الجمهور الفرنسى صفق له بحرارة بعد حفله الأخير .. المايسترو العالمى نادر عباسى فى أكاديمية الفنون

14/12/2015 - 9:43:47

المايسترو نادر عباس المايسترو نادر عباس

كتب - عمرو محىى الدين

استضافت أكاديمية الفنون برئاسة الدكتورة أحلام يونس فى قاعة أبو بكر خيرت بمعهد الكونسرفتوار، المايسترو نادر عباسى، فى حضور الدكتور مصطفى جرانة عميد المعهد ود. رانيا يحيى عازفة الفلوت وعدد من الأساتذة والطلاب بالأكاديمية.


وأشارت الدكتورة أحلام يونس إلى أن المايسترو نادر عباسى هو ابن لأكاديمية الفنون حيث تخرج فيها إلى أن وصل لعمادة معهد الكونسرفتوار.. وتحدث عباسى عن تجربته العلمية فى أكاديمية الفنون التى التحق بها فى سن الرابعة عشرة بعد أن كان ذلك بمثابة حلم له، وعندما أراد أن يتعلم آلة البيانو، رفض الاساتذة الروس ورشحوا له آلة الفاجوت وفقا لمعايير محددة فى اختياراتهم، وقال عباسى: لم أكن محبا لآلة الفاجوت ولا صوتها ولم أهتم بها حتى عنفنى أحد الأستاذة، وجعلنى أشعر بخجل شديد ما دفعنى إلى المذاكرة وتعلم هذه الآلة بجانب دراسة أخرى وهى التأليف وتعلمت من خلالها الكثير عن عزف البيانو.


ويضيف عباسى:استطعت الحصول على الدراسات العليا فى جنيف مع استاذ فاجوت كبير هناك، ودرست أيضا الغناء الأوبرالى هناك وتعلمت فن القيادة على مدار سنوات طويلة.


وأشار عباسى إلى أن القيادة صعبة جدا لأن القائد (المايسترو) ينبغى أن يكون على دراية موسيقية جيدة جدا ويكون على علم بكل مشاكل العازفين والعصور المختلفة فى الموسيقى.


وحكى المايسترو نادر عباسى عن قيادته لحفل فى فرنسا بعد الحادث الإرهابى الذى وقع هناك بيومين قائلا: رغم سعادتى بمشاركتى فى حفل بفرنسا وردود الأفعال التى لم أتوقعها من العازفين والحضور والسوليستات خلال قيادتى للحفل هناك، وفى نهاية الحفل كان التصفيق حارا، إلا أننى انتابنى حزن بأن الدولة لم تستغل ذلك والإعلام لم يسلط الضوء على الجانب الإيجابى المتمثل فى وجود مايسترو يمثل مصر والعرب ويقدم فنا راقيا فى فرنسا ويرحب به الجمهور الفرنسى رغم مرور يومين فقط على الحادث الإرهابى هناك الذى استغله الإعلام الغربى لتشويه صورة العرب ككل.