كلاي .. نحبك حتى وأنت مريض وضعيف

21/10/2015 - 10:29:46

  عادل سعد عادل سعد

بقلم- عادل سعد

كلاى على فراش الموت، و» مريض جداً»، ومن الممكن أن يرحل في أية لحظة.


مزيد من الحزن يتسرب إلى الروح على البطل العظيم وهو يصارع المرض بنفس مؤمنة .


في عام ١٩٩٩ توج محمد علي كلاي بلقب «رياضي القرن» وهو صاحب أسرع لكمة في تاريخ العالم - وصلت سرعتها ٩٠٠ كم في الساعة - وتعادل قوتها حوالي ١٠٠٠ باوند،وهو أشهر اسم رياضي في التاريخ. واعتزل الملاكمة عام ١٩٨١ وقد كان عمره ٣٩ عامًا.


منذ عامين شاهدت حلقة تليفزيونية أجراها مع التليفزيون الأمريكي،كان على كرسي ثابت غير قادر على الحركة وينطق بصعوبة،واستغرب المذيع أن عقله لا يزال واعيا برغم زحف الشلل الرعاش وعجزه الكامل عن الحركة،وقال كلاي إن هذا اختبار من الله وأن الله يختبر الإنسان في الصحة والمال وسأل المذيع هل أنت نادم على استمرارك في الملاكمة لأنهم يقولون أنك أصبت بالرعاش لأنك تعرضت للكمات خطيرة وكان الأفضل أن تعتزل؟وقال كلاي : الله اختار طريقي وأنا أشكره خمس مرات عندما أصلي ولولا تلك المباريات لما حضرت أمامك هنا ،سأله المذيع : لماذا وافقت على الظهور في البرنامج وأنت عاجز عن الحركة ولا تقوى على الكلام ،فقال في ثبات : لأنني أحارب الكبر ، تعجب المذيع قائلا : وما علاقة ذلك بالموضوع،قال كلاي : عندما حدثتني خالجني نوع من الكبر وعلى الفور تذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر « وقررت أن أظهر معك ليراني الناس .


هكذا وافق البطل العظيم أن يراه الناس مريضا وضعيفا،وإن ظل كما كان دائما يدافع عن الدين الذي أحبه - الإسلام – وآمن به بلا ضجيج .


وكانت إحدى المجلات قد نقلت عن شقيق كلاي قوله إن شقيقه يصارع الموت، وإنه من الممكن ان يرحل، ربما في أيام قليلة أو أشهر معدودة.


وكان كلاي أصيب في عام ١٩٨٤ بمرض باركنسون- الشلل الرعاش - وفاز ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات على مدى عشرين عاما في ١٩٦٤ و ١٩٧٤ و ١٩٧٨.


وفي عام ١٩٦٧ في قمة انتصاراته في عالم الملاكمة، تم سحب اللقب منه بسبب رفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية في جيش الولايات المتحدة أثناء حرب فيتنام اعتراضاً منه على الحرب شأنه شأن الكثير في ذلك الوقت. وكان قد تلقى دعما من الكثيرين في معارضته وقد تكبد الجيش الأمريكي خسائر كبيرة في تلك الحرب كما توقع.


عاد محمد علي للملاكمة مرة أخرى عام ١٩٧٠ في مباراة وصفت بأنها (مباراة القرن) ضد فريزر حيث لم تسجل هزيمة لأي منهما في أي مباراة من قبل، وكانت مباراة من ٣ مباريات متفرقة فاز محمد علي باثنتين منها.


وفي عام ١٩٧٤ هزم محمد علي الملاكم القوي فورمان ليستعيد بذلك عرش الملاكمة في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم بأسره.


وفي ليل الاثنين والثلاثاء قبل الماضي انتشرت أخبار وأنباء عن تدهور خطير في صحة كلاي، حتى إن بعض وسائل الإعلام ذهبت إلى إعلان خبر وفاته! إلا أن ابنته ماي ماي أكدت أن الأخبار التي نقلتها صحف بريطانية، حول تدهور الحالة الصحية لوالدها، نقلا عن شقيقه، الذي توقع وفاته خلال أيام. و أن الملاكم الأسطورة لم يعد حتى قادراً على النطق، غير صحيحة، وأضافت ماي ماي، أنها تحدثت مع أبيها صباح الأمس، عبر الهاتف، وأنه بخير


ويتوقع أن يطلق فيلم «أنا علي» الذي يروي مسيرته في ٢٥ من الشهر المقبل نوفمبر.


ولد كلاي باسم (كاسيوس مارسيلوس كلاي جونيور) في ١٧ يناير ١٩٤٢ لأسرة مسيحية في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي.


وفي عام ١٩٦٤ استطاع محمد علي إقصاء الملاكم سوني ليستون عن عرش الملاكمة وكان عمره لا يتجاوز ٢٢ عاماً آنذاك، وبعد انتصاره فاجأ العالم بإعلانه اعتناق الإسلام عام ١٩٦٥ وتغيير اسمه إلى اسم جديد وهو محمد علي فقط دون اسمه الأخير «كلاي» لأنه كان اسم العبودية المطلق عليه ويعني الطين باللغة الإنجليزية وكان وراء تلك الحركة المفكر الأمريكي مالكوم إكس الذي كان صديقا مقربا وحميما لمحمد علي.
لقد اعتنق الإسلام ولم يضع اهتماماً لما سيحدث ، ولكن شعبيته زادت واكتسحت الآفاق، ولم يكن الدين عائقاً بل كان من الأسباب الرئيسية لشهرته
ويذهب سبب اختيار كاسيوس كلاي (محمد على) الانتماء إلى الأمة الإسلامية إلى إليجاه محمد. المولود في جورجيا في عام ١٨٩٨، الذي اتجه في عام ١٩٢٣ إلى ديترويت واستقر فيها، وبعد ثماني سنوات استطاع أن يكون مقبولاً لدى الأمريكيين ذوى الأصل الإفريقي في الولايات المتحدة ويصبح قائداً لهم. وعلَّم إلياجا محمد مبادئ الدين الإسلامي. وهناك قصص وأساطير تروى عن أصل إلياجا وعن إسلامه، وأنه تلقى إسلامه من رجل أسود في مكة المكرمة اسمه يعقوب. ونخلص إلى أن كلاي بدأ يتردد سراً على الياجا محمد، ويحضر دروسه الدينية في مطلع الستينات.
ومع كون بداية إسلام محمد على كلاي كانت مع جماعة أمّة الإسلام إلا أنها لم تستمر طويلاً؛ حيث كان يختلف مع الكثير من أفكارهم، ولكنه - رغم انفصاله عن جماعة أمَّة الإسلام - استمرَّ في أعماله الخيرية والدعوية محاولاً تصحيح الصورة الخاطئة التي رسخت في أذهان الغرب عن الإسلام والمسلمين..
محمد علي تزوج أربع مرات ولديه سبع بنات وولدان .


وقفازات الملاكمة لمحمد علي في متحف سميثسونيان الوطني للتاريخ الأمريكي
وفي أواخر أيامه على الحلبة خاض واحدة من أقوى المباريات في تاريخ الملاكمة واستطاع كلاي الانتصار على الملاكم القوي جو فورمان في زائير ١٩٧٤ وكانت في غابة لذا سميت بـملاكمة أو مواجهة الغابة.
في الواقع لم يتوقع أحد انتصار محمد علي على فورمان بسبب قوة فورمان لكن وبتكتيك مدهش استطاع محمد علي الانتصار على فورمان والحصول على اللقب وصنفت المباراة بأنها سابع أعظم لحظة رياضية في التاريخ.