مؤسس مبادرة"علاج السوريين مجانًا": نستهدف باقى الجاليات العربية

22/09/2015 - 12:23:10

تقرير: فاطمة قنديل

ظلت على مر العصور كالأم التى تفتح أبوابها لكل من شد الرحال قاصداً إياها وتستقبله بكل ترحاب وهى تقول له "البيت بيتك"، والقاموس المصرى لا يعرف مصطلح "اللاجئين". فبعد اشتعال الأحداث فى سوريا الحبيبة؛ قرر البعض من السوريين مغادرة وطنه للنجاة بحياته، البعض منهم قصدوا أوروبا فتمت معاملتهم كلاجئين، وعوملوا معاملة قاسية من بعض الدول كالمجر.


أما البعض الآخر الذى قصد مصر، وجد الأمر يختلف تماماً شكلاً ومضموناً ، فقط فى مصر السوريون ليسوا لاجئين ولكن أهل بيت، يسكنون البيوت فى جميع محافظات ومدن المحروسة لا المخيمات، حاصلين على فرص عمل كثيرة ومتنوعة للإعانة على المعيشة، بل ويتسابق المصريون فى خدمتهم وبذل كل العطاء والجهد كل بطريقته وبإمكاناته لمحاولة تقليل الشعور بقسوة الغربة.


أحد هؤلاء المصريين هم مجموعة من الأطباء الذين وبالرغم من حداثة سنهم عظام فى إنسانيتهم وواجبهم وتحملهم للمسئولية وكل شىء، وفى مقدمتهم الدكتور وائل بدر صاحب مبادرة "أطباء فى خدمة وعلاج السوريين بالمجان".


يقول بدر" بالطبع الأحداث فى سوريا الحبيبة تستفز مشاعرى وتؤرقنى لأن أصعب شعور ممكن أن يمر على الإنسان هو فقدان الأهل والوطن ولا يوجد أى شىء يعوضه عن ذلك، و كنت أرى أن مجرد التعاطف أو الدعاء لأهلنا فى سوريا غير كافٍ بالمرة، وواجبنا خدمتهم وإعانتهم على الحياة على الأقل لكى لا يشعروا بقسوة الغربة".


يتابع : "فكرت فى عمل مبادرة لعلاج السوريين أو أي من أهلنا من الدول الأخرى مجاناً، وقمت بعمل جروب على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك باسم "أطباء أسنان فى خدمة السوريين والفلسطينيين والعراقيين" بمعاونة الدكتور إسلام مصطفى سليم والدكتورة هالة شعبان، ووجدت استجابة من بعض أطباء الأسنان للمشاركة فى المبادرة، ويتم الكشف على المريض وإجراء أى شىء له مثل الخلع أو الحشو مجانا فيما عدا التركيبات وزراعة الأسنان، وهناك ٣ معامل متخصصة فى تركيبات وزراعة الأسنان طلبوا المشاركة فى المبادرة على أن يتم الحساب بسعر التكلفة فقط، وبالطبع هناك فرق كبير بين سعر التكلفة والسعر التجارى". الفكرة نجحت. هذا ما يؤكده وائل بدر صاحب مبادرة "أطباء فى خدمة وعلاج السوريين بالمجان" عندما يضيف: " بعد ذلك، تهافت على الجروب أطباء من مختلف التخصصات الأخرى للمشاركة فى المبادرة ، وحاليا أقوم بعمل ملف إلكترونى لحصر الأطباء الموجودين فى القاهرة وتقسيم المناطق بحيث يتوافر بكل منطقة أطباء من مختلف التخصصات لعلاج السوريين المقيمين فى هذه المنطقة، وقريبا بمشيئة الله تعالى سنغطى جميع محافظات مصر".


وأشار بدر إلى أن المبادرة تقوم على علاج أى جالية فى مصر سواء كانوا من اليمنيين أو العراقيين أو الليبيين والفلسطينيين..إلخ ، وليس السوريين فقط"، لافتاً إلى أن المبادرة باسم السوريين لأنهم الجالية الأكبر فى مصر.


وناشد بدر جميع الأطباء من مختلف التخصصات المشاركة فى المبادرة قائلاً..."اللى يقدر على أى حاجة يعملها لأن هؤلاء الناس يستحقون عمل أى شىء وكل شىء من أجل توفير حياة كريمة لهم خاصة أن العلاج لدى وزارة الصحة نظراً للظروف التى تمر بها مصر حاليا وضعف الإمكانيات أصبح أمراً صعباً ومتعباً، الإضافة إلى أننا لا نريد أن نحمِّل الدولة والمستشفيات أعباءً أكثر من ذلك".


بدر يدعو من يرغب في المشاركة في هذه الحملة أن يزور جروب "أطباء أسنان فى خدمة السوريين والفلسطينيين والعراقيين" على فيس بوك.