ويمكرون.. والله خير الماكرين!

18/11/2015 - 10:23:39

سكينة السادات سكينة السادات

بقلم - سكينة السادات

رغم أحزانى الشخصية للوفاة المفاجئة لشقيقتى الحاجة زينب السادات حرم المرحوم اللواء محمود أبو زيد .. إلا أن آلامى وأحزانى لما يحاك ضد مصر وشعبها من مآزق ومؤامرات جعلنى لا أستطيع إلا أن أفضفض وأكتب حتى لا أموت كمدا دون أن أقول رأيى فيما يدبرونه لنا لكنهم يمكرون والله خير الماكرين وبعونه تعالى فإنه سوف يحفظ مصر وشعبها ورئيسها عبدالفتاح السيسى من كل شر بإذن الله.


• كتبت الأسبوع الماضى عن برود وجليطة ديفيد كاميرون رئيس وزراء إنجلترا وضلوعه فى مؤامرة لإحراج مصر والإساءة إلى اقتصادها بضرب السياحة المصرية التى نعوِّل عليها كثيراً فى الحصول على العملة الصعبة ولكننا نحن أهل مصر لا نحب كاميرون كثيراً لكننا نحب الرئيس الروسى فلاديمير بوتين حقيقة لوقوفه إلى جوارنا بعد ثورة ٣٠ يونيه وإذا بنا نصاب بفجيعة تفوق فجيعتنا فى كاميرون.


• فجيعتنا الأولى عندما قرر سحب السواح الروس من شرم الشيخ والأشد والأقسى علينا والتى لا نعرف لها سببا حتى الآن “وكل هذا والتحقيق لازال جاريا فى حادث الطائرة الروسية ولم تصل لجنة التحقيق إلى أية قرارات نهائية بعد”.


• الفجيعة الثانية، هى وقف طائرات مصر للطيران وهى الشركة المصرية الوحيدة التى تهبط فى موسكو، وقف رحلات مصر للطيران من وإلى موسكو!


• ليه يا سيد بوتين؟ لقد كنا نحبك من قلوبنا ونعتبرك سند لنا وقلنا إنه يجوز أن قرارك بسحب سواحك من بلادنا قرار مؤقت ويجوز أنه نابع من ضغط الرأى العام الروسى عليك بعد حادث الطائرة ثم جاءت فرق تفتيش من كل أنحاء العالم وأثبتت سلامة المطارات المصرية.. يبقى ليه قرارك بعدم نزول طائرات مصر للطيران فى بلدك إلا إذا كان الغرض هو ضرب السياحة المصرية ومن ثم ضرب الاقتصاد المصرى فى مقتل؟


• ليه يا بوتين تستعدى عليك تسعين مليون مصرى بخلاف أحبائنا فى البلاد العربية؟ ليه ومن أجل من؟ وأنت تعرف جيدا أن مطاراتنا آمنة وأن السائح الروسى فى بلادنا ملك متوج يتمتع بالجو الرائع والطعام الجيد والأمان والأسعار التى لا يجدها حتى فى أى مكان آخر فى العالم!


• طيب.. كاميرون وقلنا إنه شخص جلياط لا يتمتع بأى لياقة وربما يكون خائفاً من الإخوان الإرهابيين الذين يهيمنون على اقتصاد بلاده وله مصالح مع بعضهم.. لكن أنت يا سيد بوتين يامن يحبك الشعب المصري.. لماذا لا تتراجع فى قراراتك لاسيما وأنك تعرف أن مصر آمنة ومطاراتها آمنة وقد فتشوا عليها فى الأسابيع الأخيرة عدة مرات.


• لن نكرهك يا سيد بوتين ونحن فى انتظار أن تقنع شعبك بسلامة موقفنا وأن تتراجع فى قراراتك لأننا لا نريد أن نظن بك بالسوء ونعرف أنك سوف تقدر ظروفنا جيدا!


• وتوالت الأحزان فى هذا الأسبوع الأليم.. حادث إرهابى قضى على أسرة بأكملها فى العريش ثم حادث إرهابى أبشع قضى على أربعين لبنانياً فى لبنان علاوة على أكثر من مائتى مصاب ثم الأفظع كانت حوادث الإرهاب فى فرنسا ومقتل أكثر من مائة وخمسين قتيلا وإصابة أكثر من مائتى مصاب؟


ما هذا الذى يجرى فى العالم؟


• ما الذى جرى فى الدنيا؟ قتل ودماء وموت وفراق للأحباء دون سابق إنذار وقتلى وجرحى فى ليبيا وسوريا والعراق ولبنان وفرنسا ومصر وكلهم مدنيون أبرياء ليس لهم أى ذنب فى أى شيء؟


• هذه الأيام أدعو الله سبحانه وتعالى أن ينقلب إخوان السوء على كاميرون ويذيقونه الإرهاب فى بلده حتى يقتنع بأنه من الواجب أن يعترف بأنهم إرهابيون حقيقة.


• وفى خضم الأحزان ارتحت نفسيا للكليب الذى عرضه التليفزيون للفنانين التوانسة الأشقاء وعرفت منهم هند صبرى والمطرب لطفى بوشناق والكليب يحمل شعار» زوروا مصر»، وكانت لفتة جميلة من أشقائنا فى تونس التى أحبها أنا شخصيا والتى زرتها أكثر من عشر مرات!


• وأؤكد للكافة وللرئيس عبدالفتاح السيسى أن مصر لن تهزم أبدا لأن شعبها وحدة واحدة، خلف قيادة تحظى بالثقة والحب الخالص.. ولكن.


• لكن هناك - للأسف - مجموعات من شعبنا الكريم لا يعجبها العجب ولا الصيام فى رجب.. تحب المعارضة من أجل المعارضة فقط ويصطادون دائماً فى الماء العكر!!


• أقول لهؤلاء.. نرجوكم صبرا جميلا لا تتسرعوا فى التطرف والجنوح للخطأ.. إعطوا الرئيس ورجاله فرصة لن تكون طويلة وسوف تنصلح كل الأحوال بإذن الله!


• أتذكر هذه الأيام أغنية عبدالحليم حافظ، ولا يهمك يا ريس م الأمريكان ياريس وأقول له ولا يهمك يا ريس من المتآمرين ياريس.. سوف تنتصر وسوف ننتصر معك!!


• الجميلة التى تعطى كل كبيرات السن فى العالم دفعة قوية للحياة.. كلوديا كاردينالي.. أهلا بك فى بلاد التاريخ القديم والحديث.. والحب والجمال والفن!!