عرض مسرحى مستوحى من طوق الحمامة .. « عن العشاق » الحب داء فيه دواء

26/11/2015 - 11:37:20

عرض عن العشاق عرض عن العشاق

شاهدت العرض : أميرة إسماعيل

عن كتاب " طوق الحمامة " لابن الحزم الاندلسى استطاع هانى عفيفى مخرج وصاحب فكرة العرض المسرحى " عن العشاق " أن يمزج بين فنون المسرح المختلفة من تمثيل وحكى وسينوغرافيا وغناء ورقص حديث ليقدم عرضه فى قصر " الأمير طاز " بالاضافة إلى مختارات من أغنيات كوكب الشرق أم كلثوم وارتجالات حرة لعازفى فرقة بيت العود العربى بإشراف الفنان نصير شمة


عليك أولاً أن تستجيب لملامح وديكور المكان الذى يقتصر على بعض الأغراض والإكسسوارات الخفيفة فى رحاب أحد بيوت القاهرة القديمة الأثرية ( قصر الأمير طاز ) لتتوالى المشاهد وحوارات الحب العظيم .


يشير هانى عفيفى (مخرج العرض) فيشير إلى أن اختياره لهذا النص تحديدا لأن الكتاب يعد من التراث الحقيقى الذى يتحدث باستفاضة عن الحب  فـ (طوق الحمامة لابن حزم) فى حد ذاته مثير للاهتمام خاصة وأن كاتبه عالم دين جليل بقدر ابن حزم، وقد تناول موضوع الحب وأفكاره بطريقة تسبق عصره ورغم ذلك فتناوله فى وقتنا هذا مناسب جدالمجتمعنا بل وينبهنا لما يجب أن يكون عليه الحب الصحيح وهو أمر مهم جدا خاصة للشباب حتى تكون بداية حياتهم العاطفية على أسس ومبادئ صحيحة.


وقد قدمنا العرض منذ سنوات وبناء على الإقبال الجماهيرى الذى يحققه كل مرة فقد عرضناه مرة أخرى حتى يصل لأكبر قطاع من المشاهدين.


ربط الحاضر بالتراث القديم


ويرى هانى أن أهمية العرض تكمن فى كسر الحاجز بين الشباب وبين كتب التراث خشية أنها لا تناسبهم وهذا غير صحيح، فبمطالعة الكتب القديمة سنجد حكايات وقصصا ومواعظا تفيدنا فى الوقت الحالى، وقد حاولت خلق حالة شاعرية بين أغانى أم كلثوم والحوار القائم بالعرض حتى نقدم توليفة مسرحية بكل مشتملاتها دون الشعور بالملل أو الضجر وهذا ما يجب أن يكون عليه أى عمل فنى وهو توظيف كل أطراف العمل لإنجاحه وخروجه بصورة تجذب المشاهد.


ويوضح هانى عفيفى أن معظم الشواهد الشعرية فى كتب التراث كانت غريبة الألفاظ وغير مستحدثة على الجمهور المتلقى خاصة من الشباب ، لذا اختار أن يستبدل هذه الشواهد الشعرية بما يناسبها من مختارات من أغنيات كوكب الشرق السيدة أم كلثوم ، فجمال وتنوع أفكار أغنياتها يجعل منها أيضاً صاحبة كتاب مهم فى الحب كما أنها لاقت استحسان جميع المشاهدين خاصة مع اقتراب المشاهد من نفوس المشاهدين وخاصة الشباب والفتيات للتعرف على تفاصيل الحب الحقيقى .


اللغة العربية الفصحى


يقول حمزة العيلى – القائم بدور ابن حزم – إن الحديث عن شخصية مثل الإمام والفيلسوف والأديب ابن حزم لا يكفيه صفحات ومجلدات فهو شخصية مثيرة للجدل منذ زمن ورغم ذلك فقد حاولت الإلمام بالشخصية وأطراف الحوار فى عرض "عن العشاق"  خاصة وأننى استخدم اللغة العربية الفصحى ولكن بطريقة سهلة وبها إحساس وليس مجرد سرد لما جاء بالكتاب حتى تصل للمشاهدين دون الشعور بالملل, وأعتقد أننا كفريق عمل متكامل من غناء واستعراض وحوار استطعنا إمتاع المشاهدين من خلال عرض يخاطب وجدانهم وعقلهم وهذا أمر مقصود وقد لاقى قبولا من الجمهور.


العرض يناسب أى زمان ومكان


وعن مناسبة العرض للتوقيت الذى عرض فيه يؤكد حمزة أن الكتاب مناسب لأى زمان ومكان فهو عرض لحالة المحب والمحبة كما ينبغى أن تكون، وقد اخترنا أبوابا معينة للاقتباس منها لأن المجلد به أبواب وأفرع متنوعة وقد تم التركيز على نقاط معينة منها علامات الحب وآفات الحب والتمييز بين الحب والإعجاب وما إلى آخره.


وعن رأيه فى علاقات الحب بين الشباب والفتيات الآن يشير حمزةإلى أن التطور التكنولوجى أثر بشكل سلبى على التواصل الحقيقى بين المرتبطين عاطفيا ورغم أنه يقرب المسافات فى حالات السفر أو الانشغال المستمر إلا أن التواصل فى الماضى كان يتمثل فى إرسال الرسائل الورقية وتبادلها بين الطرفين ما كان يجعل للكلمة وللشعور معنى آخر وهنا تكمن أهمية العرض أيضا فى توصيل معانى الحب الحقيقة بين الطرفين حتى يفهم كل شاب وفتاة حقيقة مشاعره والاهتمام دائما بجوهر الشخصية وليس مظهرها.