صراع «عاشور» و«الزيات» على مقعد نقيب المحامين

22/09/2015 - 11:57:39

  عاشور عاشور

تقرير : مروة سنبل

الصراع على مقعد نقيب المحامين فى الانتخابات المقبلة سيكون بين سامح عاشور النقيب الحالى الذى يغازل الجمعية العمومية للنقابة بوعوده حول دعم مشروع العلاج، ورفع المعاش باعتباره أكثر قدرة على التفاوض مع الحكومة فى مواجهة منتصر الزيات الذى يراهن على الكتلة التصويتية للجماعات الإسلامية والتيار السلفي.


وفى هذا الشأن قرر مجلس النقابة العامة للمحامين إجراء انتخابات مجلس النقابة العامة “نقيبا وأعضاء” يوم ٨ نوفمبر المقبل، وفتح باب الترشح بانتخابات النقابة يوم ٢٨ سبتمبر الحالى، وحتى يوم ٤ أكتوبر المقبل ثم فتح باب الطعون والاعتراضات يوم ٧ أكتوبر، وإعلان أسماء المرشحين وفقًا للجدول الزمني لانتخابات النقابة يوم ١٥ أكتوبر ٢٠١٥، وإعلان الكشف النهائي ١٧ أكتوبر، والفصل في الاعتراضات والطعون يوم ٢٥ أكتوبر، والانتخابات ٨ نوفمبر المقبل. وأكد عاشور أن انتخابات مجلس النقابة العامة ستجرى تحت إشراف قضائي كامل، رغم أن ذلك ليس منصوصًا عليه في قانون المحاماة ولكن من منطلق الحرص على الشفافية وخروج انتخابات بصورة نزيهة على أن يتولي مجلس نقابة المحامين إدارة شئون النقابة وتيسير الأعمال لحين إجراء الانتخابات.


ومع بدء العد التنازلي لانتخابات النقابة العامة يستعد المرشحون على مقعد النقيب لحشد أنصارهم استعدادا للمعركة الانتخابية المقبلة وأبرزهم سامح عاشور نقيب المحامين الحالي، الذي قرر الترشح مستندا إلى الإنجازات التي قام بها خلال الدورة الانتخابية الحالية، والتي يعد أبرزها زيادة معاش الدفعة الواحدة للمحامين المتقاعدين، ومشروع العلاج، بخلاف المكتسبات الدستورية التي حاز عليها المحامون في الدستور المصري، إضافة للمشروعات التي بدأها المجلس ولم تكتمل بعد، والتي يعتزم عاشور استكمالها.


أما منتصر الزيات محامى الجماعة الإسلامية يراهن على الكتلة التصويتية للجماعات الإسلامية والتيار السلفي داخل النقابة، ويرفع شعارات الحفاظ على مهنة المحاماة وأن تكون نقابة المحامين حرة ومستقلة وخدمة كافة المحامين بلا تمييز بسبب جنس أو عقيدة أو رأى سياسي، وعدم التفريط في أموال النقابة لدى وزارة العدل.


ومن المتنافسين على المقعد، سعيد عبدالخالق الذي شغل منصب وكيل نقابة المحامين الأسبق وعضو مجلس الشعب الأسبق عن الحزب الوطني المنحل وبدأ “عبد الخالق” بالفعل دعايته الانتخابية بالمحافظات.