مصر والإخوان

23/11/2015 - 9:41:29

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

كتب - هيثم الهوارى

لا أعرف هل أصبح دوري هو محاربة الإعلام الاخوانى المسيء لمصر في كل دولة أذهب إليها.. أين دور وزارة الخارجية وسفاراتها الموجودة في هذه الدول وأين الهيئة العامة للاستعلامات التي اختفت وكأنها ألغيت وأين أجهزة الدولة المختلفة حتى يتغلب عليها إعلام الإخوان ويعطى صورة مغلوطة عن الاحداث والأوضاع في مصر .


فالشباب العربي في الخارج لا يرى إلا ما تقدمه إليه وسائل الإعلام الإخوانية أو المضللة مثل قناة الجزيرة في غياب تام لأجهزة الدولة المصرية والإعلام المصري الذي أساء إليها أكثر من أن ينفعها .


الشباب في الخارج يعشقون مصر لكنهم للأسف لا يعرفون شيئا عما حدث وجدت من تطورات وخطى الاستقرار التي بدأناها وعجلة الإنتاج التي عادت للعمل .. كل ما لديهم الشائعات والأخبار المغلوطة وبعضهم صدق هذه حتى انه يتحدث مثل الإخوان وبالطبع أجد صعوبة كبيرة في تفسير الأحداث وتصحيح المعلومات الخطأ حتى يوفقني الله في تصحيح هذه الأخطاء .


حدث معي هذا في تونس والجزائر والمغرب لكن زيارتي الأخيرة للمغرب كانت أكثرهم غرابة فقد بدأ حديثي عن مصر مع إحدى الفتيات المنتميات للجماعات الإسلامية هناك حينما لفت انتباهها حديثي عن مصر والرئيس السيسى مع مجموعة من الشباب المتشوق لزيارة مصر وحينما أقنعتها بوجهة نظري ولم تستطع أن تسوق الدلائل والبراهين على كلامها فوجئت بثلاثة من الشباب الذين ينتمون أيضا لنفس الجماعة يتحدثون معي عن الإخوان وان ما حدث هو انقلاب عسكري وأيضا ما يسمونه بمذبحة رابعة فبدأت اشرح لهم الوضع في العام الذي حكم فيه الإخوان وكيف أن المصريين قرروا خلع الإخوان من مصر قبل أن تضيع مصر من الجميع .


صحيح اننى أقنعتهم لكن هناك كثيرا من الشباب أمثالهم في حاجة لتصحيح الأوضاع الخاطئة .. فهل من مجيب؟