أول ماجستير مصرى لباحثة صينية .. تشاو تشاو : رسالتى وصية معلمى

25/09/2015 - 10:39:42

محررة حواء مع الباحثة الصينية تشاو تشاو محررة حواء مع الباحثة الصينية تشاو تشاو

كتبت - ابتسام أشرف

لأول مرة فى تاريخ الجامعة المصرية تحصل باحثة صينية من الصين على درجة الماجستير حيث ناقشت الصينية " لو تشاو تشاو " رسالتها لنيللاالماجستير الذى حصلت عليه بتقدير امتياز من كلية الإعلام جامعة القاهرة .


رصدت الباحثة تأثير وسائل الإعلام الاجتماعى فى بلدها من خلال دراسة الاستخدامات والتطبيقات فى جامعتى بكين والاتصالات الصينيتين .. المزيد من التفاصيل فى السطور التالية .


فى بداية المناقشة قدمت الباحثة عرضاً سريعاً عن تطور الانترنت بالصين فى العشرين عاماً الأخيرة وتبين أن عدد مستخدمى الانترنت فى الصين بلغ العام الماضى إلى 649 مليون مستخدم ما جعل الصين من أكبر مستخدمى الانترنت .


استخدمت الباحثة طريقة الدراسة المسحية للحصول على المعلومات الموثقة وقسمتها لخمسة فصول تعرفت من خلالها الباحثة على الإطار النظر للدراسة الذى تناول وسائل الإعلام الاجتماعية فى العالم بشكل عام وفى الصين بشكل خاص عن طريق دراسة ميدانية داخل جامعتى بكين والاتصالات الصينيتين .


وقد أشار د.شريف درويش إلى أ، الباحثة هى أول صينية تناقش رسالة الماجستير فى كلية الإعلام وقالت فيروز كما تحب تشاو ان تنادى لأنها من عشاقها .. إن هذه الرسالة مهمة لأنها تنقل تجربة لدولة كبرى مثل الصين حول تأثير شبكة الانترنت الاجتماعى .


وفى حديث خاص " لحواء " مع الباحثة " او تشاو تشاو " أعربت عن ساعدتها بحصولها على الماجستير من جامعة عريقة كجامعة القاهرة ومن دولة تحبها ويربطها بها الكثير من العلاقات التاجتماعية كانت فى عام 2007 ضمن تبادل طلابى لجامعتى قناة السويس والاتصالات الصينية .


تقول " لو تشاو " عن سبب اختيارها جامعة القاهرة للحصول على المجستير : أنها قصة طويلة حيث كنت أدرس اللغة العربية وأيضاً الاعلام بجامعة الاتصالات بالصين زان من أساتذتى معلم صينى خبير باللغة العربية وعاشق لمصر وجامعة القاهرة وكان من أوائل المبتعثين الصينين الذين أتوا إلى القاهرة .


ومع الأسف توفى قبل حصولى على فرصة الدراسة بجامعة القاهرة التى كانت وصيتة الأخيرة لى قبل وفاته " تشاو تشاو حاولى أن تغتنمى تلك الفرصة فسوف تكونين أول شخص يفعلها " وأعطانى كلامه الكثير من الطاقة وبالفعل لم أفكر ولو للحظة للحصول على تلك الفرصة .


وأضافت تشاو تشاو أنها تعمل بإحدى شركات محركات البحث الصينى التى لها فرع بالقاهرة وأ،ها ستستمر فى العمل بمصر رغم حصولها على الماجستير .


وانهت الباحثة الصينية حديثها قائلة : لقد صادف يوم مناقشة الرسالة " عيد المعلمين " بالصين وهو ما أشعرنى بالسعادة وأقدم الرسالة لاستاذى فى الصين مع تقديرى لمن أشرفوا عليها من الأساتذة المصريين .


وتكونت لجنة المناقشة من ا.د محمود علم الدين أستاذ بقسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة مشرفاً ورئيساً و ا.د شريف درويش وكيل الكلية لشئون خدمة البيئة وتنمية المجتمع ، ا.د شريف هاشم استاذ بكلية الهندسة جامعة القاهرة ونائب رئيس الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات .