بعدما تكررت أخطاؤه.. مرتضى منصور ابن مين في مصر؟

30/09/2015 - 12:59:53

تقرير يكتبه: أحمد عسكر

أثارت مواقف مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، استياء جماهير الكرة المصرية بشكل عام بعدما تكررت سقطاته الإعلامية، حيث تعرض للكثيرين باتهامات بعضها باطل ولا أساس لها من الصحة، بالإضافة إلى السب والشتم بلا رادع، وبعد خسارة الزمالك المشينة أمام النجم الساحلى «المصور» تطرح سؤالا يحتاج إلى إجابة: من يقف وراء رئيس الزمالك؟


بدأ مرتضى منصور هجماته على لاعبى الزمالك أنفسهم وأبرزها كان هجومه على عبدالواحد السيد، حارس الزمالك السابق، عندما طالب الأخير بمستحقاته وقال منصور وقتها «إيه الواد الخرم ده اللى عايز فلوس؟ أنت واخد ١٨ مليونا من الزمالك، أنت فضيحة يا عبد الواحد، أنت ناسى المصايب اللى طلعتك منها أنت وأخوك؟ يدخل فيك جول تضحك، الزمالك يجيب جول تعيط؟ أوعى اسمع صوتك أنت وأحمد سمير اللى عضوية المدام مزورة وكنت هاوديها النيابة وأنت عيطت، فلوسكم عند ممدوح عباس»


ورغم صحة معظم اتهامات منصور لمحمد أبو تريكة إلا أنه كان قاسيا فى هجومه على نجم تعشقه الغالبية العظمى من جماهير الكرة المصرية فقال: «لا يهمنى أن كان إخوانيا من عدمه، هذا رأيه وتلك الديمقراطية، هو من تسبب فى موت من ماتوا فى ميدان رابعة، لكن هذا لا يهم أيضًا، لكن هل هناك قديس كاذب؟ ألم يعترف بعد اعتزاله بأنه سجل هدف «أونطة»؟ فى قديسين يكدبوا؟ ألم يذهب لمحمد مرسى ليتوسط لخروج شحتة أبو تريكة ابن عمه للإفراج عنه بعد حبسه فى قضية نصب؟ فى قديس يتوسط لنصاب ومزور»؟


وقد خدع مرتضى منصور نفسه جماهير الزمالك قبل بداية الموسم الحالى عندما أكد عبر قناة أون تى فى على أن الأسطورة البرازيلى رونالدينيو سيحضر إلى القاهرة من أجل الاتفاق النهائى مع القلعة البيضاء وتوقيع العقود، وقال رئيس الزمالك وقتها: «حدث اتفاق بين الزمالك ورونالدينيو، قابلنا الوكيل فى دبى وحدث اتفاق بيننا وخلال أيام سيكون فى القلعة البيضاء، وسنوفر راتبه عن طريق الإعلانات، فقميص اللاعب كفيل بتوفير هذه النفقات، إن شاء الله، خلال أيام سيكون فى الزمالك، أنا عايز أسعد جماهير الزمالك وعلشان كده شغالين بنظام احترافي».


وهو ما تكرر فى واقعة الجابونى ماليك إيفونا مهاجم الوداد المغربى المنتقل حديثًا للأهلي، فقد أكد مرتضى منصور فشل هيثم عرابى مدير التعاقدات بالقلعة الحمراء فى التعاقد مع اللاعب، بل ومقابلة رئيس ناديه، مؤكدًا على نيته فى التعاقد مع جميع لاعبى المنتخب المصري. وصرح قائلا: «الأهلى لم يتعاقد سوى مع جون أنطوى، أتفرج على صفقات الزمالك الموسم الجديد، لمن يقول على أن عقود اللاعبين الموجودة فى درج مكتب مرتضى منصور، موجودة فى بطن هيثم،- الواد الطخين- الموجود فى المغرب منذ ٣٠ يوما ولم يتمكن من مقابلة رئيس النادى، ورحمة أمك الغالية جميع لاعبى منتخب مصر اتفقوا معي، لكننى احترم الأندية، وانتظروا يا جماهير الزمالك».


وبعد أن نجح الأهلى فى حسم صفقة انتقال إيفونا لصفوفه، خرج مرتضى منصور فى تصريحات عبر قناة النهار رياضة، ليتهجم على الثنائى وائل جمعة، مدير الكرة بالأهلى، وهيثم عرابى، ليؤكد أنه خدع القلعة الحمراء وجعلها تتعاقد مع اللاعب مصابًا بفيروس سى. وأضاف منصور: « عايز أقول للولد التخين، تخه، اللى أنضحك عليه فى صفقة إيفونا، بطل لعب يا ولد مع مرتضى منصور، من عدلى القيعى لتخة؟ أحنا هانهرج؟ أقسم بالله أنا بحب الأهلى عن العيال دي، صعبان عليا نادى كبير يتبهدل بسبب تخة ده، أما الأخ وائل جمعة بيستظرف وبيقول الأهلى سايب الدورى للزمالك، هو ناسى لما وصل للمحلة بالبيجامة والشبشب وحلمى طولان استضافه فى البيت؟ أنا رميت فاكس لنادى الوداد بالاتفاق مع سعيد الناصيرى -لبست- الأهلى فى ٥٠ مليونا، و٢٠ مليونا فى صفقة أنطوى المصاب بتضخم فى عضلة القلب».


ولم يكتف منصور بهذا بل وجه قذائفه اللإعلام والإعلاميين مثل هجومه على مذيعة قناة العربية بعد حادث الدفاع الجوى فعندما تحدثت المذيعة عن إمكانية الوصول لعدد الضحايا الحقيقى من جماهير الفريق عن طريق ما وصفته بالتسريبات، رد منصور عليها بعنف قائلًا: «الشرطة لم تطلق رصاصة واحدة على أى من مشجعى نادى الزمالك، النيابة تحقق فى الأمر ولن أتمكن من الحديث عن المتسبب فى الحادث إلا بعد ظهور نتيجة هذه التحقيقات، وزعت ٥٠٠٠ دعوة مجانية، وقمنا ببيع مثلهم، وكان بإمكانى توزيع عدد ١٠٠٠٠ بالكامل»، ليختتم: «معندناش تسريبات، التسريبات دى عند أمك».


وتكررت هجمات منصور على رئيس الأهلى، محمود طاهر، كان آخرها ما صرح به على قناة crt وقت أزمة ملعب مباراة القمة حيث قال: «ده مش النادى الأهلى، أنت بتشتمنى ليه؟ بتقل أدبك عليا ليه؟ مانا هاضربك بالجزمة، أقسم بالله هاضربك بالجزمة، تانى، اللى هايقل أدبه على مرتضى منصور أو الزمالك هاضربه بالجزمة، أى فرد داخل الأهلى سواء مسؤولا أو بالجهاز الفنى أو جماهير فوق دماغى، لكن لا يصح أن يقوموا بسب محمد عبد الوهاب بسبب مقابلته لى فى عزاء سامى العدل، أنا مش تل أبيب، دعوة مجلس الإدارة لاحتلال النادى لسب مرتضى وأم مرتضى، غير مسموح يا محمود يا طاهر، ممكن أجيب أمك أنت الأرض، أنا راجل محترم لكنى أحذرك، مش عايزين نولع البلد»، كما هاجم منصور عماد وحيد عضو مجلس إدارة النادى الأهلى فى جلسة عقدها مع لاعبى الفريق بثها الموقع الرسمى للقلعة البيضاء قال فيها: «عماد وحيد، مسؤول بالأهلى ولا أعرف وظيفته، قال فى تصريح أن الزمالك يواجه الزمالك فى الجونة، ووزير الشباب والرياضة يتولى حراسة المرمى، دمه خفيف، أنا موافق على الاقتراح، لكن بشرط أن أمه تتواجد كحارس مرمى بالشورت الأحمر، أحنا رجالة بنحب اللون الأحمر، اللى يتكلم عن الزمالك يتكلم بأدب واحترام».


وبعد نهاية القمة الأخيرة بالدورى خرج مرتضى منصور بتصريح غريب عبر قناة TEN ليؤكد على أن الأهلى استعان بما أسماه «الجن والعفاريت» من أجل تحقيق الفوز بها، منوهًا إلى وجود سابقة أخرى خلال مباراة الفريقين بالموسم الماضى، والتى فاز بها فريق القلعة الحمراء بهدف نظيف سجله أحمد توفيق لاعب خط وسط الزمالك فى مرماه بالخطأ. وقال رئيس الزمالك: «لن أجلس مع محمود طاهر، ولن أتصالح معه، فإما أنا أو هو فى الوسط الرياضى، فالمذكور دعا جماهير إرهابية مسلحة لتدريب الفريق من أجل سب مرتضى وأمه، من المستحيل أن أسمح بأن تقوم جماهير الزمالك بسب الأهلى، لكن ما يحدث من مجلة الأهلى -قلة أدب-، أنت على علم كيف انتصر فريقك يا مبروك، كيف أصيب أيمن حفنى قبل المباراة، ومن قبلها سجل أحمد توفيق فى مرماه، كفاية قرف، الجو قذر، لدى ١١ لاعبا فى غيبوبة فى الملعب، وينجح مؤمن- الأهبل- فى تسجيل الهدفين، شبعنا قرف وقذارة، كل ما أقوله مذكور فى القرآن».


ولا تنسى الجماهير تصريحات منصور بعد أن توج الزمالك بطلا للدورى عندما أكد على نيته تقديم استقالته من رئاسة القلعة البيضاء، مشيرًا إلى أنه تعرض لضغوط عديدة، ومقدمًا اعتذارًا لجميع من أخطأ فى حقهم خلال الفترة السابقة.. وقال منصور: «رجعت البسمة للملايين من جماهير نادى الزمالك، أنا أول رئيس نادى الإعلام يقاطعه، ويسب بأمه، وتقذف على منزله القنابل، اتخذت قرار سابق بالاستقالة وتراجعت، ونجحت فى تكوين ناد محترم، ليس لدى مشكلة مع أى فرد سواء فى الأهلى أو غيره، وسألغى قرار شطب ممدوح عباس، وأعتذر لأى شخص أخطأت فى حقه» وهو ما لم يحدث ولم يكتف منصور بكل هذا الهجوم وإنما عاد ليهاجم علاء عبد الصادق، رئيس جهاز الكرة بالنادى الأهلى، بعد أن علم أن الأخير طلب من وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز رغبته فى عدم مصافحة مرتضى منصور خلال لقاء القمة بين القطبين الأهلى والزمالك فى نهائى كأس مصر، وكان رئيس جهاز الكرة بالأهلى بخلاف رفضه مصافحة مرتضى منصور، قام بإصدار تعليمات على لاعبى الأهلى عقب نهاية المباراة بعدم الصعود لمنصة التتويج لاستلام ميداليات الوصيف. وقال مرتضى منصور وهو فى حالة من الانفعال شديدة: «مين أنت ياولد عشان ترفض تسلم على مرتضى منصور، أنا أكبر محامى فى مصر، أنا أول من قدم استقالته من على هيئة القضاء». وأضاف رئيس نادى الزمالك وهو منفعل هجومه على علاء عبد الصادق: «إنت مين.. إنت شغال خدام عند محمود طاهر، مشغلكش فراش فى مكتبى» .


ورغم كل الأخطاء المتكررة لم يقف أحد بوجه المستشار لصد هجماته العنترية لفظا وفعلا، مما دفع عددا كبيرا من محبى كرة القدم لطرح تساؤلات من بينها حقيقة العلاقة بينه وبين وزير الرياضة وعلاقته بالرئيس عبدالفتاح السيسى، وهو ما تؤكد «المصور» على عدم صحته، لكن يبقى السؤال من يقف وراء مرتضى منصور؟!