استثمارات المؤتمر تبلغ نحو ٩٥ مليار جنيه قطار التنمية يصل إلى محافظة مطروح

28/10/2015 - 1:01:05

  محافظ مطروح يصافح مستثمر خليجى عقب التوقيع على عقود مشروعات بالمحافظة محافظ مطروح يصافح مستثمر خليجى عقب التوقيع على عقود مشروعات بالمحافظة

مطروح: نور عبد القادر

فاقت الاستثمارات التى وعد بها رجال أعمال وأصحاب شركات خلال مؤتمر مطروح كل التوقعات، فقد وصلت إلى نحو ٩٥ مليار جنيه.


وأظهر المؤتمر الذى عقد هذا الأسبوع أن أرض مطروح جاذبة للاستثمار، لكنها لم تنل اهتمامًا يذكر من الحكومات السابقة. وقد أكد المستثمرون وحضور المؤتمر أن موقع مطروح الجغرافى يعد محفزا للاستثمار، معتبرين أن المحافظة الساحلية تستحق اهتمامًا أكبر، ووعدوا بإقامة مشروعات صناعية وسياحية وعقارية وخدمية وزراعية.


وقد أعلن اللواء علاء أبوزيد، محافظ مطروح، أن قيمة الاستثمارات التى وعد بها حضور المؤتمر وصلت إلى ٦٠ مليار جنيه لإقامة ميناء تجارى بحرى بالنجيلة، و٢٢ مليارا من شركات محلية وطنية، إلى جانب ١٢ مليارا تمثل استثمارات إماراتية.


حصيلة مشروعات المؤتمر جاءت فى قطاعات اقتصادية متعددة على رأسها قطاع الصناعة والسياحة والزراعة؛ فقد تم توقيع ٣ عقود لمحطات معالجة لمياه الصرف الصحى بمدن مرسى مطروح وسيوة والعلمين بالخبرات الكورية على أن تقام فوقها منشآت سياحية وملاعب خضراء.


أما فكرة انشاء الميناء التجارى البحرى بمنطقة جرجوب بالنجيلة فسيتم تنفيذها خلال عشر سنوات، تستغرق كل مرحلة عامين باستثمار (مصرى- إماراتى- سعودى)، على أن يكون ٥٠٪ من العمالة به مصرية.


وقال المحافظ: إن رسالة المؤتمر الاقتصادى الدولى بمطروح هى استكمال لثورة مصر الجديدة، التى سماها بـ«ثورة تنمية» يقودها رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي.


وزير السياحة، هشام زعزوع، أكد خلال المؤتمر أن مطارات برج العرب والعلمين والإسكندرية ومطروح، تساعد فى تنشيط حركة السياحة بمطروح والساحل الشمالى الغربى، لافتًا إلى أنه بدون النقل الجوى لا يمكن جذب السياح الأجانب إلى مصر.


وأشار إلى أن عدد الغرف الفندقية بالساحل الشمالى لا يقل عن ١٤ ألف غرفة، آملًا أن يزيد هذا العدد بقيادة محافظ مطروح ووعيه بأهمية هذا القطاع المهم. ودعا الوزير المستثمرين المشاركين فى المؤتمر إلى تكثيف استثماراتهم، مؤكدًا أن الوزارة لديها خطة تراكمية تصل لـ ١٠ سنوات، ونقدم تسهيلات بالتعاون مع محافظة مطروح.


وتابع: فى الماضى كان المستثمر ملزمًا بسداد ١٠٪ من قيمة مشروعه قبل البدء فيه، أما الآن فهناك وسائل مختلفة تتيح للمستثمر الإقبال على التنمية السياحية بمطروح كنظام حق الانتفاع أو المشاركة أو التخصيص.


تنمية سياحية حتى حدود ليبيا


وشدد الوزير على ضرورة التركيز فى التنمية السياحية على المناطق الغربية من محافظة مطروح حتى الحدود الليبية، مؤكدًا أن الساحل الشمالى أفضل المناطق السياحة فى مصر، كونه قريب من القاهرة والإسكندرية وسيوة، وبقية موقع الساحل الشمالى ومرسى مطروح، حيث يوجد به أفضل الشواطئ فى العالم.


وعقدت الجلسة الأولى فى اليوم الاول للمؤتمر حول موضوعات البنية الأساسية بالتركيز على قطاع تنمية الموانئ، وشارك فيها وزير النقل، الدكتور سعد الجيوشى، إلى جانب رئيس وحدة مشروعات المشاركة مع القطاع الخاص بوزارة المالية، عاطل حنورة، والعضو المنتدب لشركة ebdg لتطوير الموانئ، خالد نجيب.


وتناولت الجلسة مناقشة أهمية تطوير البنية الأساسية كأداة فعالة لاستيعاب الاستثمار، وقطاع النقل فى إطار المشاركة بين القطاع العام والخاص، وعرض مشروع إقامة ميناء تجارى بمنطقة جرجوب فى مدينة النجيلة غربى مرسى مطروح.


فى حين تناولت الجلسة الثانية، التنمية السياحية والعقارية، وأدارها المحافظ اللواء علاء فتحى أبوزيد، بحضور عدد من رجال الأعمال العرب، إلى جانب علاء عمر رئيس هيئة الاستثمار. وخلال الجلسة تم عرض تطوير شواطىء روميل وعجيبة من قبل المستثمرين وجعلها منطقة جذب للسياحة طوال العام باقامة مناطق ترفيهية وحدائق برية واماكن للعائلات، فضلا عن إنشاء أكبر بحيرة أمواج فى العالم للألعاب المائية.


وأكد حضور المؤتمر إنهاء دراسة الجدوى للمشاريع الكبرى كميناء مطروح فى مدة أقصاها ٦ أشهر، ولمشاريع السياحة والعقارات ٣ أشهر فقط.


وفى الجلسة الثانية من اليوم الثانى، تم توقيع العقود، وفى ختام المؤتمر أقيم حفل غنائى شارك فيه المطرب تامر حسنى والمطربة آمال ماهر.


وعلى هامش المؤتمر، قال ممثل لمجموعة «على بن حيدر» إن محافظة مرسى مطروح تعتبر منطقة «بكر» للاستثمار حيث يوجد الكثير من الفرص بها لتحقيق النجاح لمن يريد من المستثمرين. وأشار إلى أن القوانين الاستثمارية فى مصر تغيرت بشكل كبير فى ظل الحكومة الحالية، إذ تم منح تسهيلات كبيرة.


وأضاف: لدى الشركة مشروعات زراعية واستثمارية فى مصر، وفى مطروح بالذات، ونعتبر أنفسنا مصدرا لتعريف رجال الأعمال بالاستثمارات فى هذه المحافظة.


تطوير كامل لشاطئ عجيبة


منصور العثيمين، رئيس المجموعة العربية للاستثمار، أعلن أنه وقع بروتوكول تعاون على استثمار وتطوير منطقة عجيبة بمدينة مطروح كاستثمار سياحى وسكنى وفيلات وشاليهات وفندق وأسواق، بالإضافة إلى تطوير الشاطئ بالكامل ليتحول إلى مزار عالمى، كل ذلك برأس مال يتراوح بين مليار و٢٠٠ مليون دولار إلى مليار و٥٠٠ مليون جنيه.


وقالت سيدة الأعمال الإماراتية، ريد الظاهرى، عضو مجلس الإدارة والشريك فى مجموعة «مدائن» العقارية إن مجموعتها الاستثمارية وقعت اتفاقا للاستثمار فى قطاعات السياحة والعقارات والزراعة بمحافظة مطروح.. وأن مجموعتها لها استثمارات فعلية فى مجال التعليم فى مصر.


ولفتت إلى أن الإمارات تعد ثانى أكبر دولة عربية تستثمر فى مصر، بمبلغ يصل إلى ٥.١ مليار دولار تقريبا، بالإضافة إلى استثمارات جديدة بـ ٤٤ مليار درهم فى مجالات سياحية وصناعية.


 وأشارت إلى أن الاستثمارات الإماراتية موزعة على سبعة قطاعات استثمارية وإنتاجية مختلفة يتصدرها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ثم القطاع الإنشائى والتمويلى ثم الخدمى إضافة إلى القطاع السياحى فالزراعى فالصناعى.. وذكرت أن عدد الشركات الإماراتية العاملة فى السوق المصرية يتجاوز ٦٧٤ شركة.


أحمد فيصل مستشار محافظة مطروح للاستثمار والتنمية، قال إن ٩٠٪ من الشركات الموجودة بالمؤتمر لم تكن تعرف أين تقع مطروح على الخريطة، لكن أغلبها أعلن اعتزامه الدخول بقوة فى سوق الاستثمارات بالمحافظة المميزة كونها تجمع بين الصحارى والسواحل.


وأشار إلى ازدياد حركة التجارة بين مصر وليبيا نتيجة للتوترات الأمنية فى ليبيا، منوهًا بأن مصر تعتزم إنشاء منطقة صناعية تضم جميع المصانع لتوفير الطلبات التى يحتاجها الجانب الليبى.


وواصل: كنا نهدر كثيرا من الثروات الطبيعية بالمحافظة، فقد كنا نصدر الملح الصخرى معبأ داخل أكياس للخارج ثم نستورده كمستحضرات تجميل بأثمان أغلى، أما الآن فسنقيم مصنعا للملح الصخرى نصنع منه المنتجات بأنفسنا.