قريبا.. قانون يحارب «سماسرة الهجرة غير الشرعية»

28/10/2015 - 11:40:17

تقرير: أشرف التعلبى

رحلوا هربًا من البطالة، فغامروا بحياتهم.. وركبوا الخطر متمثلا فى قوارب متهالكة أبت أن تصل بهم إلى بر الأمان بأوربا، بعد أن سقطوا فى عمليات نصب من سماسرة الهجرة، أو رصاصة من قوات حرس الحدود. ومؤخرا تحفظت السلطات على مركب يقل ما يقرب من ٥٦٠ طفلا من المهاجرين غير الشرعيين إلى السواحل الإيطالية وأعمارهم لا تتعدى الـ١١عاما. «المصور» ترصد خريطة الهجرة غير الشرعية لتوضيح الصورة أمام المسئولين للحد من الظاهرة.. وللحد من «الأبواب الخلفية» للهجرة غير الشرعية.


وطبقا للمعلومات التى حصلت عليها «المصور» فإن قريتى ميت بدر حلاوة ودلبشان بمحافظة الغربية، وبرج مغيزل والجزيرة الخضراء فى كفر الشيخ، وتطون فى الفيوم، وأجهور بالقليوبية، ومراكز رشيد، والدلنجات وإيتاى البارود بالبحيرة خاصة قرية العيون التابعة لمركز إيتاى البارود، أكثر القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية خاصة للأطفال وللأعمار تحت ١٨ عاما.


وتوصل المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية أيضا من خلال بحثه حول الهجرة غير الشرعية للشباب (١٨ – ٣٥ سنة) إلى وجود عشر محافظات رئيسية مصدرة للهجرة فى مصر هى «الشرقية، والدقهلية، والقليوبية، والمنوفية، والغربية، والبحيرة، وكفر الشيخ، بالوجه البحري، و»الفيوم، وأسيوط، والأقصر» فى الوجه القبلي. وطبقا لتقديرات المكتب الإقليمى للمنظمة الدولية للهجرة، أن إيطاليا استقبلت ٤ آلاف مصرى عام ٢٠١٤، بينهم ٢٠٠٠ طفل بدون أب أو أم أو أين من ذويهم، بنسبة تقدر بنحو ٥٠٪، وقد ارتفعت النسبة ارتفعت قليلا فى أول ٦ أشهر من العام الحالي، لتصل إلى ٦٢٪.


من جانبها، قالت السفيرة نائلة جبر، رئيسة اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية، إن اللجنة تعمل على نشر الوعى بهذه القضية المهمة وطرح الحلول الواقعية، للقضاء على هذه الظاهرة من خلال عدد من الخبراء والمتخصصين فى هذا المجال، والتعرف أيضا على الجهود الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية، لافتة إلى أن «دور اللجنة ليس تنفيذيا، حيث انتهت اللجنة من صياغة مشروع القانون وتمت دراسته من قبل لجنة الأمن القومى التابعة للإصلاح التشريعي.. ونحن فى انتظار إقرار القانون».


وأوضحت «جبر» أن هذا القانون سيكون الأول من نوعه لمعالجة الفراغ التشريعى فيما يخص جريمة تهريب المهاجرين، حيث تم وضع عقوبة بالقانون وتغليظها تدريجيا وفقا للخسائر البشرية، ومن الأفضل سرعة إقرار القانون قبل القمة الإفريقية الأوربية لمكافحة الهجرة غير الشرعية لتحسين صورة مصر دوليا.


وقالت «جبر» إنه من الصعب تحديد إحصائية دقيقة بالهجرة غير الشرعية؛ لكن لدينا مؤاشرات بالعشر محافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية للوجه البحري، فضلا عن ٣ محافظات فى الوجه القبلي.. ولدينا إحصائيات تأتى من بعض السفارات بالخارج».


وتابعت بقولها: رصدنا خلال العام الماضى أن عدد الأطفال المهاجرين بطريقة غير شرعية لإيطاليا أكبر من أعداد الشباب.. وهذه كارثة، وفى كل الإحصائيات الدولية بالنسبة لأكبر الدول المصدرة للهجرة غير الشرعية فى العالم لن تجد مصر فيها، خاصة فى ظل الأحداث السياسية وتواجد أعداد كبيرة من السوريين واليمنيين والليبيين وغيرهم».