من ظلال كرومِها

20/11/2015 - 9:45:16

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

نصير الشيخ - شاعر عراقي


1
ـ لعلهُ يتذكر
الرصاصة الطائشة باتجاههِ
ظهيرة الأحـــد...
2
قُبالة شرفتـــــــــهِ
جسدٌ يتعرى..
لعل الليلَ يؤخـــــــــــــــــــــرُ سباته.
3
ـ زهــــــرةٌ
أفلتت من رقبةِ الأصصْ
وحدها تحوكُ خيوطَ شمسها.
4
ـ الدخان الذي اندفعَ من مئذنة الكوخ
يرتل آيــــــــــــــــــــــــةَ الجوع...
5
ـ سوادٌ فاقعٌ
صراط هذه السكك الحديد
والقطاراتُ تتكفنُ بالأخضر
لتتعجلَ وصولها..
6
ـ السلمُ الذي أوصلهُ لدائرةِ الضوءِ
صار الآن مرتعا
لسموم الأفاعي.....
7
ـ ستمطرُ حتما،
أرقبـــــــــــــــــها..
برقٌ على كفي..؟
8
ـ تتدلى خابيةُ العنب..
وقافلــــــــــــــــــــــة الكؤوس تسير..
9
ـ وحدها..
تروي سيرة الرمال
شجيرة الصبير...
10
ـ ينكسرُ شعاعهُ من الخجل
آه ،،،
قمــــــــــــــــركِ..
11
ـ يتوارى خلفَ ستائر محترقة
طيفها الأزرق..
12
ــ منتظراً شجرة أنوثتكِ الوارفة
كنبيٍّ أعيشُ قربَ أجماتِ الصبر
علنّي أتوكأ يوما
على غصنٍ رطيبٍ لها....
13


ــ غديرُ ماءٍ.. يداكِ
وأنا أعرابيٌ من بطونِ الحجر
... فهل تســــــــــــــحُ سماؤكِ؟؟
14
سأترككِ غصنا صغيرا
أنا الحطابُ المُسنُ
أنتظرُ، مزن السماواتِ البعيدةِ
... يا لربيعِ أعنابــــــــــــــــــــــكِ..
15
سماؤكِ سحبٌ تتزاحمُ
منذُ دهـــــــرٍ
واقفٌ أنا
تحتَ نديفِ بياضها
.. حتى اثـــــــــــــــلجَ شعري!!
16
عكازي..
قلم يخـــــــطُ حروفا
ضوؤهُ...
خــــرائط الأرض!!
17
ــ خلفَ ظلالِ وجهها
تتكــــــسرُ
مرايا خوفي...
18
ــ عند نصب سيقانها البضة
وشمَ تاريخ حياته الخطأ
بحبرٍ أحمـــــــــــــــــــــر..
وعندَ رخامِ بواباتهما
نصبَ مشنقة
لآخــــرِ أنفاسه...