكريم وخاصة الأطفال الذين يتجاوبون معه في الشوارع ويلتفون حوله، فشكل المسحراتي في هذا العمل يعبر عن دور مهم وركيزة أساسية في المجتمع في هذا الشهر الفضيل، لذلك جاءت الحلقات ليذكر المسحراتي من خلالها هؤلاء الأطفال بدوره في التنبيه عن ميعاد السحور ومهما اختلفت الأزمنة فانه يعد الأبرز والأشهر في رمضان لذلك ركزنا في المسلسل علي بعض النصائح التي يعطيها المسحراتي للناس وخاصة الأطفال حين نعلمهم أمور دينهم السمح من آداب الصوم وكيفية الصلاة والتقرب إلي الله في الشهر الكريم والحث علي الوحدة الوطنية والتفاف الأطفال حول الأهل والأصدقاء لخلق حالة من الود بينهم.


وأضاف عبدالله : رمضان كان يأتي في زحمة الدراسة والمسحراتي كان له دور قوي لتذكير الناس بميعاد السحور في تلك الأوقات وعندما دخلت التكنولوجيا علي الناس وتعددت وسائلها انصرف البعض عنه.


ويؤكد: كان الوقت ضيقا ورغم هذا كان لدي الاصرار علي تصوير المسلسل لما به من فائدة للمسلمين في هذا الشهر العظيم.


وعن الأعمال الدرامية المشارك فيها قال:


- أنا فنان مجتهد وأسعي لتحقيق الانتشار القوي في أي وقت، لذلك قمت بتصوير خمسة أعمال تليفزيونية جملة واحدة بإصرار وعزيمة، وهناك أيام صورت فيها أكثر من ثلاثة أعمال مرة واحدة.


وأنا سعيد جداً بردود الفعل تجاه أعمالي الرمضانية هذا العام وبعض الآراء أثنت علي قوة أدائي في «الاكسلانس» مع النجم أحمد عز نظرا للانسجام الكبير الذي ظهر بين فريق العمل بالإضافة إلي العبقرية التي اظهرها المخرج وائل عبدالله في التصوير حيث ساعد هذا علي ظهور ونجاح المسلسل.


ويضيف في مسلسل «سرايا عابدين»: العمل استغرق شهورا عديدة وبذل فيه مجهود كبير لذلك يتابعه الناس بعناية شديدة لتتعرف الأجيال الصغيرة علي تاريخ بلدها ودور الخديو إسماعيل في إثراء مصر الحديثة وجعلها في مصاف الدول الكبري كما انني احترم رأي الجميع أيا كان لكنني اتحفظ علي من يهاجمون العمل دون دراية أو إلمام بالموضوع أو الحقبة الزمنية التي يتناولها العمل وأتمني ان يكف البعض عن التنظير وندرس الأمور بعناية بدلا من الهجوم فالبعض يهاجم ولا يتابع، لذلك أنا دائما انظر إلي «نص الكوب المليان» واحترم الرأي الآخر.


ويستكمل: في مسلسل «العملية ميسي» مع الفنان الكوميدي أحمد حلمي جاءت في ظروف مختلفة تماما كان العمل مؤجلا منذ شهور ولم يتبق فيه سوي مشاهد قليلة جدا لعرضه في هذا الشهر الكريم وأقدم شخصية سيادية تحرك الاحداث والافراد وهذه الأعمال أشبه بالدراما الإذاعية في شكل جديد فالبناء الدرامي والتواجد الكوميدي مترابط بيني وبين النجم الكوميدي أحمد حلمي وهذا ما شجعني في البداية لخوض هذه التجربة قد لاقي العمل صدي كبيراً عند المشاهد خاصة انه من الأعمال الدرامية المختلفة في التناول.


وفي مسلسل «تفاحة آدم» أقدم دور محام له سلطة ونفوذ من خلال علاقاته مع كبار المسئولين في البلد ويستغل علاقاته من أجل تحقيق مصالح خاصة لكنه في نفس الوقت رجل طيب يساعد الناس وأهل بيته وقد وجدت ردود فعل جيدة وارضتني خاصة وانه من الصعب علي أي مشاهد ان يتابع كافة أعمالي الرمضانية كلها نظرا للزخم الدرامي في المسلسلات.


وعن تشابه أدائه في دور «المحامي» في المسلسلين قال صلاح عبدالله: دور المحامي الذي أقدمه في «تفاحة آدم» يختلف تماماً عن دور المحامي الذي أقدمه في «الإكسلانس» في العمل الأول يكون المحامي علي صلة وثيقة بالنظام ويستغل نفوذه السياسي لأغراض خاصة بينما في «اكسلانس» أواجه النظام من خلال محام يتلاعب بقوة شخصيته مع الكبار ورجال الأعمال وعن الانتشار الذي حققه عبدالله في رمضان وجعله يلعب دور الجوكر قال: بذلت قصاري جهدي وتحديت نفسي خاصة انني اسعي دائما إلي التواجد وقد حاولت تقديم وجبة دسمة للمشاهد في أكثر من عمل درامي هذا العام وأتمني أن أكون قد نجحت.