يضعون أجندة مطالبهم .. يا وزارة .. أحلامنا أوامر

08/10/2015 - 10:21:31

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت - إيمان العمري

بعد تشكيل الحكومة الجديدة كان التعليم ومشكلاته الاهتمام الرئيسى فى عقول الشباب الذين يتطلعون إلى سماع رؤاهم حول إصلاح الملفات الصعبة التى يلمسونها كطلاب فى المدارس والجامعات .


حواء قررت أن تكون حلقة الوصل بين الشباب ووزيرى التربية والتعليم ، والتعليم العالى ، وفتحت صفحاتها لتكون رسائل مفتوحة موجهة إلى الحكومة الجديدة ينقلون عبرها أحلامهم وآمالهم فى تعليم أفضل ينمى قدراتهم ، ويكتشف مواهبهم .. فتعالوا نقرأ رسائلهم 


أيمن أحمد طالب في الثانوية العامة يقول:أتمنى أن يراجع وزير التربية والتعليم كل القرارات التي تم اتخاذها مؤخرا بشأن تحقيق الانضباط في المدارس، وخاصة لطلاب الثانوية العامة والتي من أبرزها الغرامة المالية ووجود نسبة من الدرجات على الحضور، فهذه القرارات لن تحل مشكلة عدم انتظام الطلبة بل ستمثل عبئا عليهم، وأهم شيء نرجو الوزير أن يسعى من الآن لإيجاد حل جذري له هو مشكلة الغش الإلكتروني التي انتشرت بشكل كبير جداً هذا العام فهي تشكل ظلما كبيرا خاصة للطلاب المجتهدين..


التقييم


وتطرح حبيبة مرسي طالبة في الصف الأول الثانويعلى وزير التعليم عدة نقاط تقول : أتمنى أن تتم إعادة النظر في مواد الترم في المرحلة الثانوية خاصة بالنسبة للمواد المنتهية فهذه الطريقة سلبياتها أكثر من الإيجابيات.


كما أتمني أن تضع الوزارة نظاماً يتيح للطلاب تقييم الأساتذة، ومن خلاله يمكن تحديد نقاط القوى والضعف في أداء المدرسين ما يساعد على الارتقاء بالعملية التعليمية.


وتدعو ريم نصار طالبة جامعية إلى وضع نظام واضح ومحدد يضمن أن تتم عملية تقييم طلاب الجامعة بشكل موضوعي ومحايد، ولا يوجد به أي شبهة محاباة أو اضطهاد أستاذ لطالب.


كما أطالب وزير التعليم العالي بأن يتعاون مع كل الوزارات المعنية بربط الدراسة الجامعية بالحاجة الفعلية للسوق والتخصصات التي يحتاجها العمل، فخريج الجامعة ثروة بشرية يجب الاستفادة منها.


أما أميرة أشرف 18 سنة طالبة فتقول : منذ فترة طويلة ونحن نتحدث عن إصلاح التعليم، وعن المشاكل التي تواجه التعليم في مصر, وأفضل ما يمكن أن يفعله أي وزير يتولى حقيبة التعليم أن يراجع كل أخطاء السابقين ويحاول حلها.


كما يجب أن يكون هناك تكامل وتعاون بين وزارتي التربية والتعليم، والتعليم العالي خاصة في مجال البرامج الدراسية بحيث إنها في النهاية تعطي للطالب برنامجاً تعليمياً متكاملاً يتفق مع احتياجات سوق العمل.


البعثات


يبحث محمود فتحي السنة الرابعة كلية الألسن بمجموعة رسائل يضعها أمام وزير العليم العالى :


- تحديد بدايات العام الدراسي ومواعيد الامتحانات بشكل واضح دون تأجيلات.


-  أن تكون الجامعة آمنة وبعيدة عن أعمال البلطجة التي ظهرت في السنوات السابقة.


- توقيع بروتوكولات مع الجامعات الأجنبية وتسهيل سفر الطلاب في بعثات تعليمية.


-  إلغاء نظام أعمال السنة ونسبة الحضور فنحن لسنا طلبة في مدرسة.


-  إكساب الطلاب الخبرة العملية بجانب النظرية.


-  أن يساعد وزير التعليم العالي طلبة الألسن في تحقيق مطالبهم بإنشاء نقابة للمترجمين.


نظام جديد


وتطالب علياء طارق كلية الألسن الوزارة أتمنى أن يضع وزير التعليم العالي الجديد نظاماً للتعليم الجامعي يتيح زيادة عدد ساعات الدراسة، واستخدام التكنولوجيا الحديثة في الشرح، وتقليل عدد الطلاب داخل المحاضرات.


أما محمد عادل طالب بجامعة عين شمس فيتمنى أن يعمل وزير التعليم العالي الجديد على تطوير الجامعة ومبانيها، وتوفير الإمكانات المناسبة لبيئة تعليمية سليمة، فهذا سيؤثر بشكل إيجابي على الطلاب، واستيعابهم للمناهج التي تحتاج لتطوير هي الأخرى. وأحلم بتفعيل العمل السياسي للطلاب، وعودة اتحاد الطلاب ودوره الفعال في الحياة الجامعية.