هاري .. أمير الحب والخير

19/11/2015 - 9:50:55

الامير هارى وتشيلسى ديفى الامير هارى وتشيلسى ديفى

كتبت - منارالسيد

بعد غياب دام أكثر من ثلاثة أشهر قضاها فى جولة بافريقيا عاد الأمير الوسيم " هارى " للظهور خلال مشاركتة المتميزة فى الاحتفال بذكرى الحرب العالمية الثانية بإحدى القواعد العسكرية الانجليزية بحضور ثلاثة من الجنود الذين شاركوا في تلك الحرب والذين يتجاوز عمرهم 95 عاماً أشهرهم "توم نيل" الذي قاد الاحتفال .


ظهر الأمير هاري مرتدياً بدلة الطيران واستمع إلى المقاتل " توم "  وهو يروى ذكرياته وتحليقه في الحرب، و أعرب توم عن سعادته بمشاركة الأمير الوسيم الاحتفال وحرصه على تقديرهم معنويا .


كما احتفل هاري على هامش الفاعلية بعيد ميلاده الـ31 ، وظهرت صديقته " شيلسى ديفى " التى كانت من أسباب ذهابه إلى أفريقيا لأنها من مواليد زيمبابوي حيث التقاها منذ 10 سنوات وعاشا قصة حب استمرت حوالي 7سنوات حتى عام2011 وكان آخر لقاء جمعهما بعد حفل زفاف دوق ودوقة كامبريدج حيث دعاها هاري لحضور الحفل، وأبدت شيلسي وقتها عدم سعادتها لحياتها المستقبلية التي تتميز بعدم الخصوصية، لذلك فضلت شيلسي الانفصال لعدم تحملها أن تصبح حياتها تحت الأضواء خاصة أن هاري نفسه حساس تجاه هذا الأمر وهو دائما يريد أن يبتعد بحياته الخاصة عن الأضواء، وفي المقابل تتميز شيلسي بشخصيتها القوية والمستقلة وهذا ما بدى ....... عليها واضحا بعد تقديمها للملكةفي 2008 في حفل زفاف ابن عم الأمير هاري الأمير بيتير فيليبس، وبعد زفاف الدوق في 2011 انفصلا لفترة ثم عادت علاقتهما مرة أخرى، وحتي الآن لم يتخذا قرار الارتباط الرسمي لأنها خطوة ليست بسيطة خاصة بعد تداول الشائعات بإمكانية الارتباط بصديقته المقربة "كريسيدا" التي انفصلت عن حبيبها، وقالت بعض المصادر المقربة إن هناك احتمالاً كبيرا للارتباط بين الصديقين في وقت لاحق .


كريسيدا بوناس


وفي الأيام القليلة الماضية اتسعت دائرة الشائعات حيث أكدت المصادر المقربة من الأمير أنه يجمع بين حبيبتين هما  "شيلسي"  و"كريسيدا" وهو منشغل كثيرا بحالة رومانسية ولم يؤكد أحد من هي التي ستفوز بقلب الأمير الوسيم، ولم يصرح بأي تصريحات خاصة بهذا الأمر، خاصة بعد انطلاق كريسيدا إلى فرنسا للاستعداد والتجهيز لإطلاق عروض الأزياء الخاصة بفصلي الربيع والصيف لعام 2016 .


أعمال الخير


وعلى الجانب الآخراشترك الأمير في الفترة الأخيرة في فعاليات الخير التي تمثلت في رياضة السير والتي تعود أرباحها إلى إحدى المؤسسات الخيرية الذي هو شريك فيها، ومن المعروف أن هاري يسير على نفس خطى والدته الأميرة الراحلة ديانا التي كانت تقضي معظم وقتها في الأعمال الخيرية حتى أصبحت مقربة من الجميع لذلك يعتبر الأمير هاري أكثر الأمراء المقربين للعامة بسبب ما يفعله من أعمال خير .