«النقل» تتجاهل الحالات الإنسانية «الجيوشى» يلغى التذاكر المجانية لمرضى السرطان ومصابى الثورة!

11/11/2015 - 11:14:02

تقرير: أحمد جمعة

رغم القرار الجرىء الذى اتخذه وزير النقل الدكتور سعد الجيوشى، بإلغاء الميداليات المجانية التى كانت تُتيح لبعض الجهات الحصول على تذاكر مجانية بالسكة الحديد؛ إلا أن القرار لم يراع الحالات الإنسانية التى كانت هيئة السكة الحديد تمنحها التذاكر المجانية، الأمر الذى أدى إلى تضررها من هذا القرار.


وجاء قرار الجيوشى بإلغاء ٥٨٠ ميدالية تمنح لجهات حكومية مثل الوزراء والمحافظين والقضاة وبعض الجهات الأمنية؛ إلا أنه اشتمل على إلغاء التصاريح الخاصة لذوى الاحتياجات الخاصة، والأطفال المصابين بالسرطان الذين يعالجون بمستشفى «٥٧٣٥٧» ويأتون من الأقاليم، بجانب المحاربين القدماء والتذاكر المجانية الخاصة بمصابى الثورة.


ورغم أن القرار يصب فى صالح زيادة موارد هيئة السكة الحديد، حيث كانت الهيئة تتكبد ٢٦ مليون جنيه سنويًا جراء تلك «التذاكر المجانية للكبار» على مدار السنوات الماضية، وحسبما قال الوزير فإنها التزمت بمنح هذه التذاكر رغم ما تعانيه السكة الحديد من عجز مالى يتزايد بصورة مستمرة نتيجة التغيير الدائم فى الأسعار العالمية لقطع الغيار وارتفاع أسعار التشغيل والصيانة لأصول الهيئة؛ إلا أنه تسبب فى معاناة بعض الأهالى بالأقاليم فى الحصول على تذاكر السفر إلى القاهرة لعلاج أطفالهم.


وعلمت «المصور» أن اللواء أحمد حامد، رئيس هيئة السكة الحديد، أعد مذكرة لرفعها لوزير النقل بالمطالبة باستثناء تلك الفئات من قرار إلغاء التذاكر المجانية، بعد مناشدة بعض الحالات المرضية له.


وفى ذات السياق، قال أحمد إبراهيم المتحدث الرسمى باسم وزارة النقل، إن قرار الوزير لم يكن المقصد منه تلك الحالات التى لا تحصل على هذه التذاكر من باب «المجاملة»، إنما هذا حقها على الدولة أن تتكفلها فى ظروفها الصعبة التى تمر بها، إنما كان مقصد الوزير هم المحافظون والقضاة والوزراء الذين يحصلون على امتيازات بالسكة الحديد فى الوقت الذى تعانى فيه من خسائر فادحة، حتى إنه ألغى الميدالية المجانية الخاصة بوزير النقل.


وأكد «إبراهيم» أن الوزارة سترسل منشورًا يوضح استثناء هذه الحالات من قرار إلغاء الحصول على تذاكر مجانية، لأنهم لم يحصلوا على «ميداليات» بل كانوا يحصلون على تذاكر مباشرة، فالوزارة تُقدّم خدمات اجتماعية لبعض الفئات المستحقة وبالتالى فهى حريصة على استمرار هذا الدعم.


من جانبه، قال سيد أبو بيه، أمين عام المجلس القومى لرعاية أسر الشهداء ومصابى الثورة، إنهم تلقوا شكاوى بشأن إلغاء التذاكر المجانية التى طرحتها الحكومة لأسر الشهداء والمصابين بناءً على إتاحة كروت تُحدد هويتهم، بعد قرار من مجلس الوزراء بذلك.


وأكد «أبو بيه» أنهم فوجئوا بقرار وزير النقل الذى تجاوز هذه الحالات الإنسانية والمستحقة للدعم ومساواتهم بالمقتدرين والذين شملهم القرار، وبالتالى تقدموا بمذكرة إلى رئيس الوزراء شريف إسماعيل باعتباره رئيس مجلس إدارة المجلس القومى لرعاية مصابى الثورة وأسر الشهداء بتضرر هذه الفئات من قرار «الجيوشى» ووننتظر رده على ذلك، وأتوقع أن تستجيب وزارة النقل لهذه الحالات.


وأضاف: «عدد المستفيدين من التذاكر المجانية التى أتاحتها هيئة السكة الحديد لا يتجاوزون ١٥٠ فردًا على أقصى تقدير، وبالتالى لا يؤثرون كثيرًا على ميزانية الهيئة، وهذا تكريم بسيط من الدولة لهم».


 



آخر الأخبار