د. أحمد مصطفى: «وارنر الأمريكى» يبدأ تطوير شركات الغزل .. الأسبوع المقبل

25/11/2015 - 2:43:17

تقرير: محمد حبيب

كشف الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج والقطن أن المكتب الاستشارى الأمريكى “وارنر” الفائز بمناقصة إعداد دراسة هيكلة شركات الغزل والنسيج، سوف يبدأ عمله فى الأسبوع المقبل، وأنه يتم حاليا توثيق العقد مع «وارنر» عن طريق مكتب قانونى على أن تبدأ الدراسة بعد أسبوع، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تستغرق الدراسة ٩ أشهر، لوضع روشتة للنهوض بهذه الصناعة وتستطيع المنافسة مع باقى الشركات على مستوى العالم.


وأضاف أحمد مصطفى أن تنفيذ خطة الهيكلة سوف يستغرق ٥ سنوات، لأننا لن نستطيع إصلاح ٢٥ شركة مرة واحدة، وهناك مصانع سيتم نقلها إلى مدن صناعية جديدة والاستفادة بالأرض فى مشروعات تدر عائدا، ومصانع أخرى سيتم تطويرها فى مكانها الحالى، ومصانع غزل ستتم إضافة بعض التخصصات إليها مثل النسيج بحيث يكون النشاط متكاملا للاستفادة بالعمالة الموجودة.


وأوضح مصطفى أن المكتب الامريكى ليس من اختصاصاته بيع أو تقييم أصول الشركات، بل يقوم بدراسة حالة شركات الغزل والنسيج الآن ، بمعداتها وإنتاجها والعمالة والأجور، ووضع دراسة للنهوض بها.


أما فيما يخص تقييم الأصول، فهذا يتم حاليًا عن طريق مستشارين ماليين مقيدين بهيئة سوق المال قامت به وزارة الاستثمار للتعرف على قيمة أصول الشركات الحقيقية، وشدد على أنه ليست هناك نية للبيع أو الخصخصة فى هذه الشركات، بل إن الدولة تُحيى قطاع الأعمال من جديد، وبالنسبة لأراضى المصانع التى ستنقل إلى مناطق صناعية، لم يتم الانتهاء إلى تصور نهائى بشأنها وإمكانية الدخول فى شراكة مع مطورين عقاريين، وستظل ملكيتها تابعة للشركة القابضة.


وأكد رئيس الشركة القابضة أنه لن تترك الشركات من دون تطوير حتى انتهاء الدراسة بعد ٩ شهور، موضحا أنه تم استيراد معدات جديدة بقيمة ٣٠٠ مليون جنيه لاستمرار عمل الشركات ورفع طاقتها الإنتاجية وإزالة الاختناقات الموجودة فى خطوط الإنتاج.


وقال إن الشركة القابضة تستهدف تحقيق ٥ مليارات جنيه إيرادات فى العام المالى ٢٠١٥/٢٠١٦، بعد أن وصلت ٣ مليارات جنيه فى ٢٠١٤ /٢٠١٥.


وحول شراء القطن من الفلاحين ، طالب مصطفى بنك التنمية والائتمان الزراعى بسرعة صرف ١.٥ مليار جنيه القرض لاتمام شراء كل الكميات من الفلاحين، لافتا إلى توفر ٣٠٠ مليون جنيه لشراء قطن الإكثار ويتبقى فقط تدبير المبالغ اللازمة لشراء القطن التجارى الذى يصل حجمه إلى ١.٣ مليون قنطار.


وحول اللجنة التى تم تشكيلها لتطوير القطن والغزل والنسيج برئاسة المهندس محسن الجيلانى، قال مصطفى إن هذه اللجنة لها ١٤ اختصاصا وأنا عضو فيها و مطلوب من هذه اللجنة وضع تصور للنهوض بالقطن الغزل إلى سابق عهدهم.