سفرة دايمة فى لمة العيد

03/08/2014 - 9:19:01

صوره أرشيفيه صوره أرشيفيه

اعداد : د.عبير بشر

يجب أن تتسم حجرة الطعام بحكم وظيفتها بالبساطة، على عكس المطبخ أو حجرة المعيشة اللذان يخدمان أهدافا متعددة, فحجرة الطعام مخصصة لتناول الطعام فقط، وحتى لو كنت لا تستخدمينها بكثرة إلا أن دورها يحين فى أوقات تجمع العائلة فى لمة العيد أو حفلات أعياد الميلاد. 


ولأنها تتسم بالبساطة يصعب اختيار ديكوراتها أو تجديدها، وأسهل طريقة على الإطلاق هى تبديل الأثاث بالكامل, ولأن مائدة الطعام هى حجر الزاوية فى الحجرة يجب أن يكون اختيارك لها موفقا حتى يكون استثمارا جيدا، لذلك خذى وقتا كافيا لتحديد حجم وشكل المائدة التى تريدينها وتتلائم مع المساحة المتوافرة فى منزلك, حاولى إيجاد طرق جديدة وقطع مناسبة لتخزين أدوات المائدة وأطقم التقديم, لا تنسى الإكسسوارات وتذكرى أنها وسيلة جيدة لمنح شخصية لحجرة طعامك, ويمكنك هنا الاستعانة بأبليكات إضاءة على الحائط أو فازة تتوسط المائدة أو مفرش مطرز يضفى بهجة أو مرآة تتوسط الحائط وتعكس مزيدا من الضوء على المكان.


وعند اختيارك لحجم المائدة يجب أن تراعى عادات أسرتك وعدد أفرادها المقيمين معك والمترددين بشكل شبه دائم على بيتك, كما أن بوفيه أو دولاب فضيات على الطراز الصينى يمكن أن يكون وسيلة رائعة لتخزين وعرض الأكواب والكاسات.


ونظرا لبساطة الأثاث فى حجرة الطعام يمكن تجديد ديكوراتها بإضافة ألوان للحائط فهى أنسب حجرة يمكن أن تطلى جدرانها بالأحمر أو الأزرق لتمنحك الشياكة المرجوة مع الاستعانة بنجفة كبيرة لمزيد من الإضاءة أو شمعدان