عاطل وفنى كمبيوتر يجمعان ٦ ملايين جنيه منها التزوير وصل تأشيرات الحج

22/09/2015 - 11:54:12

  المتهمان وقعا فى قبضة مباحث الأموال العامة المتهمان وقعا فى قبضة مباحث الأموال العامة

تقرير: وائل الجبالى

كشفت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة عن أخطر تشكيل عصابى تخصص فى تزوير تأشيرات الحج لهذا العام واصطياد راغبى أداء فريضة الحج من خارج القنوات الشرعية للحصول على التأشيرة مقابل ٤٠ ألف جنية للتأشيرة الواحدة .وبدأت خيوط القضية بمعلومة تلقاها اللواء طارق الأعصر مساعد الوزير مدير الإدارة العامة للأموال العامة تفيد بوجود صور لتأشيرات حج مزورة ووقوع عدد من المواطنين فريسة لواقعة نصب واحتيال من قبل آخرين والاستيلاء على أموالهم مقابل إعطائهم تأشيرات مزورة لموسم الحج وإلحاق العمالة الموسمية، ومن خلال المتابعة وتحريات الإدارة العامة . تم رصد إفادة بعض المصادر بوجود تأشيرات حج وعمالة موسمية معروضة للبيع عن طريق أحد الأشخاص بمحافظة الجيزة تلك التأشيرات واردة عن طريق أمير سعودى.


تم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد عاصم الداهش مدير إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير بالإدارة العامة لمباحث الأموال العامة وضم فريق البحث كلا من المقدم إسماعيل متولى والمقدم سمير البابلى والرائد هيثم العشماوى والرائد محمود المصرى لكشف أفراد التشكيل العصابى؛ حيث أسفرت التحريات المكثفة لفريق البحث أن وراء هذا النشاط كلا من المتهم محمد إبراهيم السبكى مواليد ٨٦ ومقيم بالعمرانية جيزة حاصل على ثانوية عامة وسبق اتهامة فى ١٧ قضية ومطلوب للتنفيذ فى ١٢ قضية بجملة أحكام ١٢ سنة والمتهم محمد أحمد عبد اللطيف فنى حاسب إلى من مواليد ٨٦ حيث يقوم المتهمان باستقطاب راغبى أداء فريضة الحج وطالبى تأشيرات العمالة الموسمية لهذا العام.


بعد حصولهم على المقابل المادى والمبلغ المتفق عليه والذى يتراوح ما بين من ١٥ إلى ٢٥ ألف جنيه للتأشيرة الواحدة يقوم اامتهمون بتجميع الجوازات وتزوير تأشيرة على الجواز، وذلك بنزع تأشيرات قديمة صحيحة سواء تأشيرة حج أو عمرة أو عمالة من أى جواز سفر وإجراء عملية محو للبيانات الموجودة على تلك التأشيرات القديمة سواء الاسم او الصورة وإضافة بيانات وصور راغبى السفر للحج أو العمالة الموسمية وتزويرها وذلك باستخدام أحد برامج الكمبيوتر الحديثة المتخصصة فى المحو والإضافة.


كشف العميد عاصم الدهشان مدير إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير أن عدم اللجوء إلى القنوات الشرعية للحصول على تأشيرات الحج من المواطنين تؤدى إلى وقوعهم فى أيدى المحتالين والمزورين وجميع مواسم الحج السابقة شهدت العديد من قضايا التزوير وتمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة من القبض على العديد من التشكيلات العصابية التى تقوم بتزوير تأشيرات الحج حتى إنه فى العام الماضى حدث أن أكثر من ٤٠٠ مواطن حصلوا على تأشيرات حج مزورة، وسافروا بها إلى السعودية وهناك فى مطار جدة اكتشفت السلطات السعودية أن التأشيرات مزورة، وتم رجوع الحجاج بملابس الإحرام إلى مطار القاهرة وتقدموا ببلاغ للأموال العامة، وتم القبض على المتهمين وذلك بسبب اللجوء إلى السماسرة بعيدا عن الطرق الشرعية للحصول على التأشيرات، أما الآن فتمت معالجة جميع الثغراء بالتأشيرات التى كان يستغلها المزورون حتى إنه لا يمكن لأى مزور من تزوير تأشيرة لا يمكن كشفها ولزيادة التأمين تقوم السفارات بإبلاغ المنافذ بأرقام التأشيرات الصالحة للسفر . وأوضح الدهشان أنه فى الغالب يقوم المزور بإيهام عدد من الوسطاء والسماسرة أن لديه عددا من تأشيرات الحج والعمالة الموسمية أحضرها له أمير سعودى من العائلة الحاكمة ويريد بيعها بأسعار مناسبة وأن يحصل على ثمن التأشيرة إلا بعد أن يتاكد صاحبها من السفارة عن صحة التأشيرة، ويبدأ السمسار فى استقطاب من يبحث عن تأشيرة حج خارج القنوات الشرعية وقد يكون السمسار حسن النية، وهنا كانت مهمة المتهم الأول الذى يتولى مقابلة الشخص الذى يريد شراء تأشيرة الحج والاتفاق معه على السعر وميعاد استلام التأشيرة والحصول على مقدم السعر، وكانت مهمة المتهم الثانى القيام بتزوير التأشيرة من خلال عدد من برامج الكمبيوتر، وساعده على ذلك كونه يعمل فنى كمبيوتر، فيقوم بمحو بيانات تأشيرة قديمة صحيحة سواء حجا أو عمرة وإضافة بيانات جديدة تخص الشخص الجديد والإبقاء على رقم التأشيرة الحقيقية حتى إنه فى حالة قيام صاحب التأشيرة المزورة بالسؤال عنها فى السفارة السعودية فسيكتشف أن رقم التأشيرة صحيح.


كشف فريق البحث أنه وصل سعر التأشيرة الواحدة إلى ٤٠ ألف جنيه يتم دفع مبلغ ٢٠ ألف جنيه مع جواز السفر والباقى عند استلام التأشيرة والجواز قبل السفر.


استغرقت عملية الكشف والضبط ٤ أيام منذ ورود المعلومات بالرغم من أن المتهم كان ينتحل عدة أسماء حركية وكان يقابل الأشخاص راغبى الحج فى أماكن ومناطق مختلفة وبعدما يرصد تحركاتهم ويتأكد من عدم متابعتهم من قبل الشرطة قبل مقابلتهم وبعدما يحصل على مقدم التأشيرة كان يماطل فى تسليمهم التأشيرات حتى آخر ميعاد للسفر وحتى يتمكن من جمع أكبر كمية من الأموال وذلك قبل اختفائه واكتشاف أمره تم تقنين الإجراءات وتم الضبط للأجهزة المستخدمة كمبيوتر بمشتملاته وعدد ٣٠٠ جواز سفر خاصة بالضحايا والعديد من صور تأشيرات الحج والعمالة الموسمية المزورة بأسلوب المحو والإضافة وعدد ٢ هاتف بفحصهما تبين انهما محملان بالعديد من صور التأشيرات المزورة المضبوطة وبعض المستندات الخاصة براغبى السفرمن صحف الحالة الجنائية وبطاقات الرقم القومى والصور الشخصية وكمية كبيرة من الورق اللاصق المعد لطباعة التأشيرات المزورة عليه وجهاز كمبيوتر واسكنر وطابعة ليزر ألوان غير مصرح بحيازتها للأفراد وبفحص أجهزة الكمبيوتر تبين أنها محملة بالعديد من التأشيرات المزورة تمهيدا للصقها على الجوازات، تم ضبط المتهمين وتم عرضهم على النيابة التى أمرت بحبسهم على ذمة التحقيقات .


 



آخر الأخبار