الكاتب الصحفى أسامة شرشر: سأعلن الحرب على بلطجة الحكومة ورجال الأعمال

09/12/2015 - 10:01:44

حوار: منى عبد الغنى

بصعوبة بالغة، حسم الكاتب الصحفى «أسامة شرشر» المعركة الانتخابية لصالحه، ليفوز بمقعد رجل المال والسياسة المثير للجدل «أحمد عز». «شرشر» كشف عن نيته فتح معركة مع «البلطجة»، سواء تلك التى مورست اثناء الانتخابات من قبل رجال مال وأعمال، أو تلك التى مارستها الحكومة ، عندما رفعت اسعار السلع والخدمات الأساسية، فى ظل غيبة البرلمان ــ على حد تعبيره ــ


ما هى أبرز التحديات التى واجهتك اثناء المععركة الانتخابية؟


الحقيقة معركتى كانت مع «المال السياسى «، فقد حاول أحمد عز أمين التنظيم السابق بالحزب الوطني، ورجال نجيب ساويرس إسقاطى عن طريق شراء الأصوات، ويبدو ان عز لم ينس كتابى عنه «الكتاب الأسود.. ثروة وجريمة كبرى» ولأول مرة فى تاريخ دائرة منوف، يصل الصوت الانتخابى لألف جنيه فى بعض المناطق.


شراء الاصوات.. لم يقتصر على منوف؟


ربما.. لكننا أضفنا توزيع المخدرات والترامادول، واثناء الانتخابات جاءتنى أستاذة جامعية تحذرنى من الجرائم التى ترتكب فى حق الدائرة، ولن أترك هذا الأمر يمر مرور الكرام،


طالتك اتهامات بأن تزويراً تم لصالحك؟


تعليقى الوحيد هو أن القضاء هو المنوط باعلان نتائج الانتخابات، وعموما «زمن التزوير» انتهى


أى اللجان النوعية داخل البرلمان تريد أن تنضم إليها؟


لجنة الشؤون العربية، فالأمن القومى العربى يقع فى دائرة اهتماماتى ككاتب، فضلا عن ضرورة مساءلة الحكومة عن الحقائق المتعلقة بالتنظيم الدولى لجماعة الإخوان ودورهم الخطر داخل البرلمانات العربية والإفريقية والأسيوية.


كونك صحفيا ورئيس تحرير «النهار»، ما هى أبرز التشريعات التى تريد سنها داخل البرلمان؟


يأتى على رأس الاولويات قانون تداول حرية المعلومات وإلغاء الحبس الاحتياطى  تحت أى مسمى، وهذا لن يتم إلا بتشكيل «لوبى صحفي» تحت قبة البرلمان، بمساندة يحيى قلاش نقيب الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة والمجلس الأعلى للصحافة،


  كيف ترى شكل البرلمان الجديد؟


وجود نواب جدد داخل البرلمان سيزيد من فاعلية دوره ، خاصة وأن الحكومة وفى غيبة البرلمان مارست البلطجة وفرضت الإتاوات على المواطنين!! سواء برفع أسعار السلع، أو الخدمات.


وأبرز القوانين التى ترغب فى تعديلها؟


قوانين الإدارة المحلية، وضرورة تفعيل آلية الاستجوابات فى المجالس المحلية ومحاربة الفساد خاصة فى الإدارات الهندسية بمجالس المدن والأحياء  حيث أن سماء الإسكندرية كشفت مؤخرا حجم الإهمال الجسيم فى المحليات.


 هناك من يطالب بتعديل المادة ١٥٦ من الدستور الخاصة بسحب الثقة من رئيس الجمهورية؟


لن يكون هناك تأثير لهذه المادة ولن يقوم ثلثى أعضاء المجلس بسحب الثقة من الرئيس خاصة أنه لديه مشروعات حقيقية يسعى لتنفيذها، وكلها تصب فى مصلحة البلاد، وأعتقد أنه من الأفضل إقرار زيادة «مدة الرئاسة» فالمشروعات القومية تحتاج إلى سنوات كثيرة لتنفيذها.


هل سينجح البرلمان خلال نصف شهر فقط من انعقاده فى إقرار و«تمرير» القوانين التى أصدرها الرئيسان عدلى منصور والسيسى فى الفترة الأخيرة؟


هناك قوانين سيتم المرور عليها سريعا،، وأخرى ستناقش بتأن ودقة، وهناك أيضا قوانين ينبغى تشريعها لمكافحة جرائم الانترنت الاقتصادية والاخلاقية.


 ما هو أول طلب إحاطة تنوى تقديمه؟


سيكون حول أموال المعاشات التى استولت عليها الحكومة ولم تصارح الشعب بمصيرها.