فيتو ضد قرار «وزير الشباب» بزيادة اشتراكات «الجزيرة»

28/10/2015 - 11:24:35

تقرير: محمد حبيب

أثار قرار المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة برفع رسوم اشتراكات مركز شباب الجزيرة حالة من الغضب بين الشباب، وطالبوا الوزير بإعادة النظر فى الرسوم؛ لأنها مرتفعة ولا تتناسب مع إمكانيات متوسطى الدخل ومن لا يقدرون على الاشتراك فى الأندية، فضلا على أن الاشتراكات الجديدة فى مركز شباب الجزيرة هى اشتراكات موسمية مؤقتة وليست دائمة.


نهلة محارب ربة منزل تقول: "إننا كنا ننتظر أن يكون الاشتراك فى مركز شباب الجزيرة فى متناول الأسر المتوسطة، لكننا فوجئنا بأسعار عالية جدا، حيث تبلغ قيمة الاشتراك بالعضوية الموسمية بمركز شباب الجزيرة ٧٥٠ جنيها للفرد، للنشء والشباب مواليد ١ يناير ١٩٨٠ وما بعدها، ومبلغ ١٥٠٠ جنيه للفرد لمواليد ما قبل هذا التاريخ، وبالنسبة للأجانب ٥٠٠ دولار للفرد، ومن ثم فقد قامت الوزارة برفع الاشتراكات أضعاف ما كانت عليه فى الماضي، ولا يقدر عليها سوى الأغنياء الذين يذهبون إلى الأندية وليس إلى مركز شباب الجزيرة".


وتضيف نهلة محارب أن العضوية الموسمية لمركز شباب الجزيرة أغلى من العضوية الموسمية فى كثير من الأندية مثل نادى النصر الرياضى الذى وصلت فيه الاشتراكات الموسميه إلى ٢٥٠٠ جنيه فقط للأسرة المكونة من أربع أفراد، ونادى القاهرة العضوية الموسمية به للأسرة كلها حوالى ٢٧٠٠ جنيه.


أحمد سليمان موظف يقول: "إن مركز شباب الجزيرة تم تجديده من أموال الشعب، ودافعى الضرائب لكى يكون متنفسا للغلابة ومحدودى الدخل، ولكننا صدمنا من هذه الأسعار المرتفعة للاشتراكات بمركز شباب الجزيرة الذى يفترض أنه مركز شباب حكومى تم إنشاؤه للشباب وأسعاره فى متناول يدهم.. وليس ناديا خاصا، يفترض أن هذا المركز للشباب يطلع فيه طاقته ويستغل وقت فراغه فى حاجة مفيدة (برسوم رمزية). لكن هذا القرار ضد الشباب ويحملهم فوق طاقتهم، متابعاً: "مين من محدودى الدخل هيقدر يدفع المبالغ دى".


عطية التهامى يقول: "أنا نفسى أفهم حاجه هو المركز تم تجديده بهدف الربح والتجارة ولا الدولة جددته بهدف أن يكون متنفسا للناس غير القادرين على دفع آلاف الجنيهات للأندية، وأضاف لماذا صارت العضوية موسمية مؤقتة وليست دائمة، رغم رفع أسعار الاشتراكات على هذا النحو الكبير، مركز شباب الجزيرة ليس ناديا استثماريا اتقو الله فينا وكفايا تخبط، كنا متفائلين خيرا بعد تجديد المركز، لكن بعد قرار فتح العضوية الموسمية وبهذه المبالغ أصبحنا محبطين، لذلك نناشد وزير الشباب والرياضة إعادة النظر فى هذا القرار، والعمل لصالح محدودى الدخل وتحقيق العدالة الاجتماعية".


أمينة فهمى موظفة تقول: "بالنسبة للعضوية الجديدة يعنى أسرة مكونة من ٤ أشخاص أم وأب وطفلين يدفعون ٤٥٠٠ جنيه فى ٦ أشهر وغير قابلة للتجديد، ومنهم ٥ أشهر ونصف دراسة و١٥ يوما فقط إجازة نصف العام.. هذا كثير جدا كنت منتظرة فتح باب العضوية الجديدة منذ أكثر من ٨ أشهر وكنت على استعداد لتقبل الاشتراكات الجديدة بأسعار معقولة، ولكن صدمت من رفع الاشتراكات على هذا النحو غير الطبيعى".


المثير أن رفع الاشتراكات طال أيضا الأعضاء القدامى فى مركز شباب الجزيرة الذى يزيد عددهم عن ٢٠٠ ألف عضو، وذلك بعد قرار الوزارة بزيادة رسوم العضوية للأعضاء القدامى، بحيث يدفع الأبناء أقل من ١٣ عاما مبلغ ٥٠٠ جنيه ورفع رسم إضافة الابن من ١٣ إلى ١٧ عاما لـ ٧٥٠ جنيها، كما وصل رسم إضافة الزوجة لـ١٠٠٠ جنيه ، وكانت الأسعار قبل القرار ٧٠ جنيها فقط للزوجة أو الأبناء.


وكان المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، قد أعلن أن فتح باب الاشتراك بالعضوية الموسمية يأتى فى إطار حرص الوزارة على توسيع قاعدة المستفيدين والممارسين من غير أعضاء المركز لمختلف الأنشطة الشبابية والرياضية المتميزة التى يقدمها مركز شباب الجزيرة.


 



آخر الأخبار