إقبال كبير من المواطنين على وجبات الـ ٣٠ جنيها «الوجبة دى شبعت الغلابة»

26/11/2015 - 8:53:26

  عدسة: إبراهيم بشير عدسة: إبراهيم بشير

تحقيق: وليد محسن - محمد أبوالعلا

إقبال كبير من المواطنين بمختلف الشرائح على وجبات الـ ٣٠ جنيها، التى طرحتها وزارة التموين والتى تم انطلاقها فى أربع عشرة محافظة منذ بداية الأسبوع الجارى، وبنهاية الاسبوع سيتم تعميمها على جميع محافظات الجمهورية، حيث بدأت وزارة التموين فى طرحها فى ١٦٠ مجمعا استهلاكيا، بالإضافة إلى قوافل السيارات المبردة التى ستنقل هذه الوجبات إلى الميادين المختلفة بجميع محافظات الجمهورية، وجاءت ردود أفعال المواطنين عن هذه الوجبات إيجابية، مؤكدين أن أسعارها مناسبة وتكفي لأربعة وخمسة أفراد.


بداية يقول محمود دياب «المتحدث باسم وزارة التموين»: إن الوجبات الجديدة متوفرة بأكثر من ١٠ أنواع مختلفة من اللحوم والفراخ وكذلك الأسماك، مؤكدًا أن الوجبات تتواجد حاليا، وتم طرحها فى الاسواق والمجمعات الاستهلاكية وتوجد الآن فى أكثر من ٦٠ فى المائة من المجمعات الاستهلاكية، التى يبلغ عددها أربعة آلاف مجمع استهلاكي على مستوى الجمهورية، مؤكدا أنه تم طرحها منذ السبت الماضى فى ١٤ محافظة، وقبل نهاية الأسبوع الحالى سيتم تعميمها على مستوى جميع محافظات الجمهورية.


وأضاف دياب أنه لن يسمح باستغلال تلك السلع في السوق السوداء من خلال استغلال البعض، مؤكدًا أن هناك هيئة تحت اسم «عيون التموين»، ستقوم بمراقبة المجمعات الاستهلاكية وبيع الوجبات، ويتم إرسال التقرير إلى وزير التموين مباشرة، مشيرا إلى أن الوجبات سيتم توزيعها من خلال منافذ المجمعات الاستهلاكية وليس على بطاقة الرقم القومي أو البطاقات التموينية.


وأضاف أنه تم أيضا إطلاق قوافل السيارات اليومية المتنقلة المبردة المحملة بالسلع الغذائية بأسعار مخفضة فى أربع عشرة محافظة بنسب تتراوح من ٢٠٪ إلى ٢٥٪ عن الأسواق وذلك من فروع المجمعات الاستهلاكية الثلاثة الأهرام والنيل والأسكندرية وشركتي الجملة «المصرية والعامة» والمصرية للحوم والمصرية للأسماك، إن السيارات تحمل لحوما ودواجن مجمدة وأسماكا وسكرا وأرزا وزيوتا وبقوليات وصلصة ودقيقا وخضرا وفاكهة وغيرها من السلع كاللحوم المبردة والطازجة بسعر ٥٠ جنيها للكيلو والدواجن المجمدة لا يزيد سعر الكيلو على ٢٠ جنيهًا، وأن هذه القوافل ستكون متواجدة في الميادين العامة بمحافظات القاهرة، والجيزة، والأسكندرية، والبحيرة بمدينة دمنهور، وابشواي بالفيوم، وبندر ببني سويف، وملوي بالمنيا، والقوصية بأسيوط، ومنطقة باريس بالوادي الجديد، والمراغة بسوهاج، وبندر بقنا، ومرسي بالبحر الأحمر، والكرنك بالأقصر، ونصر النوبة بأسوان، وغيرها من المحافظات.


ويشدد دياب أن هذه الوجبات متنوعة يختار منها المواطن يوميا ما يناسب ذوقه ورغباته وتكفي احتياجات الأسرة ذات الأربعة أفراد شهريا بمبلغ ٩٠٠ جنيه، مشيرا إلى أن الوجبات منها ما تتضمن فرخة كاملة وكيلو أرز وخضارا وطماطم وصلصة ومسلى ووجبة تشمل كيلو لحم مجمدا وكيلو أرز وكيلو خضار وكيلو طماطم وسلطة، وأيضا هناك وجبة تتضمن كيلو سمك ماكريل وكيلو أرز وخضار سلطة، وهناك وجبة تشمل كيلو لحم مفروما وكيلو أرز وكيلو خضار وطبق سلطة وصلصة ووجبة كيلو كبدة شرائح ومكرونة وصلصة، وهناك وجبات تشمل كيلو أوراك محلي و٢ كيس مكرونة ونصف كيلو بصل وعلبة صلصة وكيلو بطاطس، وهناك وجبة تشمل كباب حلة نيو ماركت وأرزا أبيض وطماطم وبصلا وجوافة وصلصة ووجبة مكرونة بالباشاميل وتشمل مكرونة قلم وطبق مفروم وكيس باشاميل وطماطم سلطة وخيارا وبصلا وبرتقالا.


ويقول صابر هندي مدير فرع المجمع الاستهلاكي: إن هذه الوجبات تساعد الأسرة المصرية؛ حيث إنها تكفي من ٤ إلى ٦ أفراد وبها ٧ أصناف وتتراوح أسعارها من ٢٩ إلى ٣١ جنيها، وهناك ردود فعل جيدة جداً وإقبال كثيف من المواطنين على الوجبات منذ طرحها، وأن الإقبال على الشراء يتزايد يوما بعد الآخر فأول يوم تم شراء مائتى وجبة ثم بعد ذلك ولت إلى ثلاثمائة وجبة فى اليوم، والآن متوسط السحب منها أكثر من خمسمائة وجبة، وأنه لا توجد شرائح معينة تقبل عليها فيتم شراؤها من قبل كل الطبقات، ولكن الإقبال كبير إلى حد ما من فئة الموظفين.


ويضيف عصام حسين مدير أحد فروع المجمعات الاستهلاكية بمنطقة وسط البلد أن المجمع بالفعل شهد إقبالا كبيرا من قبل المواطنين، منذ اليوم الأول للإعلان عن توافر هذه الوجبات به خاصة وجبات اللحوم والفراخ، وهذه الوجبات لا ينقصها شىء على الإطلاق بالفعل، فهى تعد وجبة متكاملة تحتوي على اللحوم والنشويات والخضراوات، وتكفي الوجبة الواحدة لأسرة مكونة من ٤ أفراد، ويستطيع المواطن اختيار وجبة واحدة من الوجبات المعروضة ولا يسمح للفرد الواحد الحصول على أكثر من وجبتين على أن تكونا مختلفتين.


وشدد على أن أى مواطن يمكنه الحصول على كافة العروض، والاختيار والمفاضلة ما بين هذه الوجبات بكل سهولة دون أى صعوبة، نافياً ما تردد مؤخرا عن صرف هذه الوجبات ببطاقات الرقم القومي أو بالبطاقات التموينية إن هذا الكلام غير صحيح بالمرة ولا يوجد له أى أساس من الصحة، هذه العروض مقدمة لجميع فئات الشعب دون تفرقة ورد ضاحكا « أنت جاى تشترى سلع غذائية مش جاى تطلع باسبور عشان اطلب البطاقة «، مشيرا إلى أن هناك ثلاث وجبات حتى الآن تم طرحها فى المجمعات الاستهلاكية، وسيتم زيادة أعداد هذه الوجبات خلال الفترة القادمة، ومن بين تلك الوجبات التى تم طرحها بالفعل للمواطنين اللحمة التى تتكون من (نصف كيلو من اللحم المجمد + أرز + برطمان صلصة + سلطة )، وتوجد أيضا وجبة أخرى تتكون من (فرخة + مكرونة + صلصة + سلطة) ووجبة الكبدة مع المكرونة والصلصة والسلطة، وتوجد أيضا وجبة السمك مع الأرز والطحينة وغيرها من الوجبات، التى تبدأ فى القيمة المالية من عشرين حتى الثلاثين جنيها.


وأضاف مدير أحد فروع المجمعات الاستهلاكية أن الأعداد المطالبة للوجبات السابقة من المواطنين فى تزايد مستمر كل يوم عن ذى قبل، الجميع يرغب فى تجربة هذه الوجبات والاستفادة من العروض المطروحة، لك أن تتخيل أن عدد الوجبات التى تباع يوميا تزيد على ١٧٠ وجبة فى اليوم، وتوقعى أن هذا العدد سيتضاعف أكثر بمجرد علم الجميع بتوافر هذه السلع داخل الأسواق بشكل كامل، توقعى أن هذه الوجبات ستملأ جميع بيوت مصر خلال الأيام القليلة القادمة، نافيا وجود عدد أقصى من الوجبات اليومية، لأى مواطن مؤكدا على أن كل مواطن يستطيع الحصول على ثماني وجبات وأكثر، لا يوجد ما يمنع هذا على الإطلاق، أكمل قائلا « شفت بعينى أحد الأشخاص يشترى أكثر من ثماني وجبات بقصد توزيعها للخير على غير القادرين ماديا، وهذا ليس عيبا على الإطلاق، فالكل يستطيع أن يحصل على عدد الوجبات التى يحتاجها بشرط أن تكون من أنواع مختلفة وليس من نفس نوع الوجبة.


ويؤكد أن المواطنين المقبلين على شراء هذه الوجبة ليسوا ممن ينتمون للطبقة الفقيرة فقط، بل على العكس تماما، توجد شخصيات مرموقة من أصحاب المستويات العليا، تأتى طلبا لها، والاستفادة من هذه الوجبات المدعومة وهذا حقهم بلا شك، الشراء متاح للجميع ولن يكون مقتصرا على فئة بعينها.


وأكد أكرم حسنى مدير أحد المجمعات الاستهلاكية على وجود تعليمات صريحة من قبل الوزارة بعدم بيع أكثر من وجبتين لنفس الشخص فى نفس اليوم، معللا كلامه بعدة نقاط، أهمها أن هذه الوجبات دعمت من قبل الحكومة حتى تصل إلى مستحقيها من محدودى الدخل، وليس بنية الاتجار التى سيتبعها بالطبع من يقبل على شراء هذا العدد الكبير من الوجبات، وأوضح أيضا على وجود مندوب دائم تابع لوزارة التموين يقوم بالمراقبة والتدقيق فى كل صغيرة وكبيرة داخل المجمعات، وهذا شىء إيجابي للغاية منعا لحدوث بعض التجاوزات والمخالفات من بعض البائعين أو المواطنين.


وأضاف أن أعداد المواطنين الذين يأتون يوميا إلى الجمعية في تزايد بشكل كبير منذ الإعلان عن طرح الوجبات الجديدة بالأسواق، وأكمل الشعب المصرى لديه حب للأشياء الجديدة، وهناك ردود أفعال جيدة وقوية من قبل المواطنين وخصوصا محدودى الدخل منهم، أثناء شراء وجبات اللحوم والفراخ والأسماك الجديدة، ومنهم من لم يصدق فى البداية واعتقد أن هذا مجرد شو إعلامى من الحكومة.


وقد قالت الحاجة سهير عبد الحميد إحدى المواطنات التى جاءت لتجربة شراء وجبة اللحم، قائلة « كنت أتوقع أن هذا الأمر مجرد دعاية وإعلانات من الحكومة فقط ولكن تأكدت من ذلك بعد أن قمت بشرائها أمس وأتيت اليوم أيضا لشراء نوع آخر من تلك الوجبات، وتضيف» لم أكن أتوقع أن تكون الوجبة بـ ٣٠ جنيها، ولذلك سأقوم بشراء وجبة لبيتى ووجبة لابنى المتزوج واختتمت حديثها قائلة «ربنا يخلى السيسى ويبعد عنه ولاد الحرام كلنا بنحبه وبندعيله عشان بلدنا تفضل كبيرة طول العمر وكلنا وراءه لأنه بيساعد الغلابة والمحتاجين»


وتضيف إحدى السيدات أن الوجبة في متناول محدودي الدخل والحل دا مش هيحل المشكلة كلها إنما إحنا مبسوطين واللي جاي أحسن، والوجبات في متناول الجميع والأسعار مريحة جدا والوجبة فيها كل الأصناف اللي بنحتاجها في المطبخ وهي تعتبر وجبة كاملة في اليوم الواحد وهتسهل علينا كموظفين حاجات كتير جدا.


ويقول أحد المواطنين:»الوجبة دي شبعت ناس كتير لأن فيها من كل حاجة البيت بيحتاجها وبسعر رخيص، وأن الرئيس السيسي جاء لنصرة الغلابة والفقراء».