كلوديا كاردينالي فى مؤتمرها الصحفى : وقعت في غرام كايرو

26/11/2015 - 11:33:50

كلوديا كاردينالي فى مؤتمرها الصحفى - تصوير مصطفى سمك كلوديا كاردينالي فى مؤتمرها الصحفى - تصوير مصطفى سمك

متابعة: طاهــرالبهــي

نظمت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي مؤتمراُ صحفياً للنجمة العالمية الشهيرة كلوديا كاردينالي ضيف الدورة السابعة والثلاثين للمهرجان، التقت خلاله الصحفيين والإعلاميين في مؤتمر صحفي بأحد الفنادق الكبرى المطلة على نيل القاهرة حيث أجابت أسئلتهم واستفساراتهم ولم ترفض سؤالا، وأدار اللقاء بحنكة واقتدار الناقد الكبير يوسف شريف رزق الله المدير الفني للمهرجان، واستغرق اللقاء أكثر من ساعة . يذكر أن  النجمة الكبيرة تسلمت مساء نفس اليوم جائزة فاتن حمامة التقديرية في حفل افتتاح الدورة 37  للمهرجان بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية.


أكدت "كلوديا" من خلال المؤتمر أنها سعيدة بزيارة مصر، وسعيدة أيضاً بحصولها على جائزة تحمل اسم فنانة قديرة مثل فاتن حمامة، ووصفت مصر بأنها "بلد الخيال والروعة" وطالبت بعدم الاستسلام للحملة المغرضة ضد مصر لأنها تحب مصر التي تراها بلداً رائعاً.. وأضافت في تصريح خاص لحواء على هامش المؤتمر أنها تطالب محبيها أن يزوروا مصر، مضيفة أنها سوف تحث أصدقاءها بزيارة القاهرة التي وقعت في غرامها، وشرم الشيخ التي طالما سمعت عن سحرها، وحول ما إذا كانت قد أتاحت لها الزيارة الخاطفة أن يكون لديها انطباع عن المرأة المصرية، قالت إن المرأة المصرية صاحبة تاريخ عريق، كما أنها ذكية ونشطة، وهي مأخوذة بجمالها الشرقي الساحر، وعن نصيحة توجهها للمرأة قالت: إنها تخص النساء في جميع أنحاء الأرض ألا تعتمد على عمليات التجميل مطلقا، وأن يكون للمرأة ثقة في جمالها الداخلي، وأعطت مثلا بنفسها فقالت إن البعض نصحها كثيرا بإجراء عمليات تجميل لإخفاء آثار الزمن إلا أنها ترفض بشدة مثل هذه النصائح.


وكانت قد قالت في المؤتمر إنها رغم بلوغها سن الـ77 عاما لم تفكر يوما فى إجراء أى عمليات تجميل، وأنها مازالت تريد إكمال مسيرتها الفنية بدون الاستعانة بمواد شد ورفع البشرة، وقالت إنها سعيدة بأنها خدمت المرأة بعملها كسفيرة للأمم المتحدة للدفاع عن حقوق المرأة والطفل قائلة "جميل أن تكون صوت من لا صوت لهم "، مشيرة إلى أن سبب حبها للسينما هو أنها تستطيع تجسيد شخصيات كثيرة مختلفة عن شخصيتها الحقيقية.


فيلم عن مصر


وفي ردها على سؤال حول إمكانية قيامها بتصوير فيلم في مصر قالت :هذا يتوقف على السيناريو الذي يُعرض عليها، وطبيعة الشخصية المطلوب منها أدائها، والتي لا يُشترط أن تكون عربية، بل يمكن أن تكون – كماقالت – لسيدة أجنبية تعيش في مصر، ونوهت إلى أن والدها يتحدث العربية بطلاقة؛ أما هي فتتكلم العربية "شوية شوية"، وسألها الناقد الكبير رزق الله عما إذا كان القدر لعب دوراً كبيراً في تحديد وجهتها الفنية، فوافقته على القول .. وعلقت على سؤال : هل أنت آمنة في مصر؟ قائلة  : بالطبع وأنا سعيدة جداً بوجودي هنا .. لأن مصر بلد رائع .


وتابعت أنها ترحب بالمشاركة فى فيلم مصرى إذا عرض المنتجون المصريون عليها ذلك، مؤكدة أنها لا تستطيع التحدث باللغة العربية، ولذلك فإنها ترحب بدور سيدة أجنبية فى فيلم مصرى مع ممثلين محترفين، وتابعت أنها ليس لديها أية شروط سوى أن يكون الورق جيدا وإذا أعجبها هي جاهزة لتبدأ العمل على الفور، وأنها تنصح المنتجين في مصر لصناعة أفلام ذات الإنتاج المشترك حتى يساهموا في ترديد اسم صناعة الفيلم في الخارج.


لورانس العرب


وأشارت الفنانة العالمية كلوديا كاردينالي إلى أنها جاءت إلى مصر عدة مرات فى السابق معا لنجم الراحل عمر الشريف الذى كان يصطحبها فى رحلات نيلية وأنهما كثيرا ما استمعا إلى الأنغام الشرقية، قائلة "قابلت عمر الشريف فى باريس لأننا كنا نعيش هناك وأصبحنا أصدقاء وكان رجلا لطيفا ورائعا للغاية وكان دائما مبتسما، مؤكدة أنه دعاها لحضور العرض الخاص لفيلم "لورانس العرب" التى وصفته بالحفل الرائع، موضحة أنها حاولت الاتصال بعمر الشريف أثناء مرضه فى آخر أيامه ولكنه لم يرد عليها، وقالت إنها سعيدة بعودتها لمصر مجددا.


السينما قدرى


وعن علاقتها بالسينما قالت إنها فى بداية حياتهاا لفنية لم تكن تريد أن تعمل بالسينما قائلة "كان عمرى 19 عاما عندما فزت فى مسابقة جمال بتونس، فبالصدفة تم اختيارى كملكة جمال تونس وكانت الجائزة التى حصلت عليها بعد فوزى بالمسابقة هى الذهاب لحضور مهرجان فينسيا السينمائى، وهناك كانت عدسات المصورين بانتظاري فالتقطوا صورا كثيرة لى وأنا أرتدى الزيا لتونسى الفولكلوري، وفوجئت بأحد المخرجين فى ذلك الوقت يعرض عليّ أن أشارك فى فيلم سينمائى ولكنى رفضت، ومرة أخرى تشاغبني الصحافة قائلة: "هذه هي الفتاة التى رفضت أن تعمل بالسينما" ،ولكن والدى شجعني على العمل بالسينما قائلا: ما المانع من ذلك؟ فوافقت وبدأت مشوارى الفنى بفيلم "جحا" مع عمر الشريف.


أفضل أفلامي


وعن أفضل أفلامها لم تتهرب من السؤال بالرد المكرر  "كلهم أبنائي" بل قالت.. أفضل أفلامي فيلم "الفهد" للمخرج فيسكونتى لأنه كان عملا يغلب عليه الأسلوب المسرحى وفيلم  "½8"  الذى تم إنتاجه عام 1963 ومن إخراج فيديريكو فيلينى لأن هذا العمل ليس له سيناريو مكتوب وكان أغلبه يعتمد على ارتجال الممثلين، مؤكدة أنها تقوم بكل المشاهد الخطيرة فى أفلامها بنفسها حتى أنها عندما قدمت فيلم "المحترفون" صممت على أن تقوم بركوب الخيل فى مناطق جبلية خطيرة على الرغم من تحذيرات المخرج.


كاردينالي وعمرالشريف


أشار الناقد الكبير يوسف رزق الله إلى مشوار النجمة الإيطالية منذ مولدها في تونس، وفوزها في مسابقة لاختيار ملكة جمال تونس، وفيلم "جحا" الذي كان تجربتها الأولى للوقوف أمام الكاميرا والذي جمعها والنجم العالمي عمر الشريف الذي كان في بداية مسيرته السينمائية أيضاً، وهنا حكت النجمة كاردينالي عن العلاقة الإنسانية التي ربطتها و"الشريف" ووصفته بأنه "إنسان رائع" وقالت إن علاقتها به كانت جيدة منذ أن دعاها لحضور العرض الأول لفيلم "لورانس العرب"، في نفس الوقت الذي التقت فيه النجم بيتر أوتو لإلاأنها فشلت في التواصل مع عمر أثناء إقامته في مصر وكذلك في مرحلة مرضه.