الداخلية: لا تهاون مع أى تجاوزات تقع من أفراد بالشرطة كافة الوقائع المنسوبة لرجال الشرطة محل تحقيقات بالوزارة والنيابة العامة

02/12/2015 - 12:09:25

  لواء مجدى عبدالغفار لواء مجدى عبدالغفار

تقرير: وائل الجبالى

فى مواجهة حقيقية وحاسمة من وزير الداخلية مجدى عبد الغفار تجاه تجاوزات بعض الضباط وأفراد الشرطة، أكدت وزارة الداخلية فى بيان لها أنه لا تهاون مع أى تجاوزات فردية تقع من بعض رجال الشرطة ولا تعبر بأى حال من الأحوال عن طبيعة العمل الوطنى الذى يقوم به رجال الشرطة، وأكدت أن العقيدة الراسخة فى وجدان رجال الشرطة هى التضحية بالغالى والنفيس دفاعا عن أمن الوطن والمواطنين والالتزام باحترام نصوص وروح القانون فى كافة المهام الموكلة إليهم، والمحافظة على الكرامة الإنسانية واحترام القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان وفقا للدستور والقانون..


شددت وزارة الداخلية على أنها لن تسمح لبعض التصرفات والأفعال الفردية بأن تنال من التاريخ العريض للشرطة المصرية فى العمل الوطنى، ولن تنسى تضحيات رجالها الأبطال فى مواجهة الإرهاب الذين قدموا وما زالوا فى سبيل القضاء عليه الآلاف من المصابين والمئات من الشهداء جادوا بدمائهم الذكية حتى يأمن الجميع.


وستظل وزارة الداخلية محافظة على ثقة الشعب المصرى العظيم فى شرطته وستحافظ عليها والتى تعد بمثابة الدافع لرجال الشرطة لأداء رسالتهم فى تحقيق الأمن والأمان.


وتؤكد وزارة الداخلية أن كافة الوقائع المنسوبة لبعض رجال الشرطة هى محل تحقيقات بالوزارة والنيابة العامة، وسوف تعلن نتائج التحقيقات بشفافية على الرأى العام وأن الوزارة ملتزمة بتنفيذ القانون وتطبيق القرارات والأحكام القضائية على الجميع دون استثناء حرصا من الوزارة على مبدأ سيادة القانون.


وأكدت وزارة الداخلية أن رجال الشرطة عازمون دوما على التمسك بالقيم المهنية والأخلاقية والتفانى فى إنجاز رسالتهم الوطنية مهما كانت التحديات ومهما بلغت التضحيات مدركين لما يحيط بالوطن من مخاطر.


ونفى مصدر أمنى بشأن ما تداولته بعض المواقع الإخبارية عن إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسى قرارا بشأن متابعة تجاوزات الضباط وأفراد الشرطة وإجراء تحقيقات فورية وعاجلة وتكليف وزير الداخلية بمتابعة التحقيقات وتكليف قطاع المعلومات والتوثيق ومباحث الإنترنت بمتابعة أى مقاطع فيديو تظهر تجاوزات من بعض أفراد الشرطة فى حق المواطنين


وطالب مصدر أمنى رفيع المستوى المواطنين بالإبلاغ عن أى تجاوزات تحدث بحقهم بعد أن تزايدت فى الفترة الأخيرة شكاوى المواطنين من انتهاكات لضباط وأفراد شرطة، وحتى إن كانت الانتهاكات فى حق المواطنين تتم بشكل فردى وغير ممنهج، وذلك بالرغم من الدور والمجهود الكبير الذى تقوم به وزارة الداخلية فى محاربة الإرهاب وحماية الوطن والمواطن وما تكبدته من ضحايا قدموا أرواحهم فداء للوطن، إلا أن مثل تلك التجاوزات تؤثر بشكل كبير على أداء الوزارة وعلى سمعتها، وذلك بالرغم من محاسبة أى ضابط أو فرد من الداخلية على تقصيره أو تجاوزه فى حق مواطنين فى عدم التزامه بتنفيذ القانون.


وأضاف المصدر أن جميع الشكاوى التى ترد إلى الوزارة يتم التحقيق فيها بشفافية كاملة والوزارة لا تتستر على أحد من رجالها الجميع أمام القانون سواء، وكشف المصدر أنه على المتضررين من تجاوزات بعض أفراد الشرطة اللجوء إلى وزارة الداخلية أو قطاع التفتيش والرقابة أو النيابة العامة أو وسائل الإعلام، سواء الصحافة أو المواقع الإخبارية لتقديم شكواهم وجميع ما يرد من شكاوى يتم التحقيق فيها دون استثناء وإيمانا من وزارة الداخلية بحقوق المواطنين وبما يصب فى مجال احترام حقوق الإنسان، وفى إطار القانون أنشأت وزارة الداخلية موقعا الكترونيا لتلقى الشكاوى من المواطنين عبر شبكة الإنترنت ولا تستغرق كتابة الشكوى وإرسالها أكثر من دقائق معدودة تسهيلا من الوزارة للتواصل وتلقى الشكاوى من المواطنين، وأيضا يتم التحقيق فيها بشفافية وإبلاغ الشاكى بنتيجة التحقيقات.


وأضاف المصدر الأمنى أن جميع الوقائع التى تمت بها تجاوزات من أفراد من جهاز الشرطة والتى تداولتها وسائل الإعلام تمت إحالتها لقطاع التفتيش والرقابة بوزارة الداخلية والنيابة العامة لإجراء تحقيقات موسعة فى إطار من الشفافية والنزاهة وسوف تعلن نتائج التحقيقات للرأى العام بمجرد الانتهاء منها تحقيقا لمبدأ سيادة القانون.