خبراء الأهلى: «بيسيرو» لا يجيد قراءة المباريات ولم يقدم نفسه

11/11/2015 - 10:39:14

تحقيق: محمد أبوالعلا

تضاريت الآراء بين خبراء الأهلى حول تقييم المدير الفنى الجديد لفريق الكرة جوزيه بيسيرو، لاسيما بعدما سقط الفريق فى فخ الهزيمة فى لقائه أمام فريق المقاصة، فالبعض يرى أنه لم يتعرف بعد على اللاعبين، ومن ثم ليس من السهل الحكم على قدراته وإمكاناته، والبعض يتهمه بأنه غير قادر على قراءة المباريات، وبين الرأيين هناك وجهات نظر أخرى نتعرف عليها فى هذا التحقيق.


يرى عصام عبد المنعم رئيس اتحاد الكرة الأسبق أن اداء لاعبى الفريق لم يظهر بالشكل المطلوب حتى الآن، بل ولم يتضح بعد الاسلوب الفنى والخططى الذى يريد انتهاجه خلال الفترة القادمة، وذلك بعد أربع مباريات قاد بها الفريق فى بطولة الدورى، فاز منها فى ثلاث وخسر مباراة، بالرغم من عدم وضوح الخطة والتشكيل الاساسى الذى يريد المدير الفنى الاعتماد عليه خلال الفترة القادمة من عمر الدورى، كما أنه لم يقدم نفسه مع الفريق حتى الان سواء للجماهير أو خبراء كرة القدم المتابعين للفريق حتى الان، وما يلاحظ عليه حاليا هو عدم معرفته الجيدة وعدم إلمامه الكامل بإمكانات ومهارات لاعبيه بالشكل المطلوب، والدليل على ذلك التغييرات الكثيرة التى يفعلها داخل التشكيلة الاساسية للفريق فى كل مباراة يلعبها، وهذا عيب كبير يجب أن يتخلص منه المدير الفنى سريعا خلال الفترة القادمة، إذا ما اراد النجاح والانسجام سريعا مع الفريق.


ودلل عبد المنعم على فكرة عدم دراية المدير الفنى بإمكانات لاعبيه بالشكل المطلوب منه، بعدد من الشواهد الدالة على ذلك، ولعل آخرها كان خروج اللاعب الجابونى ماليك ايفونا من القائمة الرئيسية لبعض المباريات الهامة والتى كان لزاماً عليه الدفع به بشكل اساسى لحاجة الفريق الكبيرة له ولمهاراته الفنية والبدنية داخل الملعب، ايفونا مهاجم كبير يستطيع اللعب فى أى من المراكز الهجومية داخل الملعب سواء مركز المهاجم الصريح أو المهاجم الثانى أو على جانبى الملعب الهجومى لمعاونة باقى لاعبى الفريق, ثم نفاجأ فى النهاية، بعدم الدفع به من قبل المدير الفنى الجديد وجلوسه على مقاعد البدلاء فى مباريات أخرى، هو وغيره من اللاعبين الآخرين والذى يحدث معهم نفس الامر سواء متعمدا لذلك أو غير متعمد، وهو فى الحقيقة فى امس الحاجة إليهم لتحقيق افضلية فنية كبيرة على الفرق المنافسة له، وعلى النقيض تماما سنجد أيضا لاعبين لم يصل المستوى الفنى لهم إلى القمة، ثم نفاجأ بعد ذلك بمشاركتهم الاساسية فى جميع المباريات ثم نرى عدم تحقيق المستوى المطلوب منهم.


وأضاف انه يلقى اللوم أيضا على محمد عظيمة المدرب العام للفريق فى عدم مساعدة الخواجة البرتغالى للتعرف الجيد على السيرة الذاتية لكل لاعب بالفريق، سواء القدامى منهم أو الجدد، واضاف أنه كان يجب على عظيمة، تقديم تقرير فنى ونفسى شامل من اصغر لاعب إلى اكبر لاعب داخل الفريق، منذ قدوم المدرب الجديد، حتى يتسنى للمدرب التعرف اكثر على شخصية كل اللاعبين لديه, لكن فى اعتقادى هذا الامر لم يحدث على الاطلاق وهذا سبب من اسباب ضياع ثلاث نقاط هامة من الفريق بعد الخسارة الاخيرة امام فريق مصر المقاصة، تسببت فى خسارته للقمة وابتعاده عنها على حساب فرق اخرى.


واختتم عبد المنعم حديثه بتوجيه نصيحة للمدير الفنى بيسيرو قائلا «ركز مع اللاعبين داخل الملعب ولا تلتفت لكلام الاعلام أو الجماهير اذا اردت النجاح وتحقيق البطولات مع الفريق».


وقال الكابتن حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الأوليمبى انه من غير العادل الحكم على بيسيرو فى الوقت الحالى، لاسيما أن المدة التى عمل بها مع الفريق لم تتعد الثلاثة اسابيع، بل انه يحتاج إلى فترة اكبر بكثير حتى يتحكم فى جميع النقاط الفنية والبدنية والنفسية للاعبين، حتى نتمكن وقتها من الحكم عليه بالشكل العادل، وهذا الامر لم يحدث إلا بعد مرور ١٥ مباراة على الأقل له مع الفريق، حتى يتسنى للجميع الحكم العادل عليه.


ويرى البدرى أن اكبر المشاكل التى تواجه الفريق فى الفترة الحالية، هى العدد الكبير من النجوم فى بعض المراكز داخل الفريق لاسيما على مستوى الخط الهجومى الأمامى الذى يتواجد به اكثر من خمسة مهاجمين من العيار الثقيل، يتقدمهم ايفونا وانطوى فهما من الصفقات المميزة للغاية وسوف يستفيد منهما الفريق بشكل كبير خلال الفترة القادمة.


وطالب البدرى أيضا بضرورة منح فرصة حقيقية للاعب مثل محمد حمدى زكى «جدو الصغير» للعب بشكل اساسى مع الفريق على حساب لاعبين لم يقدموا المستوى المتوقع منهم خلال المباريات التى لعبت حتى الان، مثل اللاعب مؤمن زكريا الذى يشغل التشكيل الاساسى للفريق منذ مجىء بيسرو للفريق، مؤكدا أن جدو الصغير يملك امكانات ومهارات كبيرة داخل الملعب تمكنه من صناعة فارق كبير من خلال موهبته الكبيرة فى صناعة الأهداف لمهاجمى الفريق ولاسيما احراز الاهداف الحاسمة أيضا فى أصعب اوقات من عمر المباراة، لاسيما انه لاعب دولى ودائم التواجد فى قائمة المنتخب الوطنى الاول التى يختارها الارجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب فى الفترة الأخيرة، وانا اعلم انه مقتنع بهذا اللاعب بشكل كبير جدا.


وفيما يتعلق بالاحمال البدنية الكبيرة التى يتعرض لها لاعبو الفريق، يقول مدرب المنتخب الاوليمبى انه غير راض تماما عن القوة المبالغ فيها لهذه التدريبات، خاصة أن اللاعبين لديهم حالة كبيرة من الاجهاد والارهاق نتج عن عدم حصول الفريق على راحة سلبية منذ الموسم السابق وهذا ما سينتج عنه نتائج سلبية على لاعبى الفريق وسيؤدى هذا فى النهاية إلى الكثير من الإصابات داخل الفريق، وهذا ما لا نتمناه مطلقا حرصا على سلامة اللاعبين أولا ثم مسيرة الفريق فى النهاية، واضاف انه يجب على المدرب العام المصرى المتواجد مع المدير الفنى أن يلفت نظره لهذا النقطة ويطالبه بضرورة تقليل تلك الاحمال البدنية القوية خلال الفترة القادمة.


وقال خالد بيبو نجم الاهلى السابق انه يعلم جيدا أن الحكم على بيسيرو لن يكون عادلا على الاطلاق فى هذه الفترة، لاسيما انه لعب اربع مباريات فقط مع الفريق، مؤكدا انه يلتمس له العذر بخصوص المستوى غير الجيد للفريق حتى الان وسط عدم دراية المدرب الكاملة بقدرات لاعبى الفريق أو اسمائهم، لكن غير المبرر أن مستوى الفريق لم يتصاعد منذ قدوم المدرب البرتغالى حتى الان، وهذا ما ينذر باشياء اخرى غير جيدة مستقبلا، المدرب الجيد هو من يجيد قراءة المباريات بالشكل الصحيح ومن ثم يستطيع التعامل مع المباراة والمنافس واجراء التغييرات التى تساعد الفريق على تحقيق الفوز فى النهاية، وهذا ما لم يحدث خلال المباراة الاخيرة بالدورى والخسارة امام فريق المقاصة، نتيجة سوء ادارة بيسيرو للمباراة فنيا، وسوء اختيار التشكيل منذ البداية، وعدم قدرته على السيطرة على مجريات المباراة ولاسيما انه يمتلك نجوما من افضل لاعبى مصر فى الوقت الحالى.


واختتم بيبو حديثه متمنيا التوفيق للفريق فى الفترة القادمة وطالب المدير الفنى للفريق بضرورة استغلال الفترة الحالية من توقف الدورى والتى تمتد لشهر ونصف الشهر، فى عمل معسكر جيد يستطيع من خلاله التعرف اكثر على جميع لاعبى الفريق وامكاناتهم الفنية والبدنية، وطالبه أيضا بضورة اقامة عدد من المباريات الودية للحكم الكامل على اللاعبين قبل استئناف نشاط مباريات الدورى العام.