قلوب حائرة .. الخيبات المتكررة !

25/09/2015 - 10:43:27

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت - مروة لطفى

هل يمكن لرجل تخطى الخمسين التخلى عن حبيبته باسم " الظروف " ؟! فأنا فتاه فى منتصف العقد الثالث من العمر .. اعمل فى إحدى الشركات الكبرى ، ورغم أننى من أسرة ميسورة فضلاً تمتعى بالمال والجمال على حد ما يرانى المحيطين إلا أننى سيئة الحظ فى الحب ، فمنذ التحاقى بالجامعة وجميع قصص ارتباطى تبوء بالفشل ، سواء اخترت صح أو خطأ ، ففى الصغر ارتبط بمن يماثلنى فى كافة المستويات وتركنى بلا سبب معلناً عن تغير مشاعره ! بعدها دخلت فى خطبة رسمية بحسابات العقل وأيضاً حالفها الفشل بسبب طمع خطيبى ، هكذا عشت بخيبات متكررة حتى تعرفت فى العام الماضى على رجل أعمال يكبرنى بخمسة عشر عاماً عن طريق العمل ، المهم انه استولى على قلبى وعقلى .. وعلى الرغم من أنه متزوج ولديه أبناء إلا أننى وجدت نفسى هائمة فى هواه وكأننى فتاة مراهقة لم تعرف الحب من قبل .. وقد بادلنى نفس المشاعر لكنه من أول يوم اعترف بصعوبة زواجنا وهدم بيته ، مع العلم أنه على خلاف دائم مع زوجته منذ سنوات حتى انهما منفصلان جسدياً منذ أكثر من عشرة أعوام ! ولا أخفى عليك أننى حاولت كثيراً الابتعاد عنه ليقينى بصعوبة ارتباطنا رسمياً لكن فى كل مرة أضعف وأعود إليه ولا أعرف ماذا أفعل بنفسى وهل من سبيل يحفزه على الزواج منى خاصة وأننى راضية بوضع الزوجة الثانية حتى لو تحديت العالم وخسرت أسرتى .. فأنا على يقين أن حبه وحده يكفينى !


د.ع " مدينة نصر "


- جميل أن نضحى من أجل من نحب لكن الأجمل أ، يبادلنا من اسكناه بين حنايا القلب نفس المشاعر ويمنحنا العطاء ذاته .. وهو ما تفتقدينه فى تلك العلاقة ,, فلن أحدثك عن زوجة وأبناء لا ذنب لهم أو ضميرك تجاههم لأننى على يقين أ، هذا الشخص لم يحبك من الأساس ولا ينتوى الزواج منك .. فهو يأخذ ارتباطكما على سبيل التسلية أى بمعنى أصح يتنزه على ضفاف مشاعرك حتى غشعار آخر .. افيقى لنفسك وغدك وفرى من تلك العلاقة المريضة قبل أن تدمر حاضرك ومستقبلك .