محمد صلاح: فيريرا لا يجيد قراءة المباريات الصعبة

21/10/2015 - 12:54:57

حوار : محمد القاضى

عند كل كبوة يمر بها الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك، يظهر محمد صلاح فى الصورة من جديد، لكى يتولى الإدارة الفنية بشكل مؤقت إلى حين التعاقد مع المدير الفنى الأجنبي الجديد، وهو ما حدث بعد قرار المستشار مرتضى منصور رئيس النادى بإقالة البرتغالى جوزفالدو فيريرا من منصب المدير الفنى بسبب خسارته لمباراة السوبر الإفريقي أمام المنافس التقليدى النادى الأهلي، التى أقيمت فى الأسبوع الماضى بالإمارات، لذلك حرصت «المصور» على التحدث مع محمد صلاح لمعرفة الحقيقة الكاملة فى أزمة التعيين، والتراجع عن القرار بعد ٢٤ ساعة فقط، ، فكان لنا هذا الحوار ..


كيف ترى اعتذارك عن العودة للجهاز الفنى للزمالك؟


لا أستطيع أن أصف مدى سعادتى فى أن أكون الاختيار الدائم أمام مجلس إدارة نادى الزمالك، لأنى لا أستطيع أن أرفض أن أقف إلى جوار الزمالك فى أى أزمة تخصه، ولكنى تحدثت مع المستشار مرتضى حول ضرورة أن يكون لى دور فى الجهاز الفنى، ولن أقوم بالتدريب إلا بعد إنهاء التعاقد رسمياً مع فيريرا، كما أننى أبلغت رئيس النادى أن هناك عددا كبيرا من اللاعبين يرغبون فى بقاء فيريرا وعدم رحيله عن الزمالك، وهى مفاجأة بالنسبة لى، لأن كل اللاعبين تربطنى بهم علاقات طيبة.


لكنك مرتبط بتعاقد رسمى مع نادى إف سي مصر؟


عند موافقتى على تدريب نادى إف سي مصر في الدورى الممتاز قبل حوالى شهرين، وضعت بنداً في التعاقد يتمثل في أنه يتم فسخ العقد بدون أى شروط جزائية فى حالة قيامى بالتدريب فى نادى الزمالك، أو منتخب مصر الوطنى فى أى وقت من الموسم، حيث إن نادى الزمالك بيتى الذى تربيت فيه، ومن الصعب أن أرفض الوقوف إلى جوار الزمالك.


ما تفاصيل اتفاقك مع رئيس نادى الزمالك؟


الاتفاق أن أقود التدريبات إلى حين التعاقد مع مدير فنى أجنبي جديد، يستطيع قيادة الفريق من الناحية الفنية فى الملعب للحصول على البطولات التى يشارك فيها فى هذا الموسم، وهو الأمر الذى لم يحدث حيث لم تتم إقالة فيريرا، وأبلغت المستشار مرتضى بضرورة إنهاء أزمة وجود الخواجة من البداية قبل أن أنزل إلى الملعب للتدريبات، واجتماع المجلس الأخير شهد الإبقاء على فيريرا مع تغيير الجهاز المعاون له، وهو ما رفضته بشدة.


كيف جاء هذا الاتفاق؟


بعد انتهاء مباراة القمة الأخيرة أمام النادى الأهلى فى أبو ظبي، فوجئت باتصال هاتفي من جانب المستشار مرتضى والذى طلب منى الحضور فوراً إلى ميت عقبة فى صباح يوم السبت الماضى، من أجل قيادة اللاعبين فى الملعب، على أن أصطحب معى فى التدريب الكابتن طارق مصطفى فى منصب المدرب العام ومدحت عبد الهادى فى منصب المدرب المساعد، بصرف النظر عن وجود فيريرا من عدمه فى الجهاز الفنى، ومجلس الإدارة لم ينفذ الاتفاق، لذلك قررت البقاء مع إف سي مصر.


لماذا عدم تواجد فيريرا؟


لأن فيريرا يوجد شرط جزائى فى تعاقده يتمثل فى تسديد راتب ثلاثة أشهر كاملة فى حالة قيام أى من الطرفين بفسخ التعاقد من جانب أحد الطرفين، حيث إن مجلس الإدارة لا يرغب فى أن يتم تسديد أى مبالغ مالية فى ظل الأزمة المالية الصعبة التى يعيش فيها الفريق الأبيض فى الوقت الراهن، بجانب رغبة المستشار مرتضى في عدم إعطاء الخواجة أى مقابل مالى بعد ضياع السوبر أمام النادى الأهلى.


هل أنت مع قرار إقالة فيريرا؟


بصراحة أنا ضد فكرة إقالة أى مدير فنى أثناء فترة سريان التعاقد معه، لأنه لابد من إعطائه الفرصة كاملة حتى نهاية مباريات الموسم الأول من تعاقدة حتى تتم محاسبته بعيداً عن التعامل بمبدأ القطعة، لأن نتيجة أى مباراة لن تتحكم فى مصير الجهاز الفنى والذى تكون رغبته الأولى فى الحفاظ على الكيان، خصوصاً أن المدير الفنى فيريرا نجح فى الفوز فى الموسم الماضى بالثنائية ما بين بطولتى الدورى العام، وبطولة كأس مصر.


ما رأيك فى فيريرا من الناحية الفنية؟


فيريرا من المدربين الكبار فى أوربا ونجح فى صناعة إنجاز كبير له فى الكرة المصرية، تدفعه لكى يكون واحداً من المدربين الأجانب أصحاب الإنجازات الكبيرة فى مصر، ولكنه يعانى من عدم استطاعة التعامل مع المواقف الفنية الصعبة التى يتعرض لها الفريق، خصوصاً عندما يكون الزمالك متأخراً بهدف أو اثنين فى المباريات الصعبة والحساسة، وهو الأمر الذي دفعه الزمالك ثمناً فى الخروج من بطولتي السوبر المحلى، والكونفدرالية الإفريقية، وللأسف الشديد عدد كبير من لاعبي الفريق الحاليين أبلغوا رئيس النادى أنهم يرغبون فى بقاء فيريرا على رأس القيادة الفنية حتى نهاية الموسم، ولديهم قناعة تامة به من الناحية الفنية، ومن الواضح أن الخواجة أصبح مسيطراً على اللاعبين.


كيف يستطيع الزمالك الحفاظ على درع الدوري العام؟


الحفاظ على درع الدورى العام ليس شيئاً صعباً، ولكن نحن نحتاج إلى العديد من الأشياء الصعبة التي يمر بها الفريق منها أن اللاعبين يلعبون لأول مرة فى فريق كبير ينافس على البطولات لأول مرة فى تاريخهم، ولكنهم نجحوا فى صناعة الفارق عندما حقق الزمالك درع الدورى العام، وبدأوا فى الحصول على الخبرة المطلوبة لكى يلعبوا فى نادٍ كبير مثل الزمالك، ويكونوا قادرين على اللعب على المستوى الدولى.


هل يحتاج الزمالك إلى لاعبين جدد في انتقالات يناير؟


الزمالك فريق كبير، ولكنه الآن يحتاج إلى اللاعبين القادرين على الحفاظ على اسم النادى الكبير فى الموسم الجديد، حيث إن الفريق يمتلك فى هذا الموسم مجموعة من أفضل اللاعبين فى مصر، ولا يوجد لاعب على نفس المستوى الفنى والبدنى فى مصر مقارنة بنفس الإمكانيات، كما أن مجموعة الصفقات الجديدة التي تم التعاقد معها قبل انطلاق مباريات هذا الموسم تعتبر الأفضل.


من منهم من الممكن أن يتم الاعتماد عليهم؟


كل الصفقات الجديدة قادرة على اللعب الأساسي لأن إبراهيم عبد الخالق لاعب جيد جداً، كما أن أحمد حسن مكى كان ينافس فى كل موسم على لقب هداف الدورى العام، كما أن محمد عادل جمعة سيكون أفضل ظهير أيسر فى مصر.


وبالنسبة لمركز الظهير الأيسر؟


عاوز أقول إننى اكتشفت حمادة طلبة فى مركز الظهير الأيسر، عندما كنت أعمل فى الزمالك فى الموسم الماضى، بعد رحيل محمد عبد الشافي الظهير الأيسر الأفضل فى مصر للاحتراف فى الدورى السعودى بعدما فوجئت بعدم امتلاك الفريق أى لاعب فى الجبهة الدفاعية اليسرى، كما أن أحمد سمير لايستطيع تأدية الدور الدفاعى، فى طريقة ٤ / ٤ /٢ ، وإمكانياته كلها كانت تنصب فى الجزء الهجومى، ولم يكن أمامى بديل إلا الاعتماد على لاعب آخر، وكان حمادة طلبة هو الحل، وأعتقد أن مستر فيريرا عندما استقر فى الفريق لم يقُم بالاعتماد على أى لاعب آخر.


لماذا دائماً أنت البديل في حالة الكبوات؟


لأنى ابن النادى الذى تربيت بين جدرانه، وهو الذى أعطانى الشهرة والنجومية التى أعيش فيها الآن، وأننى رفضت أن ألعب خارج مصر لخوض تجربة الاحتراف الخارجى، ورفضت أن ألعب فى مصر بعد قرار الاعتزال على الرغم من العروض المغرية التى تلقيتها عند استبعادى من ميت عقبة، وعندما أكون بديلاً فى الزمالك أفضل ألف مرة من أن أكون بديلاً فى أى مكان آخر.


فى النهاية هل تود إضافة شىء؟


أريد التأكيد على نقطة هامة أمام الجماهير بضرورة التحلى بالصبر لأنه لايوجد أى فريق فى العالم يستطيع المنافسة بقوة على جميع البطولات التى يشارك فيها ويحرزها فى وقت واحد، والزملك نجح فى كسر عقدة عدم الفوز بدرع الدورى العام لمدة ١٠ مواسم متتالية، والقادم فى المستقبل سيكون أفضل بكل تأكيد.