اختلاف الرأى .. لايفسد للود قضية!

04/11/2015 - 9:53:42

  سكينة السادات سكينة السادات

بقلم - سكينة السادات

لدينا مثل فلاحى صادق يقول: يا بخت من بكانى وبكى على ولا يضحكنى ويضحك الناس على! معنى المثل - كما هو واضح أن قول الحق من أجل المصلحة العامة حتى ولو كان مؤلما وصادما أفضل وأشرف من التظاهر بالرضا وأن كل شىء زى الفل وليس فى الإمكان أبدع مما كان! لأ نقول الحق بكل ثقة مادام فيه مصلحة بلادى ومصلحة رئيسها الذى نحبه من كل قلوبنا ونخاف عليه من الهواء الطائر! وليس لنا أحد غيره!


مثلا .. زعلانة جدا وأكاد أنفجر أنا وكل المحبين لمصر ورئيسها من تسويف أثيوبيا ومكاتبها الاستشارية المزعومة بخصوص سد النهضة التى فى النهاية تبين أن رأيها غير ملزم أى أنه يمكن بعد أن تتخذ تلك المكاتب (الفرنسى – والهولندى) أية قرارات ممكن أن تلقى تلك القرارات فى سلة المهملات!!


l أمال احنا منتظرين إيه؟ طبعا أتحدث عن سد النهضة الذى أتموا إنشاء نصفه وزيادة بكل برود وعدم اهتمام وللعلم حياة الشعوب وعطشهم وجوعهم لا تقرره النوايا الحسنة!


l وللآن .. لا ورق مكتوب ولا نوايا حسنة ضائعة وهم مستمرون فى البناء وتركيب اثنين من التوربينات ونحن هنا نقول كلاما )لايودى ولا يجيب( والحال فى منتهى الخطورة وخسارة مصر من الماء ثابتة لا مراء فيها واحنا للأسف ساكتين.. منتظرين إيه لا أعرف ؟


l لماذا لايكون هناك كلام قاطع .. بات .. مكتوب .. لا مراء فيه .. كده هو لانمنعكم من أن تبنوا كما تشاءون ولكن لا مساس بحصة مصر فى الماء؟ موافقون أمام العالم كله واللا لأ ؟


l إذا حدث تسويف مثل ماهو حاصل الآن وتأجيل وكلام فى الهواء الطلق فلماذا لانفعل كما فعلوا أيام السد العالى ونرفع قضية دولية ونشكو لله سبحانه وتعالى أولا ثم نشكو إلى الأمم المتحدة وإلى روسيا وأمريكا وأوربا والصين وكل العالم ونشرح قضيتنا على الملأ ؟


l أكرر نقول لهم ابنوا كما تشاءون ولو حتى عشرة سدود ولكن لامساس بحصتنا المائية ! نحن نريد لكم الخير والسخاء والكهرباء والثراء ولا نريد منكم سوى حصتنا المقررة شرعا وقانونا من الماء وإلا فسوف يجوع ويعطش ٩٠ مليون مصرى ومصرية !!


l أظن هذا الكلام ليس فيه زعل ! واحنا انتظرنا كثيرا وغلبنا حسن النية كثيرا ولكن لا وقت للانتظار الموضوع أصبح خطيرا لابد من أن نتخذ موقفا محددا وياريت ياريت تحل المشكلة وديا ويتعهدون بألا يمنع السد حصتنا المائية ويا دار ما دخلك شر ومتشكرين قوى جدا؟!


l مثلا .. زعلانة من الخبر السعيد الذى يقول إن الجمارك سوف تزداد بنسبة ٤٠٪على السلع الاستفزازية !!


يا نهار أسود! طب ليه سلع استفزازية من أصله ولماذا ندفع عملة صعبة ونشتريها من الأصل .


هل سوف نموت ونندثر بدون أكل الكافيار والسيمون فيليه والفواجرا وأكل الكلاب والقطط؟


l يا ناس البلد فى مأزق اقتصادى صارخ والاحتياطى النقدى من العملة الصعبة فى البنك المركزى - كارثة وبرضه يقولوا نستورد سلعاً استفزازية بس نزود الجمرك عليها شوية؟!


إيه ده؟ استعباط أم استهبال؟ امنع كل السلع الاستفزازية وامنع كل السلع التى تنتج مثيلاتها فى مصر حفاظا على الصناعة الوطنية. وعلى اقتصاد البلد وطظ فى مستوردى السلع الاستفزازية تكفيهم الفلوس التى كسبوها فى السنوات السابقة وعليهم أن يفكروا فى سلع أخرى تفيد البلد مثل المصانع الجديدة وقطع الغيار ومعدات الطاقة الشمسية ومعدات طواحين الهواء لتوليد الكهرباء وبلاش حكاية السلع الاستفزازية حتى من أصلها !!


l آسفة .. أنا لا أوافق على إنشاء مصانع جديدة بمبالغ باهظة وعندنا أكثر من ألفى مصنع معطل وجاهزة للعمل بعد الإصلاح وبعد أن تزود بالغاز والوقود معلش .. هذا هو رأيى ما رأى وزير الصناعة الدكتور طارق قابيل فى هذا الموضوع بالذات ؟


l أين الدراسات التى أجريت عن المصانع المعطلة واحتياجاتها لقد سمعنا هذا الكلام سابقا، وللأسف معظمها متوقفة على مبالغ بسيطة فهل نبنى من جديد بمبالغ باهظة أم نصلح ونحدث ونطور ويعود العمال إلى مصانعهم المخروبة؟


l مثلا .. قصر ثقافة الأقصر تنقصه صيانة وتنجيد الكراسى وتطوير المسرح وإحياء القصر فلماذا نبنى قصرا جديدا هل هى كثرة الفلوس التى لا نعرف أين ننفقها ؟


l بلاش .. الفلوس الزيادة ننفقها على تحسين العشوائيات والبيوت الآيلة للسقوط من جراء المياه الجوفية فى الأقصر واللا هو كلام فارغ وخلاص؟


l وأخيرا .. شكل المسائل إننا لم نصدر لا خضر ولا فاكهة إلى روسيا كما طلبوا منا .. لماذا ؟ أهى خيبة وفشل وإهمال وفساد كالمعتاد؟.. أم ما هو السبب فى إغلاق باب رزق مهم للبلاد ؟ فين وزير الزراعة؟.


وهناك الكثير والكثير من الأمور التى يجب أن نذكرها لصالح البلد لكن هذا لايمنع من أننا نحب رئيسنا ونثق به فقط نرجو أن يهتم ويدرس ما نكتبه من أجل صالح مصر!