«الزراعة»: التصدير يقف وراء غلاء الطماطم

15/10/2015 - 10:46:09

تقرير: هانى موسى

ارتفعت أسعار المطاطم بصورة غير طبيعية وهو ما أعاد إلى الاذهان كلمة (المجنونة) نظرا لعدم ثباتها على سعر محدد، ووصل سعرها فى بعض المناطق الى ١٠ و ١٢ جنيها بالرغم من انه قبل ظهور الازمة كان يتراوح سعرها بين ٢ الى ٣ جنيهات ولكن ارتفع سعرها بصورة كبيرة وهذا الارتفاع كانت له اسباب كثيرة منها الفرق بين عروتين بما يعرف بالصيفى والشتوى بجانب ارتفاع درجة الحرارة فى الفترة السابقة بخلاف تصدير الطماطم للخارج مما كان له الاثار السلبية على الوضع فى مصر.


وقال المهندس محمد صبحى رئيس قطاع الارشاد الزراعى بوزارة الزراعة إن هذه الازمة تظهر فى فترة اختلاف الفصول وخاصة فى العروة بين الصيفى والشتوى، وبسبب ذلك يحدث قلة فى انتاج الطماطم ويؤدى ذلك الى ارتفاع اسعارها وتسببت درجة الحرارة فى دمور نسبة كبيرة من المحصول وأن هذه الازمة سوف تنتهى فى الايام المقبلة نظرا لبدء نتاج محصول العروة الشتوى وسوف يكون هناك وفرة فى محصول الطماطم وسوف يؤدى ذلك الى انخفاض الاسعار بشكل كبير.


واشار المهندس محمود فوزى مدير عام الخضر بوزارة الزراعة إلى أن هناك مساحات كبيرة تتم زراعتها فى مختلف محافظات الجمهورية وتكون الثلاث عروات، وبالنسبة لمحصول الطماطم فتبلغ مساحة زراعته فى الاراضى القديمة ٢٦٥٦٩٧ ويكون اجمالى انتاج متوسط الثلاث عروات للفدان ١٧ طنا ليكون الاجمالى ٤٥٧٠٣٩٦ الف طن لكل هذه المساحات والاراضى القديمة وبالنسبة للاراضى الجديدة فتكون مساحتها ١٥٣٣١٠ أفدنة بمتوسط انتاج للثلاث عروات ١٦.١ طن باجمالى مساحة ٢٤٦١٣٧٣ الف طن ليصبح اجمالى المساحات المزروعة بمحصول الطماطم فى الاراضى القديمة والجديدة ٤١٩٠٠٧ أفدنة ومتوسط الانتاج للفدان ١٦.٦ طن واجمالى الانتاج لكل المساحات ٦٩٧١٧٦٩ للأراضى القديمة والجديدة.


وعلى سبيل المثال محافظة كفر الشيخ المساحة المزروعة بمحصول الطماطم ٦٧٧٥ فدانا ومحافظة الغربية ١٤١٣ فدانا والقليوبية ١٢٠٣ أفدنة والبحيرة ٢٧٥٠٧ أفدنة والقاهرة ٣٢ فدانا والاسماعيلية ٤٩٩٣ فدانا واسيوط ٢٣٨٩ فدانا والمنوفية ٨٢٤ فدانا وبنى سويف ٣٩٤٠ فدانا والفيوم ٢٧٨١ فدانا ومنطقة النوبارية ٥٩١١٠ أفدنة ومطروح ١٣٢١٤ فدانا والمنيا ٩٣٠٠ فدان وقنا ٢٧٢ فدانا وشمال سيناء ٩٧٩ فدانا والشرقية ١٦٣٩٤ فدانا وسوهاج ١٣٩٨ فدانا والاسكندرية ٣٦٩٧٣ فدانا ودمياط لا يوجد بها أى مساحات تزرع بمحصول الطماطم، والدقهلية ٤٢٧٩ فدانا وأسوان ١٩ فدانا والوادى الجديد ١٣٩ فدانا والجيزة ١٣٢٨٣ فدانا وبورسعيد ٩٣٦ فدانا.


وأضاف فوزى انه كل عام تشهد مصر ارتفاعا كبيرا فى سعر الطماطم بين العروتين الصيفى والشتوى والتى تعنى انتهاء المحصول الصيفى وبدء الانتاج فى المحصول الشتوى وسبب الارتفاع للطماطم فى الايام الماضية كان هناك عامل اخر وهو قيام بعض المزارعين بتصدير الطماطم للخارج رغم وجود ازمة تشهدها مصر دون رقابة للدولة عليها ووجود قوانين تحظر التصدير فى حالة وجود ازمات، فلابد من وضع قيود وضوابط صارمة لانه فى حالة وجود عجز او نقص فى المواد الغذائية لابد أن تقوم الدولة بتوفير المتطلبات او الاحتياجات المحلية اولا على الرغم من وجود التزامات على هذه الشركات وفق عقود مبرمة بتصدير منتجاتها للخارج.


 



آخر الأخبار