الفخــــرانى ذبح القطة لكبار النجــوم !

02/12/2015 - 9:36:16

تقريريكتبه: محمد رمضان

نجومية الفخرانى تضع المسرح القومى فى مآزق بعد تحقيق عرضه المسرحى “ليلة من ألف ليلة” إيرادات تجاوزت مليونى جنيها خلال ثلاثة أشهر فى سابقه هي الأولى من نوعها فى تاريخ المسرح العتيق..!


مما كان له بالغ الأثر فى إعطاء دلائل عدة أولها بأن هذه الإيرادات ذبحت القطة لكبار الفنانين والمخرجين الذين من المفترض أن يقدموا أعمالهم المسرحية خلفاً لعرض الفخرانى المتربع على عرش شباك تذاكر مسرح الدولة.. خاصة وأن تكهنات البعض داخل كواليس مسرح الأزبكية تجزم بأن أى عرض سيقدم بداخله فى الفترة القادمة لن يحقق ربع إيرادات الفخرانى.. مما تسبب فى وجود حالة من التردد لدى بعض الفنانين والمخرجين فى بدء بروفات عروضهم على خشبة المسرح القومى خشية إحراج شباك التذاكر لنجوميتهم وتاريخهم الفنى..!


علماً بأن إدارة المسرح القومى بقيادة الفنان القدير يوسف إسماعيل وضعت ضمن خطتها الإنتاجية تقديم ثلاث مسرحيات خلال هذا الموسم المسرحى وهى مسرحية “هولاكو” من أشعار فاروق جويدة وإخراج جلال الشرقاوى ومسرحية “بير السلم” لسعد الدين وهبة وإخراج سمير العصفورى إلا أن تريث المخرجان الكبيران الشرقاوى والعصفورى فى عدم بدء بروفات عرضيهما جعلنى أستشعر بأن العرض المسرحى “من القلب للقلب” للمخرج رشدى الشامى وأشعار فؤاد حداد والمأخوذ عن رواية “الأمير الصغير” يقوم بدور المحلل في عودة عروض المسرح القومى إلى سابق إيراداتها المنخفضة لرفع الحرج عن عدم تحقيق إيرادات مسرحيتى الشرقاوى والعصفورى نفس حجم إيرادات الفخرانى حيث يجرى الشامى بروفات مسرحيته الآن ومن المقرر أن ينتهى منها في نهاية شهر ديسمبر الجارى..


فى حين قرر النجم الكبير يحيى الفخرانى إيقاف عرض مسرحيته أكثر من ثلاث مرات رغم تحقيقها لهذه الإيرادات الضخمة لكى يتفرغ لتصوير مسلسله الذى من المقرر إذاعته خلال شهر رمضان القادم حيث طلب من الفنان فتوح أحمد إيقاف العرض فى أول شهر ديسمبر الحالى إلا أنه تراجع عن قراره بعد أن ضغط عليه فتوح لكى يستمر العرض حتى السادس عشر من ديسمبر إلا أن الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة قد نجح فى إقناع الفخرانى بالاستمرار فى تقديم المسرحية حتى نهاية الشهر الحالى لعرضها لطلبة جامعة القاهرة لكن الفخراني فاجأ الجميع بإتفاقه مع أسرة مسلسله الجديد بأن يتم بدء تصوير المشاهد التى لا يظهر فيها لحين انتهائه من عرض مسرحيته فى يناير القادم، حيث حرص الفخرانى على تقديم مسرحيته أثناء عيد الميلاد المجيد لكى يستمتع بمشاهدتها الأخوة الأقباط فى عيدهم على أن يتوقف عرضها فى الثامن من يناير القادم.. ومن المنتظر أن يتم إعادة تقديمها فى عيد الفطر المبارك.


بينما هناك مؤشراً آخر تؤكده الاحصائيات حسب ما ذكره لى جمال حجاج مدير عام دار العرض بالبيت الفنى للمسرح بأن نسبة مشاهدة مسرحية الفخرانى بلغت مائتى ألف متفرج خلال الثلاثة أشهر الماضية وهذه النسبة لم تحدث من قبل فى تاريخ المسرح القومى، تمثل مشاهدة طلبة جامعة القاهرة للمسرحية حوالى ١٠٪ منها حيث حضر العرض ٢٠ ألف طالب وطالبة خلال ثمانية حفلات بواقع حفلة اسبوعياً..!!


بل أنه من المتوقع أن تصل إيرادات عرض «ليلة من ألف ليلة» بإنتهائه فى يناير القادم إلى المليون الثالثة وفقاً لكلام فؤاد السيد المدير المالى والإدارى بالمسرح القومى..!


ومن أهم ثمار مسرحية الفخرانى قيام مسرح الدولة بدوره التثقيفى والتنويرى حيث منح البيت الفنى للمسرح نسبة خصم تصل إلى ٥٠٪ لجامعة القاهرة لكى يشاهد طلابها هذه المسرحية ببيعه حفلة يوم الأحد من كل أسبوع للجامعة بنحو ثلاثين ألف جنيه فى حين أن المسرح يحقق إيرادات تبلغ ستين ألف جنيه يومياً وذلك مساهمة من مسرح الدولة في دعم الحياة الثقافية داخل الجامعة.


وفى الوقت نفسه أكد لى الفنان القدير فتوح أحمد بأن المسرحية التى ستلى عرض الفخرانى لن تكون كبشاً لفداء بقية الأعمال الأخرى التى سيقدمها كبار النجوم والمخرجين لأن الأساس فى مسرح الدولة قيمة العمل الفنى وليس إيراداته لأننا كمؤسسة ثقافية لا نسعى لتحقيق الربح بقدر ما نهدف إلى إرساء دعائم وقواعد الحركة المسرحية والتنويرية لكى نحارب الأفكار المتطرفة داخل المجتمع.