النقل تعترف بعيوب إنشائية فى الطريق الدائرى وتستعين بـ «الصيانة الذكية»

21/10/2015 - 11:23:36

تقرير : أحمد جمعة

اعترفت وزارة النقل بوجود «عيوب إنشائية» في الطريق الدائري في الجزء الخاص بـ «وصلة المريوطية» لوجود لحامات وفواصل غير مطابقة للمواصفات ما استدعى إجراء تعديلات لها.


واتجهت الوزارة لتأسيس شركات تابعة لها مهمتها تنفيذ تلك الإصلاحات، وكان آخرها الإعلان عن إنشاء شركة «الصيانة الذكية» برأسمال ٨٥ مليون جنيه.، والتى جاءت تنفيذًا لتكليف رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، ومن المفترض أن يتم إطلاقها بداية من نوفمبرفى تنفيذ صيانة الطرق .


من جانبه أوضح سعد الجيوشي، وزير النقل، أن الوزارة تضع الطريق الدائري على رأس أولوياتها لإجراء الصيانة ورفع الكفاءة ، كما لفت النظر أيضا إلى أنه سيتم تكليف شركة «الصيانة الذكية» التي تم تدشينها مؤخرًا بمهمة إصلاح الطريق خلال الأيام القليلة المقبلة، بجانب ٤ طرق آخرى هم «طريق إسكندرية الزراعي ، طريق المنصورة ، الطريق الساحلي الدولي ، وطريق أسيوط الغربي» - على حد قوله. . وتعقيبا على تكرار عمليات الصيانة المسستمرة للطريق الدائرى قال «الجيوشي»: الطريق الدائرى يعتبر واحدا من أكبر طرق العالم التي تتحمل كثافات مرورية مرتفعة، بما يُقدر ـ ب٢٠٠ ألف سيارة في اليوم، وهذا ما يستوجب إجراء صيانة دورية ومتتابعة، بجانب صعوبة تقليل الحمولات على شبكة الطرق التي تقلل من عمر الطريق إلى النصف حال زيادتها عن ٢٠٪ من الحمولة المقررة.


وزيزر النقل أنهى حديثه بالإشارة إلى أن الحل سيكون في الانتهاء من إنشاء الطريق الدائري الإقليمي لتخفيف الضغط على الدائري القديم، موضحا فى الوقت ذاته أن الوزارة تحاول الانتهاء من منازعات الملكية على الأراضي، والذى من المتوقع أن يتم افتتاحه العام المقبل.


أما اللواء عادل تر ك، رئيس هيئة الطرق والكباري، فقد أوضح أن» الشركة الجديدة سيتم تمويلها ذاتيًا بحيث تكون تابعة للهيئة ومتخصصة في تنفيذ خطط الصيانة التي تعتمدها للطرق التي تستوجب تدخلا عاجلا لعلاج القصور فيها، حيث تم التعاقد على شراء معدات صيانة جديدة بقيمة ٨٠ مليون جنيه، ومن المقرر أن يتم تسليمها للشركة الجديدة لتكون بمثابة نصيب هيئة الطرق فى رأس مال الشركة.. «ترك» أوضح أيضا أن الشركة القابضة بدأت في نقل معداتها من أجل البدء في تنفيذ أعمال تطوير وصيانة الطريق الدائري، حيث تم تكليفها برفع كفاءة الطرق في المسافة من طريق السويس حتى المعادي، ومن المقرر أن تشمل أعمال التطوير رفع المخلفات من على جانبي الطريق.