نيللي كريم ذات الألف وجه البـــاليرينـــــا

14/08/2014 - 11:13:55

نيللى كريم نيللى كريم

كتب : طاهـــر البهــــي

الاسم بالكامل: نيللي محمد السيد عطا الله.


محل الميلاد:الإسكندرية لأب مصري وأم روسية.


تاريخ الميلاد: 18 ديسمبر 1974 محافظة الإسكندرية، جمهورية مصر العربية.


الجنسية: المصرية جدا.


التحقت بمدرسة الباليه منذ أن كان عمرها في الرابعة، ثم تدربت مع فرقة البولشوى وعادت إلى مصر وعمرها 16 عاما، وتخرجت في معهد الباليه بأكاديمية الفنون واجتازت الدراسات العليا في قسم إخراج الباليه، وعملت راقصة باليه بدارالأوبراعام 1991، وفي عام 1999 اقتنصت الفرصة الأولى فوازير رمضان بعنوان (حلم ولا علم)، ومن يومها تمكنت من لفت أنظار الجمهور المصري حتى استولت على كامل اهتمامه.


إلا أن بدايتها الحقيقية كانت مع سيدة الشاشة عام 2000 في مسلسل (وجه القمر) ويذكر أن سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة قد بادرت بالاتصال بها عقب مشاهدتها في مسلسلها الجديد مبدية إعجابها بآدائها السلس.


هنا تقول نيللي بأن اجتماع النساء في عمل واحد يؤدي إلى نتائج ممتازة, وأشارت إلى فيلم "واحد صفر" مع إلهام شاهين، وكذلك مسلسل "ذات" الذي تقوده المخرجة كاملة أبو ذكرى والذي برعت فيه إلى حد مذهل ثم مسلسلها اللافت للانتباه (سجن النسا).


زووم إن


وعندما تكلمت الباليرينا نيللي كريم عن والدتها قالت عنها بأنها تتكلم العربية بلكنة مكسورة، وبأنها تترجم لها بعض المشاهد والجمل الحوارية من مشاهدها من مسلسلاتها، وقالت نيللي بأنها درست اللغة الروسية وتجيدها قراءة وكتابة، إلا أنها نفت وبشدة أن تكون ملامحها روسية الدماء وإن كانت تشبه والدها المصري السكندري، مؤكدة بأنها أخذت من الشعب الروسي الجدية في التعامل وحب الفن والثقافة ومن الشعب المصري القلب الرقيق والإحساس العالي، وإن كان البعض يأخذ عليهاً قسوة ملامحها البعيدة عن رقة أدائها ، فالسبب في ذلك يعود إلى كونها راقصة باليه، حيث يجب أن تتمتع الراقصات بصلابة الوجه ، وقالت بأن آخر عرض باليه قدمته كان قبل 4 سنوات أي قبيل إنجاب ابنتها الأخيرة، وقالت إن زوجها الذي يعمل طبيباً للتغذية يتابع معها برنامجها القاسي للريجيم ولكنها دائما ما تفسد تلك الحميات بعدم التزامها بها.


زووم إن


نيللي لا ينقصها الأنوثة وتتعامل بإحساس ورقة عاليين مع الدائرة المقربة منها, أما الأشخاص خارج تلك الدائرة فهي تتعامل معهم بكثير من الحذر، ومن الصعب أن تبث في روحها الثقة أمام الغرباء، وعن جمالها الأنثوي فهي تملك ثقة الجميلات وتبتعد بمسافة ألف ميل عن فخ الغرور، فهي لا تزال تذكر أن المخرج الراحل يوسف شاهين سألها إن كانت تنوي تجميل أنفها فأجابته بالنفي، وقالت بأنها مرتاحة مع نفسها رغم أنها لا تعارض من يقومون بعمليات التجميل.. (تجميل إيه يا عم جون هيه ناقصة!).


والمقربون من نيللي يمنحونها الدرجة الكاملة (فول مارك) في الذكاء وهي نفسها تؤكد بأن ذكاءها لا يخونها، وإن كانت لا تجيد استخدام ذكائها في الشر أو دنيا المقالب الذي يعد قشرة الشوكولات التي تغلف غالبية بنات الوسط الفني.


زووم إن


وتفتقد نيللي بشدة لوالدها الذي توفي وهي طفلة وهو سر مسحة الحزن التي تشع من عينيها الدقيقتين، وهي كانت تتمنى لو كان والدها معها الآن  ليرى نجاحاتها وقبلات الناس لها.


 تزوجت نيللي أول مرة بعمر الـ 16 سنة، ولكنها تجزم بأن أول حب في حياتها هو آخر حب الذي لم تحتاج سوى أربعة أيام فقط من تعارفهما لتأخذ قرارها بالزواج منه، أي زوجها الحالي، وعن أولادها فهي لديها 4 وهم كريم 17 سنة ويوسف 14 سنة من زواجها الأول، وسيليا وكندة من زواجها الثاني، وبأن أولادها الأربعة أصحاب ويحبون بعضهم البعض.


زووم إن


أما علاقتها بالسياسة فهي لا تحبها ولا تجيد لعبتها، ولذلك لم تشارك في ثورة 25 يناير لأنها لم تكن تستوعب ما الذي يحدث، ولكنها نزلت يوم 30 يونيو دعماً للجيش.


زووم  إن


جاء دخول الفنانة نيللي كريم مجال التمثيل من خلال الفنانة "فاتن حمامة" التي رشحتها للعمل في مسلسل (وجه القمر) ليشهد أول ظهور لها كممثلة، ثم قدمت أول أدوار البطولة في مسلسل (المستحى)، حيث لاقت قدراً من القبول مكنها من استكمال مشوارها الفني من خلال عدة أعمال تليفزيونية من أبرزها: (حديث الصباح والمساء, والحب الكبير, والبنات, وشمس يوم جديد, وأبيض × أبيض, والعميل 1001, ونسيم الروح ).


وفي السينما من أعمال نيلي كريم حيث عملت في عدد من الأعمال كان أولها فيلم (شباب على الهوا) عام 2001، وعلى الرغم من أن الفيلم لم يحقق نجاحاً كبيراً إلا أنها قدمت فيلمها الثاني بعنوان (هروب المومياء) حتى تمكنت من لفتت الأنظار إليها من خلال فيلم (سحر العيون).