فى دورته التاسعة عشرة .. « قومى السينما » مرآة الإبداع

22/10/2015 - 9:44:48

الزميل محمد عبد العال يحاور طارق التلمسانى - تصويرآيات حافظ الزميل محمد عبد العال يحاور طارق التلمسانى - تصويرآيات حافظ

كتب - محمد عبد العال

انطلقت الدورة التاسعة عشر للمهرجان القومى للسينما المصرية هذا العام بافتتاحية تحت عنوان " أفلامنا مرآتنا " ضمت مسابقة المهرجان عدداً من الأفلام الروائية الطويلة لتتنافس على إحدى عشرة جائزة ، بخلاف جائزة لجنة التحكيم الخاصة .


حواء كانت بين حضور حفل الافتتاح الذى شهده وزير الثقافة وكوكبة من النجوم والفنانين والتقت عدداً من المبدعين فكانت لنا هذه الجولة فى أروقة المهرجان .


لقاؤنا الأول مع المخرج سمير سيف رئيس المهرجان الذى أكد لنا حرص المهرجان هذه العام على الإحتفال بمئوية المخرج صلاح أبو سيف ، بإقامة بعض الندوات الثقافية التى تبرز الدور الذى قدمه للسينما المصرية ، مشيراً إلى أن المسابقة هى مرآة لحال الإنتاج والإخراج بمصر .


يقول الفنان طارق التلمسانى أنا سعيد بالمشاركة كعضو بفريق تحكيم المهرجان هذه العام وأن تقييم الأفلام سيعتمد على دقة الإخراج وتصميم الديكورات بجانب إبداع التصوير والقدرة الإنتاجية ، مشيراً إلى أن الأعمال المقدمة هذا العام مبشرة رغم انتقاد البعض لها .


فيما أكدت الفنانة هالة صدقى أحد أعضاء لجنة التحكيم أنها حرصت على المشاركة فى الدورة لمساندة السينما المصرية التى تعكس الدور الثقافى والوعى المصرى وانطلاقها يؤكد الاستقرار الذى تنعم به مصر على الرغم من الأحداث المؤسفة التى تمر بها منطقتنا العربية .


أما عن تقييمها للأعمال المشاركة فقالت : سأعتمد على حسى الفنى فى التقييم مشيرة وأرى أن هناك مجموعة من الأفلام الجيدة تشارك فى المسابقة .


فيما أبدى الكاتب والسينارست مصطفى محرم امتنانه للمهرجان وتكريمه له واختياره من بين أعضاء لجنة التحكيم ، وأكد أن مشكلة السينما المصرية أدبية وفكرية وليست فى ضعف الإنتاج كما يظن البعض ، ويتمنى محرم أن يعرض خلال الدورة فيلم أو اثنان يكون لهما تأثير جيد على المشاهد من حيث المضمون الثقافى ، إلا أنه يرى أن المعروض فى دور السينما بشكل عام من نوعية الأفلام الرديئة .


نجم الواقعية


أما الناقدة السينمائية ماجدة موريس فتعتبر أن تكريم المخرج صلاح أبو سيف هذا العام واختياره كرمز للمهرجان تكريم للسينما المصرية بوجه عام . مؤكدة أن دور المهرجانات القومية السينمائية بشكل عام إبراز اهتمام الدولة بالثقافة والفنون وإظهار تقدمها ورقيها ، فالدولة التى لا تهتم بالفن لا تكون حريصة على الإهتمام بالفن السابع وتترك دور العرض فريسة فى أيدى التوجهات الفكرية المختلفة وهو ما يمثل خطراً فكرياً أعتبره أقوى من الإرهاب .


وكان للفنانة عفاف شعيب رأيها الخاص فى أفلام المهرجان هذا العام تقول : إن جميع الأفلام المعروضة فى السينما المصرية سيئة للغاية ومعظم الممثلين ظهروا بمستوى متواضع وأستثنى منهم الفنان محمد رمضان .


يرأس لجنه تحكيم مسابقة المهرجان القومى للسينما للأفلام الروائية الكاتب يوسف القعيد ، وتضم فى عضويتها الفنانة هالة صدقى ، والمخرج محمد كامل القليوبى ، والموسيقار راجح داود ، والدكتورة غادة جبارة عميد المعهد العالى للسينما ، ومدير التصوير الفنان طارق التلمسانى ، والفنان إبلااهيم الفوى والروائية والكاتبة هناء عطية ، والمخرج الدكتور أحمد عواض ، وتضمنت مجموعة من الاكتشات الفنية للأفلام المصرية منذ حقبة الخمسينات وحتى الآن وقام بإخراجها شادى سرور .