اللواء أركان حرب مهندس محمد مختار قنديل: الهيئة الهندسية كشفت خدع إسرائيل فى حرب أكتوبر

07/10/2015 - 2:05:56

حوار: سماح طارق

لا يمكن إنكار دور الهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى حرب تحرير سيناء. فهذه الهيئة تعمل دائمًا وفق برامج وتوقيتات دقيقة فى وقت السلم ووقت الحرب. فى هذا الحوار، يحدثنا المهندس اللواء أركان حرب، محمد مختار عيد قنديل، عن دور الهيئة فى انتصار أكتوبر. وإلى نص الحوار.


حدثنا عن المهام الرئيسية التى كنت تقوم بها فى حرب أكتوبر ١٩٧٣ ؟


كنت أقوم بمراقبة عملية العبور على المعابر وهى عبارة عن معديات فى الماء مع جدول زمنى لعبور القوارب المحملة بالجنود لمنع حدوث ارتباك فى عملية السير، والواقعة التى لا تنسى عندما حدث حماس زائد من الجنود وشاهدنا أربع أو خمس صفوف واقفة أمام الكوبرى تريد أن تعبر فى وقت واحد وهذا يعتبر كارثة لأن كل كتيبة تحمل الأسلحة والذخيرة ولو شاهدتها المدفعية الإسرائيلية سوف تقوم بتفجيرها ، ولكن تم تنظيم الصفوف بكل هدوء وسرية تامة دون إرتباك وكان دور السلاح الهندسى فى حرب أكتوبر دور أساسى هو اكتشاف الخدع الجديدة للعدو، سواء القنابل المغناطيسية التى تم اكتشافها وهى تقوم بجذب أى معدن إليها وتقوم بتفجير من يقترب منها ، وأيضا قنابل تسمى الجوافة وهى تحتوى على بلى صغير جدا وتم تدميرها عن طريق وضعها فى حفرة دون لمسها باليد ، وعند حدوث الثغرة قمنا بسحب معابرنا إلى الإسماعيلية فى صمت كامل لعدم سيطرة اليهود على المعدات ولكن الفريق "سعد الشاذلي" الذى قام بتوليفة، الذى ينص فيه خطة العبور وكنا نقوم بكتابة الخطط باليد وليس بالآلة الكاتبة لمنع تسربها إلى العدو.


هناك بطولات كثيرة للهيئة الهندسية فى المجال المدنى والعسكرى سواء حفر قناة السويس الجديدة أو تأمين المنطقة الحدودية؟


نعم.. بلا شك أن السلاح الهندسى والهيئة الهندسية لها مواصفات قياسية لتنفيذ أى عمل يقوم به وهى "حسن الجودة وأقل تكلفة والسير طبقا لبرنامج زمنى " وهى أسس أساسية يقوم عليها أى مشروع ، وإن الجيش المصرى يتغلب على العوائق ويوجد أيضا فى الهيئة الهندسية فائض كثير لخدمة الدولة سواء من خلال الإدارات الموجودة به وهى إدارة المياة لحفر الأبار أو إدارة المساحة العسكرية وهى تقوم بطباعة الخرائط التى تشمل جمهورية مصر العربية ، أما عن تأمين الحدود فقد قمنا فى السابق بإنشاء أنفاق وهدم البيوت لتوسيع الأنفاق وتكلف الهيئة الهندسية بناء بيوت أخرى للأهالى فى مكان آخر.


 



آخر الأخبار