الرئيس كرم أبطال ملحمة كبريت الجيش لا ينسى رجاله

04/11/2015 - 1:32:37

  الرئيس وبجواره القائد العام ورئيس الأركان لحظة تكريم الأبطال الرئيس وبجواره القائد العام ورئيس الأركان لحظة تكريم الأبطال

كتب - أحمد أيوب

الأبطال لا يموتون، هكذا عودتنا القوات المسلحة التى لا تنسى أبدا أبطالها شهداء كانوا أو أحياء، لا تفوِّت مناسبة إلا وتكرمهم وتؤكد على دورهم وتضحياتهم، ولهذا لم يكن من الممكن أن تمر الندوة التثقيفية العشرون التى أقامتها القوات المسلحة بمناسبة الاحتفال بذكرى أكتوبر دون أن تكرم بعض أبطالها وشهدائها الذين ضحوا بأرواحهم من أجل تراب الوطن، كان التكريم هذه المرة لأبطال ملحمة كبريت نموذج التحدى والصمود والإرادة التى كانت طريق رجالنا لتحقيق نصر أكتوبر المجيد.


فى حضرة الأبطال تظهر ثوابت القوات المسلحة وأخلاق رجالها، ينحنى الجميع للشهداء احتراما وإجلالا، لا فارق بين قائد أعلى وبين مجند، فالجميع يقدمون التحية لمن ضحوا من أجل مصر، ولهذا كان طبيعيا أن يقبل الرئيس رأس والدة شهيد تقديرا لبطولة نجلها وتعظيما لدوره من أجل حماية مصر، أو يترك مكانه وينزل وبصحبته القائد العام الفريق صدقى صبحى، ورئيس الأركان الفريق محمود حجازى درجات السلم كى يكرموا والدة شهيد آخر حتى لا يرهقها فى الصعود إلى المنصة، أو يحمل الدرع عن أحد الجنود الأبطال لأنه لم يقوى على حمله بسبب أصابته، أو يحتضن ضابطا شابا أصيب وهو يدافع عن كمين كان مسئولا عن تأمينه وتصدى للإرهابيين بكل بسالة هو ورجال الكمين، لم يتصنع الرئيس تلك المشاعر ولم يسع لهذا من أجل التصوير، إنما هذه هى القوات المسلحة، وهؤلاء هم رجالها، وتلك هى أخلاقياتهم التى تربوا عليها، المجد للشهداء والتحية للأبطال.


بدأت وقائع الندوة بعرض فيلم تسجيلى بعنوان «بطولة ملحمة كبريت» كواحدة من أكثر المعارك التى أظهرت بسالة وتضحية المقاتل المصرى خلال حرب أكتوبر؛ حيث صمد أبطال الكتيبة فى موقعهم الذى كان مقرا لإحدى القيادات الإسرائيلية تم الاستيلاء عليه، واستبسالهم فى الدفاع عن الموقع لمدة ١١٤ يوما واستشهاد العديد من الأبطال بينهم المقدم إبراهيم عبد التواب خلال المحاولات الإسرائيلية اليائسة لاستعادة الموقع فى أطول حصار خلال الحرب، قام الرئيس بتكريم أبطال معركة كبريت الحقيقيين التى كانت من أشرس المعارك فى حرب أكتوبر، وهم: الشهيد عقيد إبراهيم عبد التواب، قائد الكتيبة ٦٠٣ مشاة الأسطول، واللواء أركان حرب أحمد رضا عبد المجيد، واللواء جابر أحمد شعراوى، والعميد أسامة محمد عبد الله، والعميد إبراهيم أحمد العجمى، والعميد محسن حسين، والعميد مدحت منير، والعميد سعد الدين أنور، والعقيد سيد حرب، والعقيد مصطفى حسين، والعقيد سعيد أنور آدم، والعقيد عصام الدين عبد الحى، والعقيد حمدى محمد العكر، والنقيب سمير عبد العزيز، والملازم أول محمد نور الدين، والملازم أول على عرفة، والعريف على زكى مختار، وقد كرم الرئيس السيسى عددًا من مصابى العمليات الحربية، على رأسهم بطل معركة كمين أبو رفاعى فى الشيخ زويد الملازم أول أدهم عمرو صلاح الدين الشوباشى، وقد احتضنه الرئيس عبد الفتاح السيسى أمام كافة الحاضرين بمسرح الجلاء، وعدد من أسر شهداء هذا الكمين الذى تم استهدافه فى شهر يوليو الماضى، كما كرّم الرئيس السيسى عددًا من قدامى قادة وأبطال نصر أكتوبر وأسر شهداء القوات المسلحة الذين لبوا نداء الواحب وقدموا أرواحهم دفاعًا عن مصر وشعبها.


ولان اليوم كان يوم الأبطال وشهدت الندوة تقديم لمحة من ذاكرة الانتصار العظيم قدمها اللواء باقى زكى يوسف أحد أبطال حرب أكتوبر وصاحب فكرة استخدام خراطيم المياه لفتح الثغرات فى الساتر الترابى لخط بارليف، الذى تحدث فيها عن أهمية التفكير العلمى والبحث عن الحلول والبدائل غير التقليدية للتغلب على المشكلات والصعوبات التى يمكن أن نواجهها فى سبيل تحقيق الهدف المنشود.


 



آخر الأخبار