الأستاذ

05/10/2015 - 9:50:49

 هيثم الهوارى هيثم الهوارى

كتب - هيثم الهوارى

لست ناكرا لجميل استاذى ولكن الظروف هي التي جعلتني أغفو عن الاحتفال بعيد ميلاده .. هذا الرجل الذي لا يعد أستاذا للصحافة المصرية فقط ولكنه أيضا مكتشف نجوم الصحافة والفن والثقافة .. وأديب كبير تعلمنا الكتابة من مقالاته وكتبه .


لا يمكنني أن أنسي أول مرة رأيته فيها كان في عام 1998 حينما ساعدني أحد اصدقائى الذي كان يعمل في المجلة في هذا الوقت وطلب من الأستاذ أن يختبرني ويعطيني فرصة للعمل في مجلة "الكواكب".. ذهبت إليه في حجرة الاجتماعات التي كان يفضل الجلوس فيها .. وقفت أمامه لا اعرف ماذا سأقول له .. نظر لي وقال: اعمل لي "موضوع" كذا وسلمه لعلى محمود ونشوف " خرجت من عنده وأنا أعانى من الضيق الشديد معتقدا انه لن يساعدني خاصة وأنه كان في هذا الوقت يعانى من غدر أحد الشباب الذي وقف بجانبه وحقق له كل أحلامه ولم يجد منه غير نكران الجميل لكنني تحديت نفسي وقررت أن اجذب انتباهه بأى طريقة والحمد لله استطعت أن أحقق هدفي ليس بسبب فكرة الموضوع لكن بسبب طريقة كتابته فطلب من الأستاذ على محمود نائب رئيس التحرير في هذا الوقت أن يتركني افعل ما أشاء دون توجيه حتى فوجئت أن الأستاذ خصص غلاف المجلة لبعض في موضوعاتى .


مواقفه الإنسانية والصحفية والأدبية كثيرة لا يمكن أن تحصى ولن تكفيها صفحات المجلة كلها .. رحم الله رجاء النقاش الأستاذ والأب والمعلم.