«قسم الولاء».. شرط تولى الوظائف القيادية بالبيئة

25/11/2015 - 3:07:07

تقرير: محمد السويدى

أداء قسم الولاء بالحفاظ على البيئة والمال العام أمام وزير البيئة أصبح شرطا أساسيا لتولى الوظائف القيادية فى وزارة البيئة، البداية كانت السبت الماضى، حيث قام عدد من مديرى العموم الجدد بالوزارة وجهاز شئون البيئة بأداء القسم واليمين القانونية أمام الدكتور خالد فهمى وزير البيئة ومنهم، سامى صبحى مترى مدير عام الإدارة العامة للشئون القانونية، والدكتور أيمن أحمد المعزاوى مدير عام المكتب الفنى بقطاع نوعية البيئة والدكتور ممدوح السيد أحمد مدير عام الإدارة العامة لفرع محافظة أسوان، والدكتور أشرف أبو الفتوح محمود مدير عام الإدارة البيئية لفرع محافظة الغربية، وماجد مؤمن فاضل مدير عام الإدارة العامة للاستحقاقات والمعاشات، وهبة صلاح الدين شعراوى مدير عام الدراسات والسياسات البيئية الدولية، وهبة محمد حسنين مدير عام الإدارة العامة للتعاون الدولى، والدكتورة هدى محمد إسماعيل مدير عام اقتصاديات التنوع البيولوجى.


وزير البيئة اتخذ أيضا عددا من الإجراءات الوقائية والتأمينية لحماية نهر النيل من التلوث، وذلك من خلال سرعة السيطرة على البقع الزيتية والملوثات البترولية لمنع سرعة انتشارها وجريانها مع المياه ومراعاة للبعد الاجتماعى للمواطنين حيال تضررهم من غلق محطات المياه لفترة طويلة لحين الانتهاء من إزالة آثار التلوث وظهور النتائج الفنية المعملية للسلامة النوعية للمياه، وبالتالى ستتم مراعاة ذلك من خلال خفض مدد غلق محطات المياه لفترة طويلة كإجراء احترازى، فبدلا من الاستعانة بوحدات المكافحة المتواجدة بنقاط بعيدة سيتم تكثيف الإمداد بوحدات إضافية على نقاط متقاربة.


الدكتور خالد فهمى قال إنه جار إعداد المواصفات الفنية لمعدات الوقاية الأولية للتدخل السريع للحد من تأثير حوادث التلوث بالمشتقات البترولية من مواد ماصة للزيوت من على سطح المياه، وكذلك حواجز ماصة تعمل على امتصاص المواد البترولية دون المياه ويراعى إعداد حصر للكميات المطلوبة، طبقا للمناطق الأكثر خطورة وتأثيرا سلبيا على نهر النيل مع توضيح كيفية استخدامها وطرق التخلص الآمن منها بعد إزالة التلوث، التنسيق مع محطات المياه بتوفير حواجز ماصة يتم فردها حول مآخذ المياه بصفة مستمرة لحماية المآخذ من أية ملوثات من المشتقات البترولية يمكن أن تؤثر على نوعية المياه.