ضريبة نجاح مهرجان الموسيقى العربية

11/11/2015 - 10:48:05

  على الحجار على الحجار

كتب- محمد رمضان

“شائعات وأكاذيب”.. طاردت نجاحات الدورة الرابعة والعشرين لمهرجان الموسيقى العربية تناقلتها بعض الألسن الحاقدة داخل كواليسه لطمس بريقه.. إلا أن حرص الدكتورة إيناس عبدالدايم رئيس دار الأوبرا والمهرجان على ظهور مجموعة من الأصوات الواعدة هذا العام بجانب كبار نجوم الطرب فى مصر والعالم العربى مما جعل الساحة الغنائية تتسع داخله.. فضلاً عن تقديم الأغنية العصرية إلى جانب أغانى التراث والكلاسيكيات مما أثمر عن اكتشاف حناجر ذهبية داخل الأوبرا لم ينتبه البعض إليها من قبل.. تحارب بها إيناس خناجر الإرهاب..!


ولعبت المخرجة جيهان مرسى رئيس الإدارة المركزية للموسيقى الشرقية بالأوبرا ومديرة المهرجان دورا مهما فى إزاحة الستار عن هذه الأصوات القوية فأزالت عنها الغبار بحسن إعدادها وتقييمها لهم فاستحوذت على أنظار الجماهير.


من المعروف أن هذه الدورة تعد الثالثة لتولى جيهان مرسى إدارة المهرجان خلفاً للراحلة الدكتورة رتيبة الحفنى مما جعلها تبتعد عن الإخراج أثناء الدورتين السابقتين لكى تتفرغ لإدارته، ولكن هذا العام فاجأت جيهان مرسى الجميع بقدراتها الإبداعية بإخراجها لحفل افتتاح المهرجان ويعد السبب وراء ذلك هو تقديرها لرحلة كفاح الشاعر الكبير الراحل عبدالرحمن الأبنودى مما جعلها تقوم خلال هذه الدورة بأداء دورها الفنى والإدارى وكذلك الحال بالنسبة للدكتورة إيناس عبدالدايم التى أمتعت الجمهور بعزفها كصوليست على آلة الفلوت لأغنية المدن التى تغنى بها الفنان الراحل عماد عبدالدايم وبعض الأغانى الأخرى بمشاركة الأوركسترا بقيادة المايسترو ناير ناجى.. إلا أن كل هذا لم يمنع البعض من إطلاق الشائعات على المهرجان فقد أشيع أن المخرجة جيهان مرسى طلبت من المطربة آمال ماهر المشاركة فى المهرجان هذا العام إلا أن آمال طلبت أجراً بلغ نصف مليون جنيه بينما أكدت لى جيهان عدم صحة الواقعة وأنها منافية تماماً للحقيقة وأن آمال لم تطلب على الإطلاق هذا الأجر المبالغ فيه لأنها تعلم جيداً أن الأوبرا مؤسسة ثقافية وفنية حكومية تخضع أجور الفنانين فيها للائحة محددة بالإضافة إلى أن أمال شاركت مجاناً فى المهرجان العام الماضى بإحيائها حفلاً لدعم “صندوق تحيا مصر”.. وحقيقة ما حدث أن المخرجة جيهان مرسى اتصلت بأمال ماهر قبل بدء المهرجان لكى تشترك به فوعدتها بالرد على طلبها فى الوقت المناسب إلا أن جيهان عاودت الاتصال بها وأرسلت إليها رسالة تليفونية ولكنها لم ترد، وبالتالى لم يتم اشتراكها فى المهرجان هذا العام.. وكذلك الحال بالنسبة للمطربة جنات حيث اتصلت بها مديرة المهرجان لكى تشارك به فوعدتها بالرد “بكرة” و لم يأت “بكرة” حتى الآن..!


جاى يتصور..!


ومن أهم المواقف التى أغضبت جمهور الأوبرا حين ظهر المطرب رامى صبرى على المسرح الكبير قائلاً لهم إنه كان ينوى الاعتذار عن هذا الحفل لإصابته بنزلة برد ولكنه تراجع عن قراره لأن التليفزيون يقوم بتصوير الحفل مما نتج عنه حالة من الاستياء الشديد بين جمهور الأوبرا لأنهم اعتبروا كلماته إهانة لهم وأن حرصه على الغناء داخل الأوبرا ليس لإسعادهم بل من أجل تحقيق المزيد من الشهرة..!


من المعروف أن رامى صبرى بدأ مشواره الغنائى فى كورال الأطفال داخل الأوبرا مع المايسترو سليم سحاب إلا أن بعض الجمهور استشعروا أنه يتعالى عليهم مما جعله يحيد عن التوفيق فى هذا الحفل.


أيضاً لم تنجُ المطربة سميرة سعيد من الشائعات حيث قيل إنه بمجرد انتهائها من الغناء فى حفلتها ثانى أيام المهرجان تدافع الجمهور على غرفتها فى الأوبرا فتسببوا فى سقوطها على الأرض إلا أن المخرجة جيهان مرسى أكدت أن ذلك لم يحدث على الإطلاق ولكن سميرة سعيد حرصت على التصوير مع الجمهور بعد انتهائها من الحفل تقديراً منها لهم ولأنها استقبلت بترحاب كبير من جمهور الأوبرا وتعلق جيهان مرسى على هذه الشائعات قائلة يبدو أن نجاح المهرجان أثار أحقاد البعض فأرادوا أن يفسدوا علينا سعادتنا بنجاحه فأطلقوا عليه مثل هذه الشائعات المغرضة.


سيارة خاصة لحلمى بكر..!


رغم آلامه وظروفه الصحية الصعبة إلا أن الجمهور فوجئ بحضوره حفل المطرب التونسى صابر الرباعى.. حيث جلس فى الصفوف الأولى الموسيقار حلمى بكر داخل المسرح الكبير تلبية لدعوة الرباعى الذى حرص على أن يكون بكر حاضراً لحفله بالمهرجان علماً بأنه يقضى فترة نقاهة بمنزله فى المهندسين بعد إجرائه عملية جراحية فأرسل إليه الرباعى سيارة خاصة لكى يحضر حفله.. تقديراً منه لبكر الذى ساهم فى صناعة نجوميته منذ بدأ مشواره الفنى..


هانى والألتراس..!


ولم يسلم الفنان الكبير هانى شاكر هو الآخر من هذه الشائعات حيث تردد بأن أمن الأوبرا منع الألتراس الخاص به من دخول حفله لكن إدارة الأمن بقيادة العميد المخضرم هشام الشرقاوى بريئة من هذا الاتهام حيث قيل بأن العاملين بالأوبرا فوجئوا أثناء حفل أمير الغناء بمجموعة من محبيه ترتدى جواكت تحتها “تي شيرت” عليه صورة هانى شاكر وأرادوا دخول المسرح بتذاكر الحفل ولكن لعدم حضورهم بالملابس الرسمية تم منعهم من الدخول إلا أن مدير أعمال الفنان هانى شاكر نفى ذلك قائلاً بأن أمن الأوبرا لم يمنع الألتراس من دخول الحفل ولكن ما حدث هو أن أحد محبي الفنان هانى شاكر أتى إلى الأوبرا بصحبة عائلته وكان يرتدى ملابس كاجوال فتم منعه حفاظاً على تقاليد المسرح الكبير بينما حضرت أخته ووالدته الحفل وبعد انتهائه قابله الفنان هانى شاكر وتصور معه.. ولم تحدث أية مشكلة مابين أفراد أمن الأوبرا وألتراس هانى شاكر.


بينما يتساءل البعض عن عدم مشاركة الفنان محمد الحلو فى أى من حفلات المهرجان بالقاهرة واقتصار اشتراكه على حفلتى أوبرا دمنهور وإسكندرية فكان السبب وراء ذلك ظروف سفره إلى الخارج. ومن أهم مكاسب المهرجان تألق نجوم الأوبرا مثل المطرب أحمد عفت الذى أبهر الجميع بغنائه لأغنية جبار وهانى عامر الذى جعل الجمهور يستشعر حبه الوطنى حينما استمع لأدائه لأغنية “عدى النهار” ومن الأصوات النسائية المتألقة رحاب مطاوع وإيمان عبدالغنى وآيات فاروق وإيناس عز الدين وأميرة أحمد وأثلجت إشادة المطرب الكبير على الحجار صدور القائمين على المهرجان بعد كل ما تعرض إليه من شائعات وأقاويل وأكاذيب تستهدف النيل من نجاحاته حيث أثنى على أسلوب إدارة وتنظيم المهرجان وتذليل كافة المعوقات والصعوبات أمام جميع المشاركين به.. كما أنه حرص على تقديم دويتو غنائى مع الفنانة المتألقة ريهام عبدالحكيم بعنوان “روح الإنسانية” وكانت مفاجأة حفله دويتو غنائى آخر مع المطربة الواعدة فرح الموجى التى اشتركت معه في غناء “زى الهوى”.