الكنيسة تطلق مبادرة خارجية للترويج للسياحة

18/11/2015 - 11:01:28

تقرير : سارة حامد

أطلقت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مبادرة بعنوان «عظيمة يا بلدى» تناشد المصريين بالخارج زيارة مصر فى رحلات سياحية، بهدف إنعاش السياحة التى تأثرت سلبًا بعد ايقاف روسيا وبريطانيا والولايات المتحدة رحلاتها الجوية إلى مصر، ردًا على حادث سقوط طائرة روسية فى سيناء قبل نحو أسبوعين.


كما شملت المبادرة دعوة المصريين المقيمين داخل البلاد بالقيام برحلات سياحية داخلية بهدف إنعاش القطاع السياحى الذى تضرر كثيرًا خلال السنوات الأربع الأخيرة.


وأكد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقصية، أن السياحة من الصناعات الهامة جدا للاقتصاد المصري، كونها أحد أهم مصادر الدخل القومي، مضيفا: السائح الواحد الذى يأتى إلى مصر يستفيد منه ٧ مصريين، متابعا: بلدنا تتميز بأن بها كل مقومات السياحة، داعيا المصريين المقيمين بالخارج إلى زيارة مصر فى رحلات سياحية.


وقال جورج قلادة، رئيس جمعية المصريين بإيطاليا، إن مشاركة الكنيسة المصرية فى حملات الترويج للسياحة أمر يعبر عن الوطنية، كون السياحة مصدرا مهما لدخل مصر القومي، وأساس رزق عدد كبير من المواطنين، مشيرًا إلى أن الدعاية للسياحة المصرية فى إيطاليا ضعيفة للغاية، مضيفا أن مبادرة الكنيسة «عظيمة يا بلدي» يجب أن يتبعها برنامج محكم بفريق عمل من رجال الدين، معتبرًا أن تطبيق المبادرة بشكل جيد، والترويج لها فى الكنائس المختلفة سيجعلها تحقق نجاحًا كبيرًا.


وتعليقًا على المبادرة كذلك، قال مايكل عزيز البشمورى «رئيس منظمة أقباط السويد»، إن المبادرة أمر جيد، مضيفا أن إيبارشية وكنائس السويد لم تعلن عن تلك المبادرة نظرا لتعليق السويد رحلاتها إلى مصر لأجل قريب، بالإضافة لاستمرار موسم العمل للموظفين فى الدولة حيث تبدأ الإجازات الشتوية والأعياد فى ديسمبر المقبل.


وتوقع البشمورى نجاح تلك المبادرة لكن بالشكل غير المأمول، «لأن الأوربيين يشغلهم السلامة والأمان بالدرجة الأولى، وفى الوقت الحالى نتيجة الهجمة الإعلامية التى يشنها الغرب على مصر خاصة بريطانيا أصبح هناك تخوفات حقيقية لدى الأوربيين عامة والسويديين خاصة بالسفر إلى مصر»، وفق قوله.


بيشوى إسحاق «صاحب شركة سياحية» توقع أن تنتعش السوق السياحية فى ٢٤ نوفمبر الجاري، مع بدء استعداد السياح للاحتفال بعيد الكريسماس، مضيفا أن دعوة الكنيسة لجلب أقباط المهجر لأفواج سياحية لمصر مبادرة وطنية يتوجب على كل مؤسسات الدولة الاقتداء بها.


وأضاف إسحاق أن مدينة شرم الشيخ تتميز بكونها أرخص المشاتى عالميا لذا يقبل عليها السياح خاصة حاملى الجنسية الروسية بشكل كبير، مؤكدا أن أفواجا روسية تعاقدت لزيارة مصر ولم تلغ زيارتها بعد وقوع حادث الطائرة لشعورهم بالأمان داخل مصر.