عقب اقتحام صيدلية زوجته: «طبيب الإسماعيلية» يشعل أزمة بين الشرطة والصيادلة

02/12/2015 - 12:14:39

  صورة من الحادث المسجل  على كاميرات الصيدلية صورة من الحادث المسجل على كاميرات الصيدلية

الإسماعيلية: محمد فوزى

اشتعلت الأزمة ما بين نقابة الصياديلة بالإسماعلية والشرطة بعد مقتل طبيب بيطرى اعتدى عليه ضابط شرطة اقتحم صيدلية تمتلكها زوجة الطبيب، واتهمت النقابة الضابط بقتل الطبيب عفيفى حسنى، زوج الصيدلانية ريم يوسف. وأكد الدكتور محيى عبيد نقيب نقابة الصيادلة، أن مجلس النقابة العامة عقد اجتماعا لبحث تداعيات الأمر، خاصة بعد اعتذار محافظ الإسماعيلية وإحالة الضابط للتحقيق. وأضاف أن النقابة تتابع سير التحقيقات، ولن نقبل بتكرار الأمر، مشدداً على رفض النقابة لاقتحام الصيدليات بدون إذن من النيابة العامة وبدون وجود التفتيش الصيدلي.


بدورها قررت مديرية أمن الإسماعيلية إحالة الضابط محمد إبراهيم للتحقيق على خلفية الواقعة المذكورة. وقالت مديرية أمن الإسماعيلية فى بيان لها إن الضابط توجه إلى الصيدلية إثر تلقيه بلاغاً يفيد أن أشخاصا يتداولون بيع مواد مخدرة أمام الصيدلية، وحين وصل الضابط إلى الصيدلية هرب شخصان، ودخل آخر إلى الصيدلية، وأن الطبيب المذكور سقط مغشياً عليه، حين كان فى القسم دون تدخل أو اعتداء عليه فى وجود ٣ شهود على الواقعة.


وتقدمت الدكتور ريم يوسف زوجة الطبيب البيطرى الضحية ببلاغ للنائب العام للتحقيق فى وفاة زوجها الذى كان يدير الصيدلية. وتضمن البلاغ شكوى ضد الضابط متهمة إياه بأنه أهان زوجها وتسبب فى إصابته بأزمة قلبية، كما اتهمت رئيس مباحث قسم أول بالتستر على الجريمة بعدم تدخله لمنع الاعتداء على زوجها.


الواقعة


تعود القصة بحسب شهود عيان من أقارب وأصدقاء المتوفى إلى خلاف مع صاحب العقار الذى تقع فيه الصيدلية على قيمة الإيجار، وأن القيمة منخفضة نظرًا لأنه «إيجار قديم»، وهو ما جعل صاحب العقار يتقدم ببلاغات كيدية ضد الصيدلانية، وزوجها الطبيب البيطرى، وتضمنت اتهامات ببيع مواد مخدرة، حيث قام الضابط المذكور بالتوجه إلى الصيدلية دون إذن، حيث اقتاد الدكتور عفيفى حسنى إلى القسم وتعرض للاعتداء البدنى والنفسى، مما أدى إلى إصابته بأزمة قلبية حادة، بحسب قول أقاربه. فيما ذكر تقرير الطب الشرعى أن وفاة الطبيب البيطرى عفيفى حسنى جاءت نتيجة كدمة خلف العنق.


لا تستر


وفى مؤتمر موسع عقده اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية مع نقيبى الأطباء البيطريين والصيادلة وأعضاء مجالس إدارات النقابتين، بحضور اللواء على العزازى، مدير أمن الإسماعيلية، أكد المحافظ تقدير أجهزة الدولة والحكومة الشديد لجميع فئات الأطباء ودورهم الوطنى البارز والهام فى خدمة مصر وطنا ومواطنين، ومؤسسة الشرطة بما تقدمه من تضحيات لخدمة الوطن. كما أكد لجميع الأطباء أنه على رأس الجهاز التنفيذى للمحافظة لا يقبل أى شكل من أشكال التجاوز من أى مسئول أيا كان موقعه قبل أى مواطن من المواطنين الشرفاء. وأشار إلى أنه جارى حاليا التحقيق فى الواقعة بمعرفة النيابة العامة، لافتا أن وزير الداخلية أكد عدم التستر أو التهاون مع أى مخطئ.


جنازة شعبية


وقد شارك الآلاف من أبناء الإسماعيلية فى تشييع جنازة الدكتور «حسنى» من مسجد المطافئ، وقد تحولت الجنازة إلى مظاهرة شعبية؛ حيث ندد الحضور بجريمة مقتل الطبيب البيطرى.


على الجانب الآخر قام العشرات من المواطنين بقطع طريق محمد على بمنطقة المحطة الجديدة بمدينة الإسماعيلية؛ اعتراضاً على عدم حبس الملازم أول محمد إبراهيم المتسبب فى وفاة الدكتور عفيفى حسنى، وأشعلوا النيران بإطارات الكاوتش.


الزوجة


من جانبها، قالت الدكتورة ريم يوسف زوجة الطبيب الضحية، إن دوافع جريمة قتل زوجها هى مجاملة ضابط الداخلية لأصحاب العقار الموجود به الصيدلية بقصد إرغامهم على ترك المكان بسبب رغبة أصحاب العقار فى هدمه، مضيفة: قمنا باستئجار المكان منذ عام ٢٠٠٣ ومنذ فترة حاولوا إرغامنا على تركه بقصد هدم العقار والبناء عليه من جديد، ولما رفضنا لجأوا لصديقهم الضابط الذى حضر مع مخبريه إلى الصيدلية، وقاموا بإخراج زوجى بالقوة من الصيدلية بعد إهانته.


فيما قال المهندس تامر يوسف شقيق زوجة الطبيب عفيفى حسنى، الدكتور «حسني» شهادتى فيه مجروحة؛ لكن يكفى حب الناس له وتعاطفهم معه، لافتا إلى أنه لم يتحمل إهانة ضابط الداخلية أمام جيرانه وأصدقائه.


وأكد مصطفى أحمد بلبولة محامى زوجة الطبيب الضحية، أن الواقعة التى تعرض لها الدكتور «حسني» تشتمل على أكثر من جريمة، حيث يمكن أن تدخل فى جرائم القتل المتعمد وضرب أفضى إلى موت وتعذيب واستغلال نفوذ واحتجاز مواطن دون وجه حق.


وقال: بدأنا إجراءاتنا والضابط المتهم يتم حاليا التحقيق معه أمام نيابة قسم أول، ونثق فى عدالة القضاء المصرى، ونتمنى حكما منصفا يعيد الحق لأصحابه.


نقابة الصيادلة


فى غضون ذلك، أكدت الدكتورة سعاد حمودة النقيب السابق للصيادلة بالإسماعيلية، أن ما حدث مع الدكتور «عفيفى» واقعة استبداد وتعسف ومخالفة لكل التنظيمات القانونية. وقالت: الطبيب زوج الصيدلانيه تم اصطحابه لقسم أول بدون أى تهمة؛ مجاملة لصاحب المبنى لخلاف على الإيجار.


فيما قال الدكتور صفوت عبدالمقصود نقيب الصيادلة بالاسماعيلية: إن التفتيش على الصيدليات من قبل وزارة الداخلية غير قانونى وإن صيدلية الدكتورة ريم يوسف تم اقتحامها بشكل غير قانونى.


وتابع: نثق أن وزارة الداخلية لن تقبل بغير تطبيق القانون وإعلاء رايته، فلذلك ننتظر معاقبة المخطئ، ووضع آلية تضمن عدم تكرار الأمر.