التنمية الصناعية: إنشاء وتطوير ٢١٩ مشروعا بتكلفة ٥.٧ مليار جنيه

18/11/2015 - 11:08:01

جابر جابر

تقرير: محمد السويدى

أعلن المهندس إسماعيل جابر «رئيس هيئة التنمية الصناعية»، موافقة الهيئة على استثمارات تبلغ قيمتها ٥.٧ مليار جنيه خلال الفترة الجديدة، تتراوح بين مشروعات جديدة وتوسعة أو تطوير لمشروعات قائمة بالفعل.


وأكد جابر حرص الهيئة على تنمية القطاع الصناعى وتقديم المزيد من التسهيلات لإصدار السجلات الصناعية فى أقل مدة زمنية لتشجيع المستثمرين الجادين سواء فيما يتعلق بالحصول على التراخيص أو إتاحة الأراضى وإعداد الدراسات الفنية بما يسهم فى تنمية الصناعة المحلية.


وأشار إلى أن الهيئة أصدرت خلال أكتوبر الماضى فقط ١٥٣ موافقة لإقامة مشروعات صناعية جديدة بتكلفة ٢.٦ مليار جنيه تتيح ٤٥٦٨ فرصة عمل، وتشمل المشروعات ٨ قطاعات صناعية متنوعة، جاءت الصناعات الغذائية فى الصدارة منها بـ ٥٣ مشروعاً ثم الهندسية بـ ٣٣ مشروعاً ثم الكيماويات الأساسية فى المرتبة الثالثة بـ ٢٧ مشروعا، فالغزل والنسيج ١٥ مشروعاً، بجانب ٨ مشروعات تعدينية، ومشروعات أخرى دوائية وغيرها.


رئيس هيئة التنمية الصناعية لفت إلى أنه أعد تقريرا مفصلا لوزير الصناعة المهندس طارق قابيل عن جميع المشروعات التى وافقت عليها هيئة التنمية الصناعية فى أكتوبر الماضي، والتى تم توزيعها على ٢٠ محافظة تصدرتها المنوفية بـ ٢٨ مشروعا تليها الشرقية ٢٢ مشروعا وجاءت القاهرة والجيزة فى المرتبة الثالثة بـ ١٧ مشروعاً لكل منهما ثم القليوبية وأسوان بـ ٩ مشروعات لكل منهما والمنيا ٧ مشروعات ثم كل من سوهاج وقنا بـ ٦ مشروعات لكل منهما و٣ مشروعات لكل من الأسكندرية والدقهلية والفيوم وبورسعيد، ومشروعان لكل من البحيرة والسويس وبنى سويف، فى حين تم تخصيص مشروع واحد فى كل من محافظتى الوادى الجديد وكفر الشيخ.


كما نبه إلى أنه تم قيد ٤١١ سجلا صناعيا منها ١٠٨ قُيد لأول مرة و ٢٦٧ تجديدا و٣٦ تعديل سجل وفى مجال المطورين، وتم اعتماد عقود لمساحة ٤٧ ألفا و ٣٧١ مترا مربعا بالمرحلة الأولى بمنطقة السادس من أكتوبر والثانية بالعاشر من رمضان لصالح شركات عالمية ومصرية تعمل فى مجالات الأخشاب والسيارات والمقاولات والطباعة، وخراطة المعادن والمفروشات والغزل والنسيج والمواد الكيماوية، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من معظم شبكات المرافق بمناطق المطورين بالمرحلة الأولى وإنجاز ٦٥٪ من شبكات المرحلة الثانية .


وفيما يتعلق بتعميق التصنيع المحلى ونقل التكنولوجيا المتطورة للنهوض بالقطاع الصناعي، أشار جابر إلى أن التسهيلات التى تقدمها الهيئة لعدد من الشركات على شكل تخفيضات جمركية؛ إذ حصلت ٣٨ شركة على ٢٦٤ تخفيضا جمركيا شملت وسائل النقل والأجهزة الكهربائية المنزلية ومهمات الإنارة والمحركات الكهربائية ومنتجات صناعية أخرى متنوعة.


كما عملت الهيئة على تنمية وتطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وهو الأمر الذى لاقى استحسان وزير الصناعة المهندس طارق قابيل، الذى أشاد بإقبال المستثمرين المحليين والأجانب على الأنشطة الصناعية وثقتهم فى واقع ومستقبل هذا القطاع الحيوى مستفيدين بما تملكه مصر من مقومات وما تقدمه الحكومة من تسهيلات تمثل عامل جذب لأى مستثمر.


وأشار الوزير إلى أن التقرير الأخير لهيئة التنمية الصناعية رصد تطوراً ملحوظاً فى حركة التنمية الصناعية وتوسعة النشاط الصناعى على مستوى كافة المناطق الصناعية والمحافظات حيث حصل ٦٦ مستثمرا على الموافقة بتوسعة مشروعاتهم بتكلفة استثمارية نحو ٣.١ مليار جنيه خارج وداخل المناطق الصناعية بما يوفر ٤١٢١ فرصة عمل، لافتا إلى أن ١١٨ مشروعاً حصلوا على موافقات فورية ومبدئية مشروطة توفر ٤٥٧٣ فرصة عمل، جاءت محافظ السويس فى مقدمتها بـ ٣٥ موافقة فورية ومبدئية مشروطة، ثم سوهاج بـ ٢٠ موافقة، والقاهرة بـ ١٢ موافقة، وتلاها باقى المحافظات.


 



آخر الأخبار