وزير الصناعة والتجارة الخارجية: وضعنا ٤ حلول لمواجهة البيروقراطية ومشاكل الأراضى الصناعية

04/11/2015 - 11:09:15

  طارق قابيل طارق قابيل

تقرير: محمد السويدى

اعترف المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة الخارجية بوجود معوقات أمام المستثمرين فى قطاعى الصناعة والتجارة يأتى فى مقدمتها البيروقراطية والتراخيص الصناعية ونقص الطاقة، لدرجة جعلت البنك الدولى يضع مصر فى مرتبة متأخرة فى الدول التى تذلل عقبات التصنيع للمستثمرين.


٦٣٤ يوما للحصول على التراخيص وهى مدة طويلة جداً.


قابيل قال إنه وضع رؤية استراتيجية للوزارة حتى عام ٢٠٢٠ للتغلب على كل هذه المعوقات وتم أخذ موافقة الحكومة عليها تمهيدا لعرضها على البرلمان القادم وهى تتمثل فى تعميق الصناعة المحلية بنسبة ٩ - ١٠٪ سنوياً بحيث تشكل ٢٣ - ٢٤ ٪ من الناتج القومى، وتنمية الصادرات بنسبة ١٠٪ سنويا، كذلك زيادة النمو الصناعى بنسبة ١.٥٪ سنويا وخفض البطالة وعجز الموازنة بنسبة ١.٥٪ سنويا وفى تصريحات لـ «المصور» أكد وزير الصناعة أنه وضع ٤ حلول لتحقيق استراتيجية الصناعة والتجارة حتى عام٢٠٢٠، تتمثل فى تحسين مناخ العمل للمصنعين والمستثمرين أجانب ومصريين وتوفير الأراضى الصناعية وقد تم بالفعل توفير ٦٢٢ قطعة الشهر الماضى تقدم للحصول عليها ٢٢٠٠ مستثمر، وإنفاق ٤٠٠ مليون جنيه من أجل توفيق الأراضى الصناعية هذا العام، تعميق الصناعة المحلية دعمها بهدف تقليل الاستيراد، مشيراً إلى صدور قانون يدعم هذا الغرض.


من بين الحلول أيضاً التى أشار إليها المهندس طارق قابيل هى رفع مستوى التدريب الصناعى والكفاءة الإنتاجية وقد تم رصد ١٠٠ مليون جنيه للتدريب الصناعى خلال العام القادم، فضلا عن موافقة المهندس شريف إسماعيل على إعادة مصلحة التدريب الصناعى والكفاية الإنتاجية إلى وزارة الصناعة بعد أن كان تم نقلها فى الوزارات السابقة إلى وزارة التعليم، وزير الصناعة حدد ٣ مناطق صناعية جديدة ستتم إقامتها فى الفترة القادمة أولاها لصناعة الأغذية بالقليوبية والثانية للصناعات البلاستيكية بالإسكندرية والثالثة للجلود فى منطقة الروبيكى بالقاهرة، والأخيرة جار الانتهاء من مرافقها والتنسيق مع غرفة صناعة الجلود لنقل أصحاب المدابغ إليها فى القريب العاجل.


وفيما يتعلق بلقائه مع رؤساء شركات السيارات العالمية قال قابيل إنه كان بهدف التنسيق لصناعة سيارة مصرية مائة بالمائة، حيث إن مصانع السيارات الـ ٩ الموجودة فى مصر تجميع مكونات فقط وبالتالى نحن نهدف بتصنيع سيارة مصرية استفادة الصناعات المغذية على السيارات وتنشيطها فى السوق المصرى.


وزير الصناعة قال إن الحكومة وافقت على رفع دعم صندوق الصادرات والواردات من ٢.٦ مليار جنيه فى العام الحالى إلى ٣.٧مليار جنيه فى العام القادم، مشيراً إلى أن التلويح بزيادة الجمارك يأتى بهدف ترشيد الاستيراد وهذا لا يتم إلا وفق أطر قانونية تتفق مع القانون الدولى.


قابيل أشار إلى المصانع المتعثرة وحدد عددها بـ ٨٧١ مصنعاً متعثراً، تم فحص ١٣٥ منها وتبين أن ٢٠ مصنعا منهما متعثر بالفعل وقد تم رصد ١٥٠ مليون جنيه لدعم جميع المصانع المتعثرة.