المال السياسي

28/09/2015 - 9:34:10

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

كتب - هيثم الهوارى

سبق وتكلمت عن المال الذي يستخدم في الدعاية الانتخابية ويتم به رشوة الناخبين حينما تم فتح باب الترشح لمجلس النواب في الفترة الماضية "وكأنك يا أبو زيد ما غزيت " .. وكأننا لم نقم بثورتين وعدنا كما كنا أو إلى أسوأ مما كنا لأن الأمور تسير كما كانت في الماضي وأصبح اللعب بالمال هو الورقة الرئيسية في الانتخابات خاصة وأن من يستخدمها يدرك جيدا عدم استطاعته أن يخوض هذه المعركة بشرف.


الغريب اننى اعتقدت خطأ أن مثل هذه الأمور لن تفلح مع التغيير الذي طرأ على الناس وأن هناك وقفة قوية ستتم خاصة مع تعهد الشباب بمواجهة هذه الأمور وبالفعل قامت مجموعات شبابية في جنوب الصعيد بوضع خطة لتقديم وجوه برلمانية نظيفة مؤكدين على عدم سماحهم بتكرار مأساة البرلمانات السابقة وأنهم ماضون في طريقهم نحو اختيار نواب جديرين بدخول البرلمان المصري للعمل لصالحه وليس المتاجرة به كما كان يحدث لكن من الواضح أن قوة المال السياسي أقوي .. فعاد الفساد والمفسدون يمرحون في كل مكان بأموالهم حتى بيوت الله اقتحموها بدعايتهم الانتخابية حيث يقف المرشح بداخلها وهو يرتدى الجلباب الأبيض والسبحة ويتحدث بلسان الإسلام ويؤكد على الإنجازات والخطط والرفاهية التي ستعم البلاد نتيجة لترشحهم متناسين السجون التي احتوتهم أو فضائحهم وفسادهم الذي أزكم الأنوف .


ما يحدث يجعلني أتمنى لو لم يتواجد مثل هذا البرلمان لأن حال البلاد سيكون أفضل بدونه.