رئيس هيئة الأبنية التعليمية: مليار جنيه.. فاتورة صيانة المدارس

30/09/2015 - 10:49:24

حوار: سلوى عبد الرحمن

كل دخلة عام دراسي، يدخل ويخرج كلام كثير، عن مباني المدارس، وشكل الفصول، ونفاجأ بصور تقول إن هناك مبان غير صالحة، وأن كثيرا منها يحتاج إلى صيانة، وأمورًا من هذا القبيل.


المصوّر التقت رئيس هيئة الأبنية التعليمية اللواء المهندس يسري عبدالله سالم مديرالهيئة العامة للأبنية التعليمية لنتعرف منه على الجديد في هذا الموضوع وما هي المدارس التي ستتم صيانتها أو تمت صيانتها وإنشاؤها ومعرفة الميزانية هذا العام؟. وهل هذا العام مختلف عن الأعوام الأخرى بالنسبة للأبنية التعليمية؟. أسئلة كثيرة وتفاصيل أكثر في هذا الحوار.


نريد إحصائية بعدد المدارس التي وُضعت في خطة الصيانة هذا العام؟


نحن كهيئة أبنية نعمل هذا العام بناء علي المشروع القومي لصيانة وتطوير المدارس حتى ١٣سبتمبر٢٠١٥ ، وبمراجعة إحصائيات المدارس التي قامت بتشكيلها رئاسة مجلس الوزراء والتي تبين من خلالها وجود احتياج لعدد كبير من المدارس بلغ عددها بالمحافظات ( ٢٥,٢٩٩ الف) مدرسة وتتم الصيانة بناء على تصنيفات متعددة حيث تصنف إلى مدارس داهمة الخطورة ومدارس تحتاج إلى صيانة عادية وصيانة بسيطة.


وقد قامت الهيئة بحصر هذه المدارس وتم التنسيق مع المديريات لإسنادها لجهاز الخدمة الوطنية فالمدارس التي تحتاج صيانة بسيطة بلغ عددها ( ١٠٤٣٨) مدرسة وتم إسنادها للمقاولين بالفعل ( ٥٢٠٨ ) مدرسة بالإضافة إلى ( ٤٣٣ ) مدارس داهمة الخطورة ووردت تقاريرها وجارى العمل بها وسيتم الانتهاء من أعمال الصيانة قبل بدء العام الدراسى لعدد ( ٤٩٩٤ ) مدرسة وباقى المدارس بعدد ( ٦٤٧ ) مدرسة سيتم استكمال أعمال الصيانة أثناء الدراسة بدون التأثير فى العملية التعليمية بالتنسيق مع المديريات وهناك مدارس جارِ المراجعة والتحديث لها بالتنسيق مع المديريات والإدارات التعليميةعدد(٥٨١٢)مدرسة إلي جانب مدارس تم درء الخطورة بها وتتم صيانتها فى ضوء التقارير الاستشارية لوزارة الإسكان وجارى إسنادها تباعا فور ورود التقارير والمقايسات من وزارة الإسكان وعددها(١٤٤٩)مدرسة.


ما هي أكثر المحافظات التي تحتاج المدارس فيها إلي صيانة؟


من أكثر المحافظات التي تحتاج المدارس فيها إلي صيانة محافظة الشرقية(٢٠٣٥) ويليها الدقهلية(١٩٣١) ثم محافظة البحيرة (١٩٠٣)ويليها باقي المحافظات وهذا يرجع إلي وجود مدارس في بعض المحافظات قديمة.


هل هناك شروط محددة للقيام بصيانة المدارس؟


صيانة المدارس تتم بناء على المعاينات من خلال المتابعة المستمرة من مهندسي الهيئة أو التقارير الواردة من مديريات التربية والتعليم .


هل تقوم الهيئة بعمل جميع الصيانات أم تختص بأجزاء معينة؟


تنقسم الصيانة إلي صيانة شاملة والتي تشمل الصيانة الخاصة ببعض العيوب التي تظهر بالمبني التعليمي بعد انقضاء فترة ضمان العيوب وهي عشر سنوات من الضمان العشري من تاريخ تسليم المدرسة للهيئة من قبل المقاول وهناك صيانة بسيطة تقوم بها المدرسة منها تهالك الزجاج أو تلف بعض المقاعد أي أشياء بسيطة لاتستدعي عمل مقايسة ووجود مقاول أما في حالة تهالك المقاعد نتيجة لمرور مدة عليها أو بها تلف يؤدي إلى التسبب في ضرر للطالب فتدخل ضمن خطط إحلا ل المقاعد وتتحمل الهيئة تكلفة صيانة المدارس أما الصيانة البسيطة تتحملها المدرسة من الميزانية السنوية وفي حالة تقاعس مديري المدارس تتم محاسبته من قبل وزارة التربية والتعليم وهناك حالات عدة تم فيها مجازاة المدير بالإقالة أو توقيع الجزاء المناسب حسب حجم الخطأ.


هل هناك صعوبة في صيانة بعض المدارس؟


بالفعل هناك مدارس يصعب بها الصيانة حتي من قبل الهيئة وهذه المدارس يطلق عليها مدارس مؤجرة حيث يشترط لإجراء الصيانة بهذه النوعية من المدارس الحصول علي موافقة المالك لإجراء الصيانة وبما أن المالك يريد استرداد المبني التعليمي غالبا ما يتم رفض الصيانة.


هل هناك أطراف أخري تشارك في عملية الصيانة بخلاف هيئة الأبنية التعليمية؟


بالطبع هذا العام كان مختلفا فبعد إطلاق المشروع القومي للصيانة من قبل مجلس الوزراء فقد كان من الجهات الرائدة في صيانة المدارس هذا العام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية ووزارة الانتاج الحربي علاوة على مشاركات اجتماعية من الصندوق الاجتماعي للتنمية ومؤسسة مصر الخيرتعاونا منهم على الحفاظ على المبني التعليمي واستمرار العملية التعليمية بالمدارس علي أكمل وجه.


هناك مدارس لها برتوكول مثل المدرسة الصينية، فهل هي تابعة للهيئة في الصيانة؟


المدارس التي لها برتوكول تنشأ من قبل البلد التي تقوم بعمل البرتوكول مع مصر وتسلم لوزارة التربية والتعليم وفي حالة احتياجها للصيانة تقوم الهيئة بالقيام بعمل الصيانة لها.


ما هي قيمة المبالغ المخصصة للميزانية هذا العام؟


الميزانية المخصصة للإنشاءات هذا العام ٢ مليار و٦٣٣ مليون جنيه منها ٩٠٠ مليون مخصصة للصيانة و١٫٥ مليون للمشروعات الجارية و٢ مليون لشراء الأراضى وبناء الإدارات التعليمية و٦٠٠ مليون لبناء جزء من مشروعات جديدة تستكمل العام القادم.


الإقبال علي المدارس التجريبية كبيرفهل تضع الهيئة في خطتها زيادة عدد هذه المدارس وأي المناطق أكثر احتياجا لهذه النوعية؟


بالطبع الإقبال شديد علي هذا النوع من المدارس وخاصة في المدن الجديدة وأبرزها مدينة ٦أكتوبر لذلك نضع هذا في الاعتبار وهو من أولوياتنا في الخطة القادمة لتلبية الاحتياجات لهذا النوع من التعليم فهو يجمع بين التعليم الخاص في المناهج وجودة التعليم وتقليص عدد التلاميذ بالفصل والتعليم العام في خفض مصروفاته.