بعد 11 عاما .. حرب البيانات والاتهامات بين عمرو دياب وروتانا

16/11/2015 - 9:24:28

عمرو دياب عمرو دياب

كتبت - نورا أنور

خلال 11 عاما كان النجم عمرو دياب هو المطرب المدلل لشركة روتانا للصوتيات وأيضا الفرخة التي تبيض ذهبا لها وكانت كل طلباته وشروطه أوامر ولكن فجأة ودون سابق انذار انتهت سنوات العسل بين النجم وبين شركة روتانا المنتجة لالبوماته وبدأت حرب بيانات وتبادل اتهامات، إذ أعلنت الشركة مساء الخميس الماضي أنها طلبت فسخ التعاقد مع عمرو دياب بسبب إخلاله بالالتزامات الواردة بالعقد وهو ما رد عليه عمرو دياب ببيان.


وقالت الشركة في بيانها الذي حمل عنوان «روتانا وعمرو دياب»: لقد تناول بعض الصحف والمجلات في الفترة الماضية خبراً عن قيام الفنان عمرو دياب بفسخ التعاقد مع شركة روتانا وهذا ادعاء مغلوط ، ولذا فقد رأت شركة روتانا ضرورة التنويه والرد على هذه المزاعم التي يقف وراءها الفنان ومديرة اعماله بهدف الإساءة للشركة ومحاولة النيل منها وبلبلة المتعاملين معها ، ولذا فقد لزم التأكيد على ان شركة روتانا هي التي بدأت في اتخاذ اجراءات فسخ التعاقد مع تعويضها بسبب إخلال الفنان عمرو دياب بالتزاماته الواردة بالعقد وهذا كله ثابت بالمستندات والوقائع الواردة على النحو التالي :-


بتاريخ 1/10/2015 وجهت شركة روتانا الى الفنان عمرو دياب إنذاراً قضائيا وطلبت منه سرعة سداد الشرط الجزائي الوارد بالعقد وقيمته مليون دولار أمريكي بسبب اخلاله بالتزاماته التعاقدية وقيد الانذار برقم 26368 محضري الدقي وقد تسلمه محام الفنان في 5/10/2015 ..


- وبتاريخ 27/10/2015 اقامت شركة روتانا دعوى قضائية ضد الفنان عمرو دياب بإلزامه سداد قيمة الشرط الجزائي الوارد بالعقد بسبب اخلاله بالتزاماته الواردة بالعقد وقيدت الدعوى برقم 725 لسنة 7 قضائية وتحدد لنظرها جلسة 7/12/2015 .


- وأخيرا فإن علاقة شركة روتانا بكل المتعاملين معها قائمة على الاحترام المتبادل وتحقيق المصلحة المشتركة بغرض أن يكون نتاج هذه العلاقة تقديم أعمال متميزة، و لم ولن تقبل شركة روتانا التعامل معها بسياسة لي الذراع والتشهير والابتزاز أياً كان ما سيقدمه لها من يستخدم هذه الاساليب .


ولم ينته الأمر إلى هذا فبعدها بساعات قليلة أصدر عمرو دياب بيانا من مكتبه الإعلامي يرد فيه على بيان"روتانا" قائلا: "إن ما صدر من بيان لشركة روتانا يقول: إن عمرو دياب قام بعدم الالتزام بعقده عار تماما من الصحة وأن عمرو لم يعلم بالدعوى المذكورة هذا"..فبتاريخ 5 نوفمبر 2015 نشر المكتب الإعلامى لإدارة التسويق بشركة روتانا للصوتيات والمرئيات خبراً مفاده أن شركة روتانا أقامت دعوى قضائية تحمل رقم 725 لسنة 7ق ضد الفنان عمرو دياب مطالبة بإلزامه بسداد قيمة الشرط الجزائى الوارد بالعقد بسبب إخلاله بالتزاماته الواردة بالعقد وذلك القول عار تماماً من الصحة حيث لم يعلن النجم الفنان عمرو دياب بالدعوى المذكورة هذا وقد لزم التنويه أن النجم الفنان عمرو دياب لم يخل بالتزاماته الواردة بالعقد المذكور مع شركة روتانا كعادته ولكن على العكس من ذلك فإن شركة روتانا هى التى أخلت بالتزاماتها الواردة فى ذلك العقد ، وبناء على ذلك تم إرسال خطاب من مكتب عمرو دياب الى شركة روتانا ورد فيه : أننا قد أنجزنا الألبوم الثانى بتمويل ذاتى ولم يتم الرد على ذلك الخطاب من جانب شركة روتانا الأمر الذى حدا بالنجم الفنان عمرو دياب إلى توجيه إنذار الى شركة روتانا وقد تم توجيه الإنذار بتاريخ 3/11/2015 برقم 18998 قلم محضرى قصر النيل أوضح فيه مخالفة شركة روتانا لبنود عقد الإتفاق المؤرخ 15/1/2014 والمعروف عن الفنان النجم عمرو دياب دائماً لدى الكافة التزامه بأداء عمله وواجباته وتنفيذ الاتفاقات والعقود طوال تاريخه الفنى وعلاقته مع الشركات تستمر لفترات طويلة نتيجة لالتزام النجم الفنان ويشهد على ذلك طوال فترات تعامله مع شركات الإنتاج الفنى المختلفة ومنها على سبيل المثال تعاقد شركة روتانا مع النجم الفنان الذى يزيد على العشر سنوات مما يؤكد مصداقية الفنان واحترامه للعقود والاتفاقات التى يبرمها ولو كان الفنان على غير ذلك ما كان استمر أكثر من شهر مع أى من شركات الإنتاج ودائماً وأبداً مشكلة الفنان أنه يراعى جمهوره ولا يحب التأخير عليه ولكن إذا كان عند الشركة ثمة معوقات لإنتاج وظهور الألبوم فإن ما يهم الفنان هى علاقته بالجمهور .


أيمن بهجت قمر


رغم أن الشاعر أيمن بهجت قمر والملحن وليد سعد والملحن عمرو مصطفى اتخذوا قرارًا منذ عدة سنوات بعدم التعاون مع "روتانا" بسبب تغيير الشركة للصيغ القانونية في حقوق الشعراء والملحنين، ومشاركتهم في حق الأداء العلني، وعاتبوا الهضبة لعدم مساندتهم، مما أدى لوقوع خلافات بينهم إلا أن أيمن بهجت قمر استفزه أسلوب تعامل روتانا مع عمرو دياب ووجه أيمن انتقادًا لاذعًا لشركة روتانا للصوتيات والمرئيات بعد المشكلة الأخيرة التي حدثت بينها وبين النجم الكبير عمرو دياب، وعلى أثرها أصدرت الشركة بيانًا حول أزمة دياب، والذي كان قد طالب بفسخ تعاقده معها لعدم التزامها ببنود التعاقد، وهو ما نفته الشركة وكتب أيمن عبر حسابه الشخصي بموقع فيسبوك: "آدي روتانا اللي عمرو خسرني أنا وعمرو مصطفى عشانهم، عمومًا أنت قيمة كبيرة يا عمرو ووجودك عندهم هو اللي خلاهم يستمروا لحد دلوقتي".


واضاف أيمن: وكونك أكبر مطرب مصري، فمصر كلها هتقاطع منتجات روتانا وهتسمع سميرة على النت وسميرة وبس، علشان كانت وحشانا، والله المفروض كل المطربين والمبدعين شعراء ملحنين موزعين مصريين يأخدوا موقفاً بعد البيان الرخيص ده"ثم استكمل حديثه فى رسالة أخرى منفصلة ساخرًا من شركة روتانا: "قمة الغباء إنك تكون منزّل ألبوم جديد لمطربة كبيرة زي سميرة وفي نفس اليوم تنزل بياناً يغلوش على شغلك بسبب جمهور عمرو دياب، أقول إيه بس والله بطيخ".